المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة نجاح



duaa ghazal
05-02-2013, 07:12 PM
https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.390.390/p403x403/531870_10151406573922192_1628002332_n.jpg

العاطــل عن العمل

يتقدم أحد العاطلين عن العمل لشغل وظيفة تنظيف الحمامات في مايكروسوفت دعاه مدير القسم للمقابلة في نهاية المطاف يقول له بأنك قد قبلت في الوظيفة، الرجاء أن تترك لنا عنوان بريدك الالكتروني لكي نرسل لك عقد العمل
الشخص العاطل عن العمل قال بنوع من الخجل بأنه ليس لديه بريد الكتروني ولايملك حتى كومبيوتر في البيت.
يرد عليه المدير:
إن لم يكن لديك بريد الكتروني فهذا معناه بأنك لست موجودا. وبما انك لست موجودا معناه بانك لاتستطيع العمل عندنا.
يخرج الرجل مستاء. في طريقه يشتري بكل ما يملك (10 دولارات) كغم واحد من الفراولة. ثم يبدأ بطرق الابواب ليبيعها.
في خلال ساعتين يربح 40 دولارا، يكرر العملية لثلاث مرات في ذلك اليوم.
يدرك الرجل بان العملية ليست بهذه الصعوبة. في اليوم الثاني يذهب من الصباح الباكر ليشتري اربعة أضعاف الكمية من الفراولة.
و بعد فترة قصيرة من الزمن اشترى دراجة بخارية ومن ثم شاحنة. في النهاية يؤسس شركة محترمة.
وبعد خمس سنوات أصبح مالك أكبر مخزن للمواد الغذائية في الولايات المتحدة الامريكية.
بدأ يفكر بالمستقبل وفكر بان يؤمن الشركة لدى أكبر شركات التأمين. ناقش مع مسؤل التأمين حول القضية، وفي نهاية المناقشة سأله موظف التأمين عن عنوان بريده الالكتروني.
للاسف ليس لدي بريد الكتروني!
قال موظف التأمين مستغربا: إنه أمر لا يصدق. لقد بنيت أكبر امبراطورية في 5 سنوات وليس لديك بريدا الكترونيا، تصور ماذا كان سيحدث لو كان لديك بريدا الكترونيا!
يجيبه الرجل:
كنت سانظف الحمامات
في مايكروسوفت!

duaa ghazal
07-02-2013, 01:08 AM
أغبى طالب في الفيزياء :)

حصلت هذه القصة في جامعة كوبنهاجن بالدنمارك ، وفي امتحان الفيزياء كان ضمن الاسئلة سؤالا كالتالي:
كيف تحدد ارتفاع ناطحة سحاب باستخدام البارومتر؟
( البارومتر جهاز قياس الضغط الجوي)
والاجابة الصحيحة كانت بديهية وهي قياس الفرق بين الضغط الجوي على مستوى الأرض وعلى مستوى ناطحة السحاب.كانت اجابة أحد الطلبة مستفزة لأستاذ الفيزياء لدرجة أنه أسند له صفرا دون اتمام اصلاح بقية الاجوبة وأوصى برسوبه لعدم قدرته المطلقة على النجاح،

وكانت إجابة الطالب كالتالي: “أربط البارومتر بخيط طويل وأدليه من أعلى الناطحة حتى يمس الأرض ثم أقيس طول الخيط”.

قدم الطالب تظلما لإدارة الجامعة مؤكدا أن إجابته صحيحة مائة في المائة وحسب قانون الجامعة عين خبير للبت في القضية،

وأفاد تقرير الخبير أن إجابة الطالب صحيحة لكنها لا تدل على معرفته بمادة الفيزياء وقرر إعطاء الطالب فرصة أخرى وإعادة الامتحان شفاهيا .

و في اليوم المحدد، طرح عليه الحكم نفس السؤال،

فكر الطالب قليلا ثم قال: ” لدي إجابات كثيرة لقياس ارتفاع الناطحة ولا أدري أيها أختار،

فقال له الحكم: هات كل ما عندك،

فاجاب الطالب : يمكن إلقاء البارومتر من أعلى الناطحة ويقاس الوقت الذي يستغرقه حتى يصل الى الأرض وبالتالي يمكن معرفة ارتفاعها.

إذا كانت الشمس مشرقة، يمكن قياس طول ظل البارومتر وطول ظل الناطحة فنعرف طول الناطحة من قانون التناسب بين الطولين وبين الظلين.
إذا أردنا أسرع الحلول فإن أفضل طريقة هي أن نقدم البارومتر هدية لحارس الناطحة على أن يعلمنا بطولها.
أما إذا أردنا تعقيد الأمور فسنحسب ارتفاع الناطحة بواسطة الفرق بين الضغط الجوي على سطح الأرض وأعلى الناطحة باستخدام البارومتر”.

كان الحكم ينتظر الاجابة الأخيرة التي تدل على فهم الطالب لمادة الفيزياء، بينما الطالب يعتبرها الاجابة الأسوأ نظرا لصعوبتها وتعقيدها ، بقي أن تعرف أن إسم الطالب هو ” نيلز بور ” و هو لم ينجح فقط في مادة الفيزياء

بل أنه الدنماركي الوحيد الذي حاز جائزة نوبل للفيزياء.


https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.403.403/p403x403/426515_10151409259952192_204216471_n.jpg

duaa ghazal
07-02-2013, 01:35 AM
حكم أحد الملوك على شخصين بالإعدام لجناية ارتكباها،

وحدد موعد تنفيذ الحكم بعد شهر من تاريخ إصداره

وقد كان أحدهما مستسلما خانعا يائسا قد التصق بإحدى زوايا السجن باكيا
منتظرا يوم الإعدام ...

أما الآخر فكان ذكيا لماحا طفق يفكر في طريقة ما لعلها تنجيه
أو على الأقل تبقيه حيا مدة أطول...

جلس في إحدى الليالي متأملا في السلطان وعن مزاجه وماذا يحب وماذا يكره...
فتـــذكــــر..
مدى عشقه لحصان عنده حيث كان يمضي جل أوقاته مصاحبا لهذا الحصان
وخطرت له فكرة خطيرة....

فصرخ مناديا السجان طالبا مقابلة الملك لأمر خطير،
وافق الملك على مقابلته وسأله عن هذا الأمر الخطير

قال له السجين إنه باستطاعته أن يعلم حصانه الطيران في خلال السنة

بشرط تأجيل إعدامه لمدة سنة وقد وافق الملك حيث تخيل نفسه
راكبا على الحصان الطائر الوحيد في العالم
سمع السجين الآخر بالخبر وهو في قمة الدهشة
قائلا له: أنت تعلم أن الخيل لا يطير فكيف تتجرأ على طرح مثل تلك
الفكرة المجنونة؟!
قال له السجين الذكي أعلم ذلك
ولكنني منحت نفسي
أربعة فرص محتملة لنيل الحرية:
- أولها أن يموت الملك خلال هذه السنة
- وثانيها لربما أنا أموت وتبقى ميتة الفراش أعز من الإعدام
- والثالثة أن الحصان قد يموت !
- والرابعة قد أستطيع أن أعلم الحصان الطيران !

الفكـرة..!!

في كل مشكلة تواجهك لا تيأس ولا تقنط وترضخ لحل وحيد..
أعمل عقلك و ذهنك وأوجد عشرات الحلول
فلعل في أحدها يكون النجاح والتفوق

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/488039_10151408568712192_1692334561_n.jpg

duaa ghazal
07-02-2013, 04:18 PM
سَلِّمْ الأمرَ تَجِدْنَا أَوْلَى بِكَ مِنْكَ
***********************
هبت عاصفة شديدة في جوف ليلة باردة على سفينة في عرض البحر فأغرقتها بمن فيها إلا رجلا أخذت الأمواج تتلاعب به حتى قذفته على شاطئ جزيرة مهجورة... التقط الرجل أنفاسه وأخذ يتحسس طريقه فسقط على ركبتيه فأغشى عليه...أفاق مع ضوء النهار على منظر الجزيرة المهيب فطلب العون من الله …مرت أيام كان الرجل يعيش فيها على صيد البر و ثمر الشجر ،وكان يرتوي من جدول مياه قريب و ينام في كوخ صغير صنعه لنفسه من بعض أعواد الشجر ليحتمي فيه من البرد...ذات يومٍ، أخذ الرجل يتجول في الجزيرة ريثما ينضج طعامه الذي وضعه على بعض أعواد الخشب المتقدة… عاد الرجل من جولته فإذا ألسنة النار قد التهمت الكوخ و ما حوله فأخذ يصرخ ويقول : لماذا يا رب؟ حتى الكوخ الذي احتمى به يحترق، لم يعد يتبقى لي من أسباب الحياة شيءٌ، وأنا غريب كسيرٌ في هذا المكان، لماذا كل هذه المصائب ؟!! أغفى الرجل إغفاءةً وهو حزينٌ جائعٌ لِيَفيق على سفينة تقترب من الجزيرة ينزل منها قاربُ نجاة...لم يصدق الرجل عينيه حتى صعد على سطح السفينة ثم سألهم كيف عرفتم مكاني؟ قالوا: رأينا نارا و دخاناً كثيفا، فعرفنا أن بالمكان شخصاً يطلب النجدة.!!!فسبحان من علِم حاله ورأى مكانه، ودل عليه
إذا ساءت ظروفك فأحسن الظن بالله، وعندما ترى كوخك يحترق .. فاعلم أنما أراد إنجاءك لكن بما شاء، لا بما شئت.
https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.403.403/p403x403/600604_10151410936312192_1998255220_n.jpg

Balsam
10-02-2013, 09:34 PM
قصص رائعة تدعو للتفاؤل :sh (106):
سلمت أناملك دعااء :sh (119):

duaa ghazal
10-02-2013, 11:35 PM
قصص رائعة تدعو للتفاؤل :sh (106):
سلمت أناملك دعااء :sh (119):

مافي أحلى من التفاؤل ... الله يسلمك يارب:sh (116):

duaa ghazal
13-02-2013, 12:46 AM
جاء صبى يسأل موسى أن يغنيه الله...

فسأله موسى هل تريد أن يغنيك الله... فى اول 30 عام من عمرك... أم فى الـ 30 عام الأخيرة...؟


احتار الصبي وأخذ يفكر و يفاضل بين الاختيارين ثم استقر اختياره على أن يكون الغنى فى أول 30 عام من عمره، و كان سبب اختياره أنه أراد أن يسعد بالمال في شبابه، كما أنه لايضمن أن يعيش إلى الـ 60 من العمر، ولكنه نسي ما تحمله الشيخوخه من ضعف وهزال ومرض.
دعى موسى ربه فاستجاب على أن يغنيه فى أول 30 عام من عمره... واغتنى الصبي وأصبح فاحش الثراء.... و صب الله عليه من الرزق الوفير وصار الصبي رجلا... وكان يفتح أبواب الرزق لغيره من الناس... فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال، بل كان يساعدهم فى إنشاء تجارتهم.. وصناعاتهم وزراعاتهم... و يزوج الغير قادرين و يعطي الأيتام والمحتاجين..و تمر الـ30 عاما الأولى وتبدأ الـ 30 عاما الأخيرة...
و ينتظر موسى الأحداث.!!؟؟
و تمر الأعوام.. و الحال هو الحال !!
و لم تتغير أحوال الرجل....
بل ازداد غنى على غناه

فاتجه موسى إلى الله يسأله بأن الأعوام الـ 30 الأولى قد انقضت...

فأجابه الله : وجدت عبدي يفتح أبواب رزقي لعبادي... فاستحيت أن أقفل باب رزقي إليه....

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c91.0.403.403/p403x403/538335_10151422320602192_530918837_n.jpg

duaa ghazal
13-02-2013, 12:59 AM
اربعه مواقف :

الموقف الأول


يحكى أن ملكاً كان يحكم دولة واسعة جداً , أراد هذا الملك يوما القيام برحلة برية طويلة ,
وخلال عودته وجد أن أقدامه تورمت بسبب المشي في الطرق الوعرة ،
فأصدر مرسوماً يقضي بتغطية كل شوارع مدينته بالجلد , ولكن احد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل
وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط , فكانت هذه بداية نعل الأحذية.


العبرة


إذا أردت أن تعيش سعيدا في العالم
فلا تحاول تغيير كل العالم بل أعمل التغيير في نفسك
ومن ثم حاول تغيير العالم بأسره



الموقف الثاني



الإعلان والأعمى


جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة واضعا ً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها :


" أنا أعمى أرجوكم ساعدوني ".


فمر رجل إعلانات بالأعمى ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي سوى قروش قليلة فوضع المزيد فيها
دون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى وأعادها مكانها ومضى في طريقه
لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية، فعرف أن شيئاً قد تغير
وأدرك أن ما سمعه من الكتابة هو ذلك التغيير
فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي :


" نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله"


العبرة


غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب




الموقف الثالث



حكاية النسر


يُحكى أن نسراً كان يعيش في إحدى الجبال ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار،
وكان عش النسر يحتوي على 4 بيضات، ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض
فسقطت بيضة من عش النسر وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج،
وظنت الدجاجات بأن عليها أن تحمي وتعتني ببيضة النسر هذه،
وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس
وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل،
ولكن هذا النسر بدأ يتربى على أنه دجاجة، وأصبح يعرف أنه ليس إلا دجاجة،
وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج
شاهد مجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء،
تمنى هذا النسر لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاء النسور
لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له:
ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور،
وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الأعالي ، وآلمه اليأس ولم يلبث
أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاج .


العبرة


إنك إن ركنت إلى واقعك السلبي تصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به
فإذا كنت نسراً وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح
فتابع أحلامك ولا تستمع لكلمات الدجاج( الخاذلين لطموحك ممن حولك !)
حيث أن القدرة والطاقة على تحقيق ذلك متواجدتين لديك بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى .
واعلم بأن نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك هما اللذان يحددان نجاحك من فشلك !
لذا فاسع أن تصقل نفسك ، وأن ترفع من احترامك ونظرتك
لذاتك فهي السبيل لنجاحك ، ورافق من يقوي عزيمتك



الموقف الرابع


حذاء غاندي


لو سقطت منك فردة حذاءك .. واحدة فقط


.. أو مثلا ضاعت فردة حذاء .. واحدة فقط ؟؟


مــــاذا ستفعل بالأخرى ؟


اليكم هذة القصة .....


يُحكى أن غانـدي كان يجري بسرعة للحاق بقطار
... وقد بدأ القطار بالسير
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار
فتعجب أصدقاؤه !!!!؟
وسألوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟


فقال غاندي الحكيم:
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده
ولن أستفيد أنــا منها أيضا


العبرة


نريـد أن نعلم أنفسنا من هذا الدرس
أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب إلى غيرنــا ويحمل له السعادة
فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن على مــافــاتــنــا

duaa ghazal
13-02-2013, 11:45 PM
(((((( قصـــــــــــة اخــــــــتراع السمــــــــــاعة الطــــــــبية ))))))

دكتور فرنسي اسمه René Laennec ولد في باريس عام 1781 وتوفي في عام 1826 .

استدعي الدكتور "رينيه لاينك" في عام 1816لفحص فتاة من مرض في قلبها. وأبت الفتاة أن تسمح للطبيب بوضع أذنه على صدرها كما جرت العادة في ذلك الحين.

... وتصادف أن وجد بجوارها صحيفة فلفها على شكل أسطوانة ، ووضع طرفاً منها على صدرها والطرف الاخر على أذنه ، فدهش حين سمع دقات القلب بوضوح، وما أن فرغ من فحصها حتى كانت قد اختمرت في راسه فكرة ( السماعة ) التي يستعملها الأطباء اليوم في مختلف انحاء العالم.

قد كان موقف تلك المريضة هو من هدى تفكير الدكتور الفرنسي "رينيه لاينك" إلى ابتكار السماعة الطبية حيث تطورت من الأنبوبة الورقية الملفوفة على نفسها إلى أسطوانة وخشبية طولها قدم ولها أذينة مستدقة الطرف

****الشكل الجديد للسماعه الطبيه كان باختراع ارثر ليرد و جوريا كمان في عام 1851 م وانتجت بشكل تجاري في 1852 م والتي اصبحت اساسيه لكل طبيب.

https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.397.397/p403x403/582558_10151424764382192_1579373192_n.jpg

duaa ghazal
13-02-2013, 11:47 PM
نبذة عن مارى كورى :
================
هى أول من حصل من العلماء علي جائزة نوبل مرتين !

في عام 1903، اقتسم كل من آل كوري و بيكريل جائزة نوبل مناصفة في الفيزياء، وذلك لاكتشافهما للنشاط الإشعاعي.

و في عام 1911، حصلت مدام كوري علي جائزة نوبل منفردة في الكيمياء لاكتشافها كل من عنصر البولونيوم و عنصر الراديوم، وكذلك قيامها بعزل معدن الراديوم النقي.

و بدأ كل من بيار وماري هذه التجربة, ولكن بيار( زوج مارى كورى ) لقي حتفه عام 1906 في حادث سير. و من ثمَّ، قامت مدام كوري بمتابعة العمل حتي وصلت إلى نتائج مبهرة. وقد منحت جائزة نوبل للمرة الثانية، وتم تكريم الزوجان كوري على مجمل أعمالهما.

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.403.403/p403x403/551476_10151424741487192_1037028826_n.jpg

duaa ghazal
14-02-2013, 12:03 AM
:::: قصة رااااائعة ,,, قصة بنك الخوف ::::

احتفظ الطبيب الشاب (تشارلز ريتشارد درو)، بمقالة علمية كتبها لعدة سنوات في درج مكتبه.
خشي أن يؤدي نشرها إلى جدل علمي يؤثر على مستقبله البحثي. آثر أن ينتظر حتى يصنع اسماً جديراً في مجاله،

لكــــــن أحد زملائه، الذي زاره في شقته واطلع عليها شجعه ألا ينتظر أكثر.
نشر (تشارلز) المقالة على مضض. استقبلها علماء وباحثون باحتفاء كبير. احتفاء فاق توقعاته وخياله!!!

أدت مقالته، (بنك الدم)، التي نشرها في عام 1940 إلى انتشار بنوك الدم. لقد أحدثت مقالته (ثورة) في نظام تخزين آمن للدم يحول دون تلوثه!!

ذهبت شكوك (تشارلز) المبكرة أدراج الرياح بعد أن حظي اكتشافه العلمي بتقدير العلماء وامتنانهم.. بإعجابهم واعتزازهم!!
مات تشارلز بعد سنوات قصيرة من اكتشافه الفريد. توفي إثر حادث سيارة قبل أن يكمل 45 عاماً.

تساءلت بيني وبين نفسي عن مصير هذا الاكتشاف العلمي العظيم لو مات (تشارلز) قبل أن ينشره؟!!
تساءلت عن الكثير من الاكتشافات والمبادرات التي دفناها لأسباب واهية!!

الأفكار العظيمة لن تكون عظيمة إذا ادخرناها. لن يكون لها أثر وتأثير إذا لم يلمسها الناس ويشعروا بها ويتحدثوا حولها.
علينا أن نثق بما نقوم به ولا نذعن للخوف في داخلنا إذا أردنا النجاح. ليس عيباً أن نتعرض للهجوم والانتقاد إثر ما قمنا به، لكن الخطأ ألا نحاول.

الطبيب والباحث (تشارلز) رغم ما وصل إليه من وعي وفهم وتميز إلا أنه كاد يذهب ضحية لسوء التقدير.. كاد يدفن معه فكرة عظيمة أسهمت في الحفاظ على عدد من الأرواح بعد فضل الله!!!

احيــــانا ... نوئد أفكارنا بسبب خشيتنا من ردود فعل الناس. نردد دائماً (ماذا سيقول الناس عني؟)
سيقولون إنك جميل وعظيم ورائع، لكن دعهم يروا شيئا!ً!

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/69607_10151423907097192_1271069179_n.jpg

mblue
14-02-2013, 08:06 PM
موضوع جميل ... : )

صقر الحرية
14-02-2013, 08:11 PM
قصص رائعة ومفيدة ومختصر في نفس الوقت
رائع جدا
بس شلون هدول الناس عندهن ابداع هيك o.O

duaa ghazal
14-02-2013, 10:47 PM
موضوع جميل ... : )
مروركم اجمل وجزاكم الله خيرا

duaa ghazal
14-02-2013, 10:48 PM
قصص رائعة ومفيدة ومختصر في نفس الوقت
رائع جدا
بس شلون هدول الناس عندهن ابداع هيك o.O
جزاك الله خيرا على المرور .... ذكاء وبنفس الوقت إرادة قوية

duaa ghazal
15-02-2013, 12:46 AM
[ من شبَّ على شيء شاب عليه ] !

ما أجمل دقة العبارة و ما أجمل تمثيل ابن البسطاني لها :

• قامَ أبو زياد البسطاني يتهجد الليل ، فرأى ابنه الصغير إلى جواره ، فأشفق عليه لصغره و شدة البرد و مشقة السهر ..

فقال له : ارقد يا بُنيّ فأمامك ليلٌ طويل !
فقال له الولد : فما بالك أنت قمت ؟!
قال : يا بني إنه قد طَلَب مني أن أقوم له ..
قال الغلام الفطِن : إني قد حفظت في ما أنزله تعالى في كتابه : { إنَّ ربّك يعلم أنّك تقوم أدنى من ثلثي الليل و نصفه و ثلثه و طائفة من الذين معك } .
فمن هاؤلاء الذين مع النبي صلى الله عليه و سلم ؟!
قال الأب : إنهم أصحابه .
فقال الغلام : فلا تحرمني من شرف صحبتك في طاعة الله !

فبلغت الدهشة أباه فقال : يا بني أنت لازلت طفل لم تبلغ الحلم بعد !
فقال الغلام : يا أبتي إني أرى أمي تبدأ بصغار قطع الحطب لتشعل كبارها ، فأخشى أن يبدأ الله بنا يوم القيامة قبل الكبار إن نحن أهملنا في طاعته !

فانتفض أبوه و قال : قم يا بني فأنت أولى بالله من أبيك .

• وينشأُ ناشئ الفتيانِ فينا
على ما كانَ عوّدهُ أبوهُ

فلا تهملوا البذر لتجنوا أطيب الثمر "

duaa ghazal
15-02-2013, 01:23 AM
عندما سأل أحد الصحفيين توماس أديسون عن شعوره حيال 25 ألف محاولة فاشلة قبل النجاح في اختراع بطارية تخزين بسيطة، أجاب، "لست أفهم لم تسميها محاولات فاشلة؟ أنا أعرف الآن 25ألف طريقة لا يمكنك بها صنع بطارية، ماذا تعرف أنت؟"

يُعتبر أديسون بحق من أعظم المخترعين في التاريخ. عندما دخل المدرسة، بدأ معلموه بالشكوى من بطء استيعابه، فقررت والدته أن تدرسه في البيت. كان أديسون مولعاً بالعلوم، ففي سن العاشرة أعدَ مختبر كيمياء في منزله لينتهي به المطاف إلى اختراع أكثر من 1300جهاز وأداة علمية كان لها الأثر الواضح في حياة إنسان العصر الحديث. يقول أديسون في ذلك، "إن ما حققته هو ثمرة عمل يشكل الذكاء 1% منه والمثابرة والجد99%".

وعن اختراع المصباح الكهربائي الذي حققه بعد ألفي مرة من التجريب الفاشل يقول: "أنا لم أفشل أبداً، فقد اخترعت المصباح في النهاية. لقد كانت عملية من ألفي خطوة، ولا بد من اجتيازها للوصول إلى ذلك"
تم تدمير مختبر أديسون في حريق كبير عام 1914, و في ذلك اليوم هرع تشارلز الابن الأكبر لأديسون، باحثاً عن أبيه، فوجده واقفاً يراقب اللهب المتصاعدة بهدوء.


"شعرت بحزن شديد لأجله" يقول تشارلز: " لقد كان في السابعة والستين من العمر، ولم يكن شاباً عندما التهمت النيران كل شيء" وحين انتبه أديسون لوجود تشارلز صاح به قائلاً: "تشارلز أين أمك؟"فأجاب بأنه لا يعرف، حينها طلب منه أن يجدها قائلاً له:"أوجدها بسرعة فلن تشهد منظراً كهذا ما حييت"

في صباح اليوم التالي، تفقد أديسون الركام الذي خلفه الحريق وقال:" هناك فائدة عظيمة لما حصل بالأمس، فقد احترقت كل أخطائنا. الحمد لله يمكننا البدء من جديد"

بعد ثلاثة أسابيع من الحريق، استطاع أديسون أن يخترع أول فونغراف!(مشغل أسطوانات) ، ومن جملة ما اخترع واستحدث من الآلات والأدوات: الناسخة، وطوّر الآلة الطابعة وجهاز الهاتف والحاكي والشريط السينمائي. كما جعل صناعة التلفزيون ممكنة باكتشافه صدفة لما يسمّى "أثر أديسون" والذي أصبح أساس أنبوب الإلكترون، إلا أن أهم أعماله على الإطلاق هو اختراعه للمصباح الكهربائي

العبرة :
قد تكون حاولت وفشلت وواجهتك الصعاب ووقف في طريقك المحبطين ولكن لا تيأس ابداً وتمتع بسعة الصدر واعرف دائما انك اذا اردت النجاح في شئ فسوف تنجح بإذن الله بمثابرتك وجدك واجتهادك

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.403.403/p403x403/644010_10151425809172192_231102465_n.jpg

duaa ghazal
15-02-2013, 01:31 AM
قصة جميله جدًا عن "الرزق"

الرجلان و الدجاجة

جلس رجلان قد ذهب بصرهما
على طريق أم جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما بكرمها

فكان أحدهما يقول اللهم ارزقني من فضلك
وكان الآخر يقول اللهم ارزقني من فضل أم جعفر

وكانت أم جعفر تعلم ذلك منهما وتسمع
فكانت ترسل لمن طلب فضل الله درهمين
ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة دنانير

وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم
وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير
وأقاما على ذلك عشرة أيام متوالية،

ثم أقبلت أم جعفر عليهما
وقالت لطالب فضلها أما أغناك فضلنا ؟
قال وما هو؟
قالت مائة دينار في عشرة أيام،
قال لا، بل دجاجة كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين

فقالت هذا طلب من فضلنا فحرمه الله
وذاك طلب من فضل الله فأعطاه الله و أغناه

((مَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ))
https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.239.239/p403x403/482539_10151425326967192_808582359_n.jpg

Balsam
16-02-2013, 12:45 AM
جاء صبى يسأل موسى أن يغنيه الله...

فسأله موسى هل تريد أن يغنيك الله... فى اول 30 عام من عمرك... أم فى الـ 30 عام الأخيرة...؟


احتار الصبي وأخذ يفكر و يفاضل بين الاختيارين ثم استقر اختياره على أن يكون الغنى فى أول 30 عام من عمره، و كان سبب اختياره أنه أراد أن يسعد بالمال في شبابه، كما أنه لايضمن أن يعيش إلى الـ 60 من العمر، ولكنه نسي ما تحمله الشيخوخه من ضعف وهزال ومرض.
دعى موسى ربه فاستجاب على أن يغنيه فى أول 30 عام من عمره... واغتنى الصبي وأصبح فاحش الثراء.... و صب الله عليه من الرزق الوفير وصار الصبي رجلا... وكان يفتح أبواب الرزق لغيره من الناس... فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال، بل كان يساعدهم فى إنشاء تجارتهم.. وصناعاتهم وزراعاتهم... و يزوج الغير قادرين و يعطي الأيتام والمحتاجين..و تمر الـ30 عاما الأولى وتبدأ الـ 30 عاما الأخيرة...
و ينتظر موسى الأحداث.!!؟؟
و تمر الأعوام.. و الحال هو الحال !!
و لم تتغير أحوال الرجل....
بل ازداد غنى على غناه

فاتجه موسى إلى الله يسأله بأن الأعوام الـ 30 الأولى قد انقضت...

فأجابه الله : وجدت عبدي يفتح أبواب رزقي لعبادي... فاستحيت أن أقفل باب رزقي إليه....

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c91.0.403.403/p403x403/538335_10151422320602192_530918837_n.jpg


سبحانه ما أكرمه .. قصة تقشعر لها الأبدان
جزاكِ الله خيرا لأختي دعاء :sh (110):

duaa ghazal
16-02-2013, 01:53 AM
سبحانه ما أكرمه .. قصة تقشعر لها الأبدان
جزاكِ الله خيرا لأختي دعاء :sh (110):

ونعم بالله ... جزيتي خيرا وأسعدني مرورك :sh (109):

duaa ghazal
17-02-2013, 03:34 AM
دخل إلى المطعم
ۆ طلب الطعام وأكمل غدائه وطلب الفاتوره ,


مدّ يده إلى جيبه فلم يجد المحفظه
اصفرّ وجهه ۆ تذكر آنه
... قد نسيها في المكتب بعدما أخرج منها بطاقته ,


احتار گﯾف سيخرج من ھذا الموقف
ۆ ظل يفتش جيوبه بهستيريا أملا في العثور
... على نقود حتى يئس وقرر أخيراً
أن يذهب إلى صاحب المطعم


ۆ يرهن ساعته حتى يأتي بالمبلغ ويعود ..
ما إن همّ بالكلام حتى بادره
صاحب المطعم بالقول : حسابك مدفوع يا أخي ..
تعجب الرجل ۆ قال: من دفع حسابي؟!
أجابه صاحب المطعم : الرجل الذي خرج قبلك


فقد لاحظ اضطرابك فدفع فاتورتك ۆ خرج ..
تعجب الرجل وسأل : ۆ گﯾف سأردّ له المبلغ
ۆ أنا لا أعرف من هو ؟


ضحك صاحب المطعم وقال :
لٱ عليك
يمكنك أن تردها عن طريق دفع فاتوره شخص آخر
في مكان آخر


ۆ هكذا ﯾستمر المعروف بﯾن الناس

duaa ghazal
17-02-2013, 03:44 AM
:::::: قصة رائعه ،،، الرجل المغضوب عليه من المسؤولين ::::::

يحكى أن رجلاً في مؤسسة كبيرة كان مغضوباً عليه من قبل بعض المسؤولين لأنه لا يجامل في الحق، ولأنه جريء بالتعبير عن رأيه لمصلحة العمل.
هؤلاء المسؤولون لم يستطيعوا طرد الموظف بشكل مباشر حتى لا يخلقوا ضجة حول تقصيرهم، فقرروا أن يجعلوه يمل من العمل حتى يقدم استقالته، فقرروا نقله كل بضعة أشهر من قسم إلى أخر.
استمر الحال لمدة 3 أعوام، والموظف شعاره "المهم أن أقوم بعملي على النحو الصحيح وأتعلم في القسم الجديد"، وكانت مشكلة أولئك المسؤولين أنه يجيد أينما ارتحل بشكل يخلق له مؤيدين في أي قسم.

بعد أيام من انتهاء العام الثالث تلقى اتصالاً هاتفياً من إحدى الشركات التي اطلعت على سيرته الذاتية في إحدى مواقع التوظيف، وتوجه لهناك وتفاجأ بسهولة الحصول على وظيفة ممتازة بأجر يبلغ ضعف أجره مما دفعه للسؤال "لماذا؟".

فأجابوه "لأننا وجدنا لديك خبرة في أقسام متعددة وهذا ما نحتاجه فعلاً لهذا المنصب!".

... العبرة "عليك دائماً أن تلتزم بفعل الأشياء الصحيحة مهما كانت الظروف الفاسدة تحيط بك".

https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.843.403/p843x403/555779_10151431014292192_1727832616_n.jpg

duaa ghazal
18-02-2013, 02:52 AM
:::: قصة ريــــــــــك المعجــــــــــزة!! ::::

قبل 13 عاما تقريبا ...

كان (ريك) إنسانا يائسا بجدارة!! لا يكمل في أي وظيفة أكثر من أشهر قليلة !!.. لا يملك أصدقاء. لا يحبه أحد ولا يحب أحدا !! كانت زوجته هي صديقته الوحيدة. ولولا طبيعة عملها التي تتطلب تواجدها خارج المنزل ساعات طويلة لربما خسرها مبكرا !!

كان ينفق ماله على السهر واللهو !!يدخن 3 علب سجائر في اليوم، ويشرب الخمر!! وأدمن المخدرات!! انعكس سلوكه وإهماله على هيئته وصحته!! كان يبدو أكبر من عمره بعشرات السنين!!

من كان يتصفح ريك، حينذاك، سيجزم أنه يمضي إلى الموت بخطى واثقة!! فرئتاه ملوثتان وقلبه ينبض ببطء شديد!!

لكن رزق (ريك) حينذاك بطفلة صغيرة جميلة سماها، (مادي). لقد غيرت هذه الطفلة حياته رأسا على عقب. جعلت لحياته هدفا ومعنى. قيمة ومبنى. اكتشف الأطباء بعد مرور شهرين على ولادتها إصابتها بشلل دماغي. كانت الصدمة أكبر من أن يحتملها الأبوان. انهارا معا. فلم يعد اليائس الوحيد في منزله فإن زوجته صارت في حال يرثى لها.

دخلا في دوامة من الحزن والإحباط لأسابيع. لكن فجأة استيقظ (ريك) من غيبوبة الألم. شعر بحاجة ابنته إليه. كبرت البنت وكبر أمل (ريك) وزوجته في أن يمنحاها سعادة تعوض حرمانها من الصحة التي يتمتع بها معظم الأطفال. لاحظ (ريك) أن ابنته كلما حملها على كتفه وخرج بها إلى الشارع ابتسمت وتوقفت عن البكاء.

فأصبح يحملها على كتفه يوميا حتى يكافئ نفسه بابتسامة يقطفها من وجه ابنته. أمسى (ريك) يسير بها طويلا في الشارع إلى ساعات دون أن يشعر بتعب أو ضجر. كانت سعادتها التي تطفو على ملامحها البريئة هي بمثابة قارورات المياه التي يوزعها المتطوعون على المتسابقين المرهقين.

استوقفه جاره، وهو يحمل ابنته، أمام باب شقته، واقترح عليه المشاركة في سباق الماراثون وهو يحمل (مادي) ما دام أنه اعتاد على حملها لساعات على كتفه دون انزعاج.
نقل (ريك) اقتراح جاره إلى زوجته التي باركت الفكرة. تدرب (ريك) على حمل طفلته لكن بسرعات أكبر حتى يستطيع المنافسة في الماراثون. لم تمض 4 أشهر من تدرب (ريك) على الركض حاملا ابنته حتى فتح باب التسجيل في ماراثون لندن.

شارك (ريك) في السباق. سجل رقما متواضعا، لكن حضوره خطف الأنظار من كل الأبطال. رافقته طوال السباق عدسات المصورين والقنوات التلفزيونية. رصدت خطواته وابتسامة ابنته لساعات.. راقبت إصراره وبسالته بزهو. في اليوم التالي تصدر (ريك) عناوين السباق وكان ضيفا على العديد من المحطات التلفزيونية.
تحول (ريك) من إنسان تعيس محبط مدمن يبغضه القريب والبعيد إلى إنسان عظيم تزهو به أسرته الصغيرة ووطنه.
هذا الاهتمام الكبير الذي حظي به (ريك) جعله يشارك في سباقات الثلاثي (ترياثلون)، وهو أشبه بالماراثون، يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات، وينتهي بالجري. ورافقت (مادي) والدها في هذا السباق الثلاثي تارة على كتفه وأخرى على ظهره.

كان مشهد (ريك) مؤثرا وهو يحقق مركزا متقدما ويفوز على مئات المتسابقين وهو يحمل ابنته (13 عاما) وهم لا يحملون شيئا.

يعتبر (ريك) ابنته قلبه، وهي تعتبره قدميها، فشكلا ثنائيا ملهما لا ينساه التاريخ. استطاع (ريك) أن يحول مأساته إلى قصة نجاح يتناقلها الركبان.

فعلينا أن ندرك أن بعض المصاعب التي تعترضنا لا يجب أن تمنعنا من النجاح بل تلهمنا إياه، وتدفعنا إليه. أطلقت الصحافة البريطانية عليه لقب “أبو القرن” إثر ما قدمه لابنته ومجتمعه، لكن رفض اللقب مرجعا الفضل في ما حققه لابتسامة ابنته التي يصفها بأنها “الأجمل في العالم” :)

ما أعظم آباءنا يعطون دون أن يأخذوا. لا يخدعك عمر أبيك والشعر الأبيض الذي يشتعل في رأسه، في داخله طفل يحتاج إلى ابتسامتك وهداياك!!

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.634.303.08659549229/p843x403/154839_10151433835642192_816059472_n.jpg

duaa ghazal
18-02-2013, 02:56 AM
:::: قصة ذكاء سائق أينشتاين ,,, راااائعه ::::

سئم اينشتاين تقديم المحاضرات بعد أن تكاثرت عليه الدعوات من الجامعات والجمعيات العلمية، وذات يوم وبينما كان في طريقه إلى محاضرة، قال له سائق سيارته: أعلم يا سيدي أنك مللت تقديم المحاضرات وتلقي الأسئلة، فما قولك في أن أنوب عنك في محاضرة اليوم خاصة أن شعري منكوش ومنتف مثل شعرك وبيني وبينك شبه ليس بالقليل، ولأنني استمعت إلى العشرات من محاضراتك فإن لدي فكرة لا بأس بها عن النظرية النسبية
أعجب أينشتاين بالفكرة وتبادلا الملابس، فوصلا إلى قاعة المحاضرة حيث وقف السائق على المنصة وجلس العالم العبقري الذي كان يرتدي زي السائق في الصفوف الخلفية،
وسارت المحاضرة على ما يرام إلى أن وقف بروفيسور متنطع وطرح سؤالا من الوزن الثقيل وهو يحس بأنه سيحرج به أينشتاين، هنا ابتسم السائق وقال للبروفيسور: سؤالك هذا ساذج إلى درجة أنني سأكلف سائقي الذي يجلس في الصفوف الخلفية بالرد عليه... وبالطبع فقد قدم "السائق" - اينشتاين- ردا
ابهر الجميع وجعل البروفيسور يتضاءل خجلا ...

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c0.0.843.403/p843x403/267921_10151433639812192_1750881301_n.jpg

ابن الميدان
18-02-2013, 11:53 PM
جزاكم الله خيرا
قصص رائعة وجميلة

duaa ghazal
19-02-2013, 01:08 AM
جزاكم الله خيرا
قصص رائعة وجميلة

مروركم أروع ...وجزاكم الله خيرا

duaa ghazal
19-02-2013, 01:38 AM
في الحرب العالمية الثانية
تفآجئ هتلر بأن هناك 3 ضباط خالفوا اوامره ،
فقرر عقابهم بطريقة غريبة ،
حيث وضع كل ضابط في سجن لوحده وفي كل سجن و وضع موسيقى كلاسيكية و قيدهم وجعل امامهم ماسورة مياه تنقط ببطئ .
... وقال لهم ان في كل سجن هناك تسرب لغاز سام سيقتلهم خلال 6 ساعات ، وبعد 4 ساعات فقط ذهب ليتفقد الضباط فوجد 2 منهم قد ماتوا والثالث يعاني تشنجات ويلفظ انفاسه الاخيرة ، والمفاجئة ان موضوع الغاز كان "خدعة وحرب نفسية " ، ليجعل عقولهم هي من تقتلهم .
حيث اتضح ان فكرة الغاز القاتل جعلت اجسامهم تفرز هرمونات تؤثر سلبا بالقلب واجهزة الجسم ، وتبدا بإماته الجسم .

^وهذا بالضبط ما يفعله الاعلام معنا يوميا ، انه يبث افكار قاتله الي عقولنا ونحن بدورنا نقتل انفسنا ومجتمعاتنا .

ومن امثلة هذه الافكار المدمرة :
# العرب متخلفون
# اسرائيل اقوى جيش بالعالم
# يلزمنا مئات السنوات لنلحق بالغرب
# الحضارة الغربية هي القدوة
# الشباب العربي غارق بالفساد
# نحن لا نستطيع اختراع شئ
# الأمة الإسلامية متشتته وضائعة

هذه بعض الافكار ،
ونحن بدورنا نقنع انفسنا بحقيقتها ونبدا بقتل انفسنا لاننا اعتبرنا هذه الافكار واقعية

ثق بنفسك فقط واعرف انك سوف تصنع المعجزات :)

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/179679_10151435800587192_1851958425_n.jpg

duaa ghazal
20-02-2013, 01:08 AM
:::: من اروع القصص التي قرأت ،،، زوجتــــى الرائعـــــة.. اشكـــــرك!! ::::

جلس مؤلف كبير أمام مكتبه وأمسك بقلمه، في ليلة رأس السنة، وكتب:

في السنة الماضية، أجريت عملية إزالة المرارة، ولازمت الفراش عدة شهور..

وبلغت الستين من العمر فتركت وظيفتي المهمة في دار النشر الكبرى التي ظللت أعمل بها ثلاثين عاماً..
وتوفي والدي..
..ورسب ابني في بكالوريوس كلية الطب لتعطله عن الدراسة عدة شهور بسبب إصابته فى حادث سيارة
وفي نهاية الصفحة كتب..
{{يا لها من سنة سيئة}}..!!

ودخلت زوجته غرفة مكتبه، ولاحظت شروده..
فأقتربت منه، ومن فوق كتفه قرأت ما كتب..
فتركت الغرفة بهدوء، وبعد دقائق عادت وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى، وضعتها بهدوء بجوار الورقة التى سبق أن كتبها زوجها ..
وتناول الزوج ورقة زوجته وقرأ منها :
في السنة الماضية..
شفيت من الآم المرارة التي عذبتك سنوات طويلة..
وبلغت الستين وأنت في تمام الصحة..
وستتفرغ للكتابة والتأليف بعد أن تم التعاقد معك على نشر أكثر من كتاب مهم..
وعاش والدك حتى بلغ الخامسة والثمانين بغير أن يسبب لأحد أي متاعب، وتوفي في هدوء بغير أن يتألم..
ونجا ابنك من الموت في حادث السيارة وشفي بغير أيه عاهات أو مضاعفات..

وختمت الزوجة عبارتها قائلة:
{{يا لها من سنة تغلب فيها حظنا الحسن على حظنا السيء}}..
ليكتب زوجها اهداءً اخر غير الذى يكتبه دوما فى بدايه كتبه .. كتب : الى زوجتى الرائعه .. اشكرك

إنها فعلا زوجة رائعة
لقد تحقق فيها مقولة ( وراء كل عظيم امرأة )
إنها تعين زوجها على طاعة الله
------------------------------------------------
العبــــــــــــــرة

فلنغير نظرة التشاؤوم في أعيننا لما حل بنا من محن..
إلى نظرة حب وتفاؤل لما عاد علينا من فائدة وخير بعد مرورنا بهذه المحن.. واعلموا ان الله دائما عند حسن ظن العبد به

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/11019_10151436452802192_1998750984_n.jpg

duaa ghazal
20-02-2013, 09:51 PM
سقط فارتفع
______________

تحكي كتب التاريخ أن يوليوس قيصر تعثّر أثناء نزوله من سفينة على شواطئ إفريقيا ووقع على الأرض، ومثل هذا المشهد قادر على بثّ الوهن بين الجنود واعتباره نذير شؤم؛ لكن يوليوس قيصر -المعروف بسرعة بديهته وموهبته في الارتجال- فتح ذراعيه كاملتين، ثم احتضن الأرض وقبّلها؛ وذلك كرمز للاشتياق للفتح والانتصار؛ فتبسّم جنوده واستبشروا خيراً.

إن من أهم القوانين التي نحتاج إلى أن نقف عندها كثيراً لفهم واقعنا بشكل أفضل؛ ذلك الذي يقول:
لا تدع الأشياء التي ليس لك يدٌ في تغييرها، تأخذك عن الأشياء التي لك يد في تغييرها.

إن أمر الله قائم، ومن الفطنة التي تبعث السعادة والسرور أن نتعامل مع قضاء الله تعاملاً إيجابياً؛ فيرى الله منا تسليماً لقضائه، ورضى بقدره، وامتثالاً لأمره.
https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc6/285710_10151438763677192_147177965_n.jpg

duaa ghazal
22-02-2013, 08:42 PM
كان يا ما كان .. في قديم الأزمان ...

كانت هناك مدينة يحكمها ملك وكان أهل هذه المدينة يختارون الملك بحيث يحكم فيهم سنة واحدة

فقط وبعد ذلك يرسل الملك إلى جزيرة بعيدة حيث يكمل فيها بقية عمره ويختار الناس ملك آخر

غيره وهكذا.


أنهى أحد الملوك فترة الحكم الخاصة به وألبسه الناس الملابس الغالية وأركبوه فيلا كبيراً

وأخذوا يطوفون به في أنحاء المدينة قائلين له وداعاً وكانت هذه اللحظة من أصعب لحظات

الحزن والألم على الملك وجميع من كان قبله

ثم بعد ذلك وضعوه في السفينة التي قامت بنقله إلى الجزيرة البعيدة حيث يكمل فيها بقية عمره.


ورجعت السفينة إلى المدينة وفي طريق العودة اكتشفوا إحدى السفن التي غرقت منذ وقت قريب

ورأوا شاباً متعلق بقطعة من الخشب عائمة على الماء فأنقذوه وأخذوه إلى بلدتهم

وطلبوا منه أن يكون ملكاً عليهم لمدة سنة واحدة ولكنه رفض في البداية ثم وافق بعد ذلك.


وأخبره الناس على التعليمات التي تسود هذه المدينة وأنه بعد


مرور 12 شهراً سوف يحمل إلى تلك الجزيرة التي تركوا فيها


ذاك الملك الأخير. بعد ثلاث أيام من تولي الشاب للعرش في هذه


المدينة سأل الوزراء هل يمكن أن يرى هذه الجزيرة حيث أرسل


إليها جميع الملوك السابقين ووافق الوزراء وأخذوه إلى الجزيرة


ورآها وقد غطت بالغابات الكثيفة وسمع صوت الحيوانات الشريرة


وهي تنطلق في أنحاء الجزيرة. نزل الملك إلى الجزيرة وهناك


وجد جثث الملوك السابقين ملقاة على الأرض وفهم الملك القصة


بأنه مالبث أن ترك الملوك السابقون في الجزيرة أتت إليهم


الحيوانات المتوحشة وسارعت بقتلهم والتهامهم. عندئذ عاد الملك


إلى مدينته وجمع 100 عامل أقوياء وأخذهم إلى الجزيرة وأمرهم


بتنظيف الغابة وإزالة جثث الحيوانات والملوك السابقين وإزالة


قطع الأشجار الصغيرة وكان يزور الجزيرة مرة في الشهر ليطلع


على سير العمل وكان العمل يتقدم بخطوات سريعة فبعد مرور شهر


واحد أزيلت الحيوانات والعديد من الأشجار الكثيفة. وعند مرور


الشهر الثاني كانت الجزيرة قد أصبحت نظيفة تماماً. ثم أمر الملك


العمال بزرع الحدائق في جميع أنحاء الجزيرة وقام بتربية بعض


الحيوانات المفيدة مثل الدجاج والبط والماعز والبقر ... الخ.


ومع بداية الشهر الثالث أمر العمال ببناء بيت كبير ومرسى للسفن.


وبمرور الوقت تحولت الجزيرة إلى مكان جميل وقد كان الملك ذكياً


فكان يلبس الملابس البسيطة وينفق القليل على حياته في المدينة


في مقابل أنه كان يكرس أمواله التي وهبت له في إعمار هذه الجزيرة.


وبعد مرور 9 أشهر جمع الملك الوزراء قائلاً أنه يعلم أن الذهاب للجزيرة


يتم بعد مرور 12 شهر من بداية حكمه. ولكنه يود الذهاب إلى


الجزيرة الآن. ولكن الوزراء رفضوا قائلين حسب التعليمات لابد أن


تنتظر 3 شهور أخرى ثم بعد ذلك تذهب للجزيرة. مرت الثلاثة شهور


واكتملت السنة وجاء دور الملك ليتنقل إلى الجزيرة ألبسه الناس الثياب


الفاخرة ووضعوه على الفيل الكبير قائلين له وداعاً أيها الملك. ولكن


الملك على غير عادة الملوك السابقين كان يضحك ويبتسم وسأله الناس عن ذلك


فأجاب بأن الحكماء يقولون

" عندما تولد طفلاً في هذه الدنيا تبكي بينما جميع من حولك يضحكون فعش في هذه الدنيا

واعمل ما تراه حتى يأتيك الموت وعندئذ تضحك بينما جميع من حولك يبكون "


فبينما الملوك السابقين كانوا منشغلين بمتعة أنفسهم


أثناء فترة الملك والحكم كنت أنا مشغولاً بالتفكير في المستقبل وخططت


لذلك وقمت بإصلاح وتعمير الجزيرة وأصبحت جنة صغيرة يمكن أن


أعيش فيها بقية حياتي بسلام. والدرس المأخوذ من هذه القصة الرمزية

همسة مضيئة ...

أن هذه الحياة الدنيا هي مزرعة للآخرة ويجب علينا ألا نغمس أنفسنا في


شهوات الدنيا عازفين عن الآخرة حتى ولو كنا ملوك.


فيجب علينا أن نعيش حياة بسيطة مثل رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ونحفظ متعتنا إلى الآخرة.



ولا ننسى قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه " لن تزولا قدما عبد يوم القيامة

حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه


وفيما أنفقه وعن علمه فيما عمله به".


وصدق رسولنا الكريم قائلاً " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل".


اللهم حسن الخاتمة وسكن جنات الفردوس


ولا تصلح دنياك بخراب آخرتك


فالدنيا مزرعة الآخرة..

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/525089_10151442544387192_1354251884_n.jpg

duaa ghazal
22-02-2013, 08:44 PM
كان هناك إمبراطوراً في اليابان يقوم بإلقاء قطعة نقد
قبل كل حرب يخوضها

فإن جاءت صورة يقول للجنود " سننتصر" وإن جاءت كتابة يقول لهم " سنتعرض
للهزيمة"..
.لكن الملفت في الأمر أن هذا الرجل لم يكن حظه يوماً كتابة
بل
كانت دوماً القطعة تأتي على الصورة
وكان الجنود يقاتلون بحماس حتى
ينتصروا.

مرت السنوات وهو يحقق الانتصار تلو الأخر
. تقدم به العمر فجاءت لحظاته الأخيرة وهو يحتضر
فدخل عليه ابنه الذي سيكون إمبراطوراً من بعده وقال له
: " يا أبي ، أريد منك تلك القطعة النقدية لأواصل وأحقق الانتصارات".
فأخرج الإمبراطور القطعة من جيبه ، فأعطاه إياها فنظر الابن..
الوجه الأول صورة وعندما قلبه
تعرض لصدمة كبيرة فقد كان الوجه الأخر صورة أيضاً
وقال لوالده : "أنت خدعت الناس طوال هذه السنوات
...ماذا أقول لهم الآن..أبي البطل مخادع؟".




فرد الإمبراطور قائلاً : "لم أخدع أحداً .
. هذه هي الحياة عندما تخوض معركة يكون لك خياران
... الانتصار والخيار الثاني .....الانتصار...
*الهزيمة تتحقق......اذا فكرت بها **النصر يتحقق......اذا وثقت به
*لانتغلب على هموم الحياة بالحظ و لكن بالثقة بالله و ارادة النفس

https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc6/c0.0.403.403/p403x403/179272_10151442536012192_927535868_n.jpg

duaa ghazal
22-02-2013, 08:54 PM
استجوب الضابط الايطالي عمر المختار فانظر ماذا قال

استجوب الضابط الايطالي عمر المختار


سأله الضابط:هل حاربت الدولة الايطالية...؟
عمر:نعم

... وهل شجعت الناس على حربها؟
-نعم

وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت؟
-نعم

وهل تقر بماتقول؟
-نعم

منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الايطالية؟
-منذ20 سنة

هل أنت نادم على مافعلت؟
-لا

هل تدرك أنك ستعدم؟
-نعم

-فيقول له القاضي بالمحكمة:
أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك

-فيرد عمر المختار:
بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي

-فيحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الأيطاليين

-فينظر له عمر ويقول كلمته المشهورة:
(ان السبابة التي تشهد في كل صلاة أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله ,لايمكن أن تكتب كلمة باطل).


https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/65565_10151442337002192_1842010090_n.jpg

Balsam
22-02-2013, 10:18 PM
:sh (28): سلمت الأنامل يا رب .. قصص جميلة

duaa ghazal
22-02-2013, 10:49 PM
:sh (28): سلمت الأنامل يا رب .. قصص جميلة
وأناملك بلسم ..... مرورك أجمل :sh (102):

ابن الميدان
22-02-2013, 11:01 PM
رحم الله الشهيد البطل اسد الصحراء عمر المختار

بارك الله بكِ اختي الكريمة وجزاكِ كل خير


’إن السبابة التي تشهد في كل صلاة أنّ لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، لا يمكن أن تكتب كلمة باطل.‘—سيِّد قُطْبقصة يتم تمريرها ونشرها هذه الأيام تدل على مدى الإبداع في الحرب الفكرية ضد الإخوان:
"عمر المختار سأله الضابط: 'هل حاربت الدولة الايطالية؟'
عمر: 'نعم.'
'وهل شجعت الناس على حربها؟'
'نعم.'
'وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت؟'
'نعم.'
'وهل تقر بماتقول؟'
'نعم.'
'منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الايطالية؟'
'منذ 20 سنة.'
'هل أنت نادم على مافعلت؟'
'لا.'
'هل تدرك أنك ستعدم؟'
'نعم.'
فيقول له القاضي بالمحكمة: 'أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك.'
فيرد عمر المختار: 'بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي.'
فيحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الإيطاليين،فينظر إليه عمر ويقول كلمته المشهورة: (إن السبابة التي تشهد في كل صلاة أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله لايمكن أن تكتب كلمة باطل).
رحم الله أسد الصحراء حين قال: 'نحن لن نستسلم؛ ننتصر أو نموت.'"

وهذه هي الحقيقة: كلمة ’إن السبابة التي تشهد في كل صلاة أنّ لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، لا يمكن أن تكتب كلمة باطل‘ هي للشهيد سيّد قطب رحمه الله، مؤلف سلسلة في ظلال القرآن (والتي يعتبرها الكثيرون من تفاسير القرآن الحديثة وإن يرفض الكثيرون أيضاً هذه التصنيف لها)، وتم إعدامه كعضو في جماعة الإخوان المسلمين. ما حدث هو أنه طُلب من سيّد قطب أن يكتب اعتذاراً لجمال عبدالناصر، فرفض سيّد قطب وقال كلمته المشهورة هذه، فهي ليست كلمة عمر المختار، بل كلمة سيد قطب الشهيرة. الرجل أُعْدِم بعد هذه الكلمة، ويريدون أن يسرقوها منه!حتى تاريخ الإخوان المشرف بيحاولوا يسرقوه من الإخوان. يا ساتر يا رب!قال صديق لي: ممكن الاتنين يكونوا قالوا كده؟قُلت: سيّد قطب مكنش راجل يسرق كلمة من شخصية تاريخية ويخلي الناس تفتكر إنها بتاعته؛ ده كان كاتب محترف. ومكنش محتاج لحاجة زي دي أصلاً إذا كان كتب سلسلة كاملة عن القرآن وهوه في السجن. وبعدين هوه عُمر المختار كان ح"يكتب" للمجاهدين برضو يا صاحبي، ولّا حيروح يقف يخطب فيهم بنفسه؟—ياسين رُكَّه

duaa ghazal
22-02-2013, 11:21 PM
رحم الله الشهيد البطل اسد الصحراء عمر المختار

بارك الله بكِ اختي الكريمة وجزاكِ كل خير


بارك الله فيك أخ ابن الميدان ...وجزيت خيرا على المشاركة القيمة وشكرا على تصحيح المعلومة

duaa ghazal
23-02-2013, 05:50 PM
يا ولدي إما انفعني أو لا تخســـــــــــــــرني



يقول المدير: استيقظت مبكرًا كالعادة وتوجهت للمدرسة, وعند دخولي في داخل المبنى وإذا بي أتفاجأ بكتاباتٍ على الجدران .. مكتوبةٌ بـ (بويه بخاخ)..يقول المدير:بعد التحري وحصر المتغيبين في ذلك اليوم إكتشفنا الطالب الذي قام بهذه الفعلة ...

المدير بدوره اتصل على ولي أمر الطالب على أن يحضر للمدرسةِ فورًا المهم .. بعد حضور الوالد رأى ما خطته يدا ابنه على جدران المدرسة.. قال المدير: أنظر بعينك ماذا فعل ابنك بالمدرسة .. المدرسة جديدة, والدولة خسرت أموالًا طائلةً في خدمة أبنائكم، ومن هذا الكلام.....يقول المدير: أنا منفعل ومعصب والأب في قمة هدوئه ..

عندها مد والد الطالب يده إلى جيبه وأخرج جواله واتصل على ابنه
يقول الأب عبر اتصاله بابنه وبهدوء: إنت اللي كتبت هذي الكتابات ؟؟الولد اعترف قال: إيه أنا اللي كتبتها قال الوالد : ليش طيب؟؟
الولد قال: طفشان .. ما أدري أيش ,,,,,,,,..

من هذاالكلام الوالد أمر ابنه أن يأتيه للمدرسة .. بعدها يقول مديرالمدرسة: اتصل على شخص وقال له تعال عندي في المدرسة الفلانية إتضح أنه اتصل على معلم دهانات وبعد أن جلس الوالد وبجانبه ولده (الطالب) في غرفة المدير جاء معلم الدهانات واتفق معه على أن يجد نفس درجة البوية واتفقواعلى السعر على أن يبدأ في تجديد وتغطية ما شوَّهه الولد ..

المدير يقول:اعتقدنا أن الوالد يريد أن يأنب ولده أشد التأنيب وخفنا أنه سيضربه عندنا. يقول المدير:
التفت الوالد لابنه وقال كلمتين وبهدوءٍ أيضًا:

يا ولدي .. إما انفعني .. أو لا تخسرني

بعدها قام الأب واستأذن المديرَ وانصرف .. المديريقول: نظرت للولد إلا وهو واضع كفيه على وجهه يبكي وأنا والمرشد الطلابي في قمة الذهول من أسلوب هذا الوالد.. ونحن نحاول تهدئة هذا الطالب وهو في حالة بكاء يقول الطالب : وهو يبكي يا ليت أبوي ضربني ولا قال لي هالكلمتين بعدها الطالب اعتذر منا ,, وصار من خيرة التلاميذ في المدرسة.

أنظروا.. شتان بين من يعاقب ابنه بالضرب المبرح وغيره .. ما نتائجه عندها !!؟؟,, بالتأكيد سوف يصبح الولد عدوانيًّا ويقابل العقاب بالعداء ,, ويستمر الابن في خروجه عن المألوف ... وشتان بين من يقف عند مشاكل أبنائه بالصبر والحلم ومعالجتها بأسلوب يعود على النَّشأ بالخير والصلاح ولو أن هذا الطالب قام والده بتأنيبه أمام مديره أو ضربه بين الناس .. وقد حصلت كثيرًا ماذا يحدث؟! ,, ربما يُفصل من المدرسةِ بعد عددٍ من التغيبات .. ثم ينعزل مع رفقاء السوء وينظر للمجتمع نظرةً عدوانيةً تدعوه للانتقام ,, ويرتكب جرائم متعددة حتى يتخرج الطالب من هذا العالم, مدخِّنًا ثم مروجَ مخدرات إلى مدمنٍ وربما يصبح قاتلًا بعدها يُرمى في غيابات السجون ,, ويندم مربوه ,, أبويه ومديره ومعلميه أشد الندم , يوم لا ينفع الندم.

https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/64570_10151439444802192_451030297_n.jpg

duaa ghazal
24-02-2013, 12:37 AM
هل تعرفون من هو هذا الرجل ؟

ربما لا لانه ليس من فرسان الفضائيات و ليس أحد الباحثين عن مقاعد في البرلمانات وليست لديه أي اجندة تتفق مع أجندة السفير الأمريكي ...

بعضاً من إنجازاته :
أسلم على يده أكثر من 11 مليون شخص في أفريقيا بعد أن قضى 29سنة ينشر الإسلام في القارة السوداء

بناء ما يقارب من 5700 مسجد ورعاية 15000 يتيم وحفر حوالي 9500 بئراً ارتوازية في أفريقيا

إنشاء 860 مدرسة و 4 جامعات و204 مركز إسلامي

أرقام خيالية ,, أليس كذلك !!!


هذا الرجل هو الدكتور عبد الرحمن السميط من الكويت

وهو مريض الان و نسأل الله أن يشفيه و يعافيه


https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/62168_10151444401052192_1042616134_n.jpg

duaa ghazal
24-02-2013, 12:39 AM
قصة " و ما أدراك "
=-=-=-=-=-=-=-=
يحكى أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبباً إليه
ففر جواده وجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن وما أدراكم أنه حظٌ عاثر؟

وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البريّة فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل وما أدراكم أنه حظٌ سعيد؟

ولم تمضي أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع وما أدراكم أنه حظ سيء؟

وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجند شباب القرية وأعفت إبن الشيخ من القتال لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثر.

وهكذا ظل الحظ العاثر يمهد لحظ سعيد والحظ السعيد يمهد لحظ عاثر الى ما لا نهاية في القصة وليست في القصة فقط بل وفي الحياة لحد بعيد.

فأهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة اليقين إن كان فواته شراً خالص أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر،

وهؤلاء هم السعداء فأن السعيد هو الشخص القادر على تطبيق مفهوم
(الرضى بالقضاء والقدر) ويتقبل الاقدار بمرونة وايمان لا يفرح الإنسان لمجرد أن حظه سعيد فقد تكون السعاده طريقًا للشقاء.
والعكس بالعكس

blue sky
24-02-2013, 12:46 AM
بارك الله فيك أختي الكريمة ...قصص للعظة والعبرة جميلة حقا.

duaa ghazal
24-02-2013, 12:51 AM
لا تملأ الكوب بالماء

يحكى أنه حدثت مجاعة بقرية....فطلب الحاكم من أهل القرية طلبًا غريبًا في محاولة منه لمواجهة خطر القحط والجوع وأخبرهم

بأنه سيضع قِدرًا كبيرًا في وسط القرية وأن على كل رجل وامرأة أن يضع في القِدر كوبًا من اللبن

بشرط أن يضع كل واحد الكوب لوحده من غير أن يشاهده أحد .

هرع الناس لتلبية طلب الوالي.. كل منهم تخفى بالليل وسكب ما في الكوب الذي يخصه. وفي الصباح فتح الوالي القدر .... وماذا

شاهد؟ القدر و قد امتلأ بالماء !!! أين اللبن؟! ولماذا وضع كل واحد من الرعية الماء بدلاً من اللبن؟

كل واحد من الرعية.. قال في نفسه:"إن وضعي لكوب واحد من الماء لن يؤثر على كمية اللبن الكبيرة التي سيضعها أهل القرية".

وكل منهم اعتمد على غيره ... وكل منهم فكر بالطريقة نفسها التي فكربها أخوه , و ظن أنه هو لوحيد الذي سكب ماءً بدلا ًمن

اللبن , والنتيجة التي حدثت .. أن الجوع عم هذه القرية ومات الكثيرون منهم ولم يجدوا ما يعينهم وقت الأزمات .

هل تصدق أنك تملأ الأكواب بالماء في أشد الأوقات التي نحتاج منك أن تملأها باللبن؟

عندما لا تتقن عملك بحجة أنه لن يظهر وسط الأعمال الكثيرة التي سيقوم بها غيرك من الناس فأنت تملأ الأكواب بالماء ...

عندما لا تخلص نيتك في عمل تعمله ظناً منك أن كل الآخرين قد أخلصوا نيتهم و أن ذلك لن يؤثر، فأنت تملأ الأكواب بالماء

عندما تحرم فقراء المسلمين من مالك ظناً منك أن غيرك سيتكفل بهم .....

عندما تتقاعس عن الدعاء للمسلمين بالنصرة والرحمة والمغفرة ....

عندما تضيع وقتك ولا تستفيد منه بالدراسة والتعلم والدعوة إلى الله تعالى.......... فأنت تملأ الأكواب ماءً!ـ

لا تتكل على احد !!!??
https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.360.360/p403x403/19599_10151444293722192_329207105_n.jpg

duaa ghazal
25-02-2013, 01:33 AM
وقفت معلمة الصف الخامس ذات يوم و ألقت على التلاميذ جملة :إنني أحبكم جميعا وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى تيدي !!

فملابسه دائماً شديدة الاتساخ
مستواه الدراسي متدن جدا ومنطوي على نفسه ،

وهذا الحكم منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام
فهو لا يلعب مع الأطفال و ملابسه متسخة
ودائما يحتاج إلى الحمام

و انه كئيب لدرجة أنها كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر
لتضع عليها علامات x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الأعلى

ذات يوم طلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما !

لقد كتب عنه معلم الصف الأول : تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية و بطريقة منظمة.

و معلم الصف الثاني : تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان.

أما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه لقد بذل أقصى ما يملك من جهود لكن والده لم يكن مهتما به و إن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات

بينما كتب معلم الصف الرابع : تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبة في الدراسة وليس لديه أصدقاء و ينام أثناء الدرس

هنا أدركت المعلمه تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها !

و قد تأزم موقفها عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأشرطة جميلة
ما عدا الطالب تيدي كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من أكياس البقاله.

تألمت السيدة تومسون و هي تفتح هدية تيدي وضحك التلاميذ على هديته وهي عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار و قارورة عطر ليس فيها إلا الربع

ولكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر وشكرته بحرارة، وارتدت العقد ووضعت شيئا من ذلك العطر على ملابسها ،

وفى هذا اليوم لم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله مباشرة

بل انتظر المعلمة ليقابلها وقال : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي ! :)

عندها انفجرت المعلمه بالبكاء لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة !!

منذ ذلك اليوم أعطت اهتماما خاصا به وبدأ عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنة أصبح تيدي أكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت المعلمة مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها أنها أفضل معلمة قابلها في حياته فردت عليه أنت من علمني كيف أكون معلمة جيدة

بعد عدة سنوات فوجئت هذه المعلمة بتلقيها دعوة من كلية الطب لحضور حفل تخرج الدفعة في ذلك العام موقعة باسم ابنك تيدي .
فحضرت وهي ترتدي ذات العقد و تفوح منها رائحة ذات العطر ....

هل تعلم من هو تيدي الآن ؟

تيدي ستودارد هو أشهر طبيب بالعالم ومالك مركز( ستودارد)لعلاج السرطان

duaa ghazal
25-02-2013, 01:38 AM
ماليزيا هي الدولة التي اثبتت الإحصاءات أنها امتازت بأخفض نسبة طلاق في العالم وهي 7 % في عام 2004 ، بينما كانت تصل نسبة الطلاق قبل ذلك إلى 32 % ... ما سر هذا التفاوت ؟!

****
ففي ماليزيا مثلا وخلال أقل من عقد انخفضت نسبة الطلاق إلى أقل من 10% بعد أن كانت تتجاوز 30% وذلك لأنها طبقت تجربة فريدة ولافتة للانتباه.


إنه فرض نظام لكل مقبل ومقبلة على الزواج بأن يعفى من العمل لمدة شهر لياخذ دورة عن كيفية التعامل مع الشريك وكيف يتصرف مع المشاكل البسيطة ..... وكيف يسعد حياته ويسعد شريكه.


ففي عام 1992 وجد رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد ان نسبة الطلاق وصلت إلى 32%، بمعنى ان كل 100 حالة زواج يفشل منها 32، وكان مهاتير محمد على وعي بأن هذه النسبة المرتفعة تعوق طموحات بلاده في التطور ولها تأثير سلبي في مستقبل ماليزيا، ونحن نعرف ان مهاتير كان مفكرا اقتصاديا وحريصا على مستقبل ماليزيا بين النمور الآسيوية، وعمل على ان تكون دولته من الدول الكبرى المتقدمة خلال العقدين القادمين، وأما هذه الطموحات فوجد ان مشكلة الطلاق ستعوق خططه وتؤثر في اقتصاد بلده لما لها من آثار اجتماعية واقتصادية في المجتمع.

لذلك لجأ إلى استحداث علاج هو (رخصة الزواج)، وبموجبه أُلزم كل من يرغب في الزواج من الجنسين بأن يخضعوا إلى دورات تدريبية متخصصة يحصلون بعدها على رخصة تخولهم الزواج، وفي نهاية العقد نفسه، انخفضت نسبة الطلاق في ماليزيا إلى 7%، وتعتبر اليوم من أقل دول العالم في نسبة الطلاق.

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/734483_10151446579362192_1609193356_n.jpg

duaa ghazal
25-02-2013, 03:10 PM
يحكى أن أحد الحكام فى الصين وضع صخرة كبيرة على طريق رئيسي فأغلقه تماماً ..
ووضع... حارساً ليراقبها من خلف شجرة ويخبره برد فعل الناس !!
.
مر أول رجل وكان تاجر كبير في البلدة فنظر إلى الصخرة باشمئزاز منتقداً من وضعها دون أن يعرف أنه الحاكم ، فدار هذا التاجر من حول الصخرة رافعاً صوته قائلاً : " سوف أذهب لأشكوا هذا الأمر ، سوف نعاقب من وضعها".
... ...
ثم مر شخص آخر وكان يعمل في البناء ، فقام بما فعله التاجر لكن صوته كان أقل علواً لأنه أقل شأناً في البلاد.

ثم مر 3 أصدقاء معاً من الشباب الذين ما زالوا يبحثون عن هويتهم في الحياة ، وقفوا إلى جانب الصخرة وسخروا من وضع بلادهم ووصفوا من وضعها بالجاهل والأحمق والفوضوي ثم انصرفوا إلى بيوتهم.

مر يومان حتى جاء فلاح عادي من الطبقة الفقيرة ورآها فلم يتكلم وبادر إليها مشمراً عن ساعديه محاولاً دفعها طالباً المساعدة ممن يمر فتشجع أخرون وساعدوه فدفعوا الصخرة حتى أبعدوها عن الطريق

وبعد أن أزاح الصخرة وجد صندوقاً حفر له مساحة تحت الأرض ، في هذا الصندوق كانت هناك ورقة فيها قطع من ذهب ورسالة مكتوب فيها : " من الحاكم إلى من يزيل هذه الصخرة ، هذه مكافأة للإنسان الإيجابي المبادر لحل المشكلة بدلاً من الشكوى منها".

duaa ghazal
25-02-2013, 03:12 PM
في مدينة صغيرة أعلن مفتش كبير على المدارس عن قيامه بزيارة للمدرسة الابتدائية , و لكنه بقي واقفاً بالطريق بسبب عطل في محرك سيارته

و بينما كان المفتش يقف حائراً أمام سيارته مرّ تلميذ و شاهد
الرجل الحائر ، و سأله عما إذا كان في وسعه مساعدته ... و في وضعه المتأزم أجاب المفتش : هل تفهم شيئا عن السيارات ؟!

لم يُطلْ التلميذ الكلام بل أخذ الآداة و اشتغل تحت غطاء المحرك المفتوح , و طلب من المفتش تشغيل المحرك , فعادت السيارة إلى السير من جديد

شكر المفتش التلميذ , و لكنه أراد أن يعرف لماذا لم يكن في المدرسة في هذا الوقت ؟

فأجاب الغلام : سيزور مدرستنا اليوم المفتش ، و بما أنني الأكثر غباء في الصف لذا أرسلني المدرس إلى البيت

duaa ghazal
25-02-2013, 03:13 PM
خرج الطبيب الجراح الشهير (د : ايشان) على عجل الى المطار للمشاركة في المؤتمر العلمي الدولي الذي سيلقى فيه تكريماً على انجازاته الکبيرة في علم الطب ,
وفجأة وبعد ساعة من الطيران أُعلن أن الطائرة أصابها عطل كبير بسبب صاعقة ، وستهبط اضطرارياً في أقرب مطار !

وهبطت الطائرة الى اقرب مطار

وتوجه (د : ايشان) مسرعاً الى استعلامات المطار مخاطباً :

أنا طبيب عالمي كل دقيقة عندي تساوي أرواح أناس وأنتم تريدون أن أبقى 16 ساعة بإنتظار طائرة اخرى..؟!

أجابه الموظف : يادكتور إذا كنت على عجلة يمكنك إستئجار سيارة ، فرحلتك لا تبعد عن هنا سوى 3 ساعات بالسيارة .

رضي د / ايشان على مضض وأخذ السيارة وظل يسير وفجأة تغير الجو وبدأ المطر يهطل مدراراً وأصبح من العسير أن يرى اي شيء أمامه وظل يسير وبعد ساعتين أيقن أنه قد ضل طريقه وأحس بالتعب
رأى أمامهُ بيتاً صغيراً فتوقف عنده وطرق الباب فسمع صوتًا إمرأة كبيرة تقول :
- تفضل بالدخول كائنًا من كنت فالباب مفتوح

دخل الدكتور مستعجباً أمر هذه "العجوز المقعدة" وطلب منها أن يستعمل تليفونهآ

ضحكت العجوز وقالت : أي تيلفون يا ابنى ؟

ألا ترى أين أنت؟
هنا لا كهرباء ولا تليفونات
ولكن تفضل واسترح وخذ لنفسك فنجان شاي ساخن وهناك بعض الطعام كل حتى تسترد قوتك.

شكر د/ ايشان المرأة وأخذ يأكل بينما كانت العجوز تصلي وتدعي وانتبه فجأة الى طفل صغير نائم بلا حراك على سرير قرب العجوز وهي تهزه بين كل صلاة وصلاة ،

استمرت العجوز بالصلاة والدعآء طويلاً فتوجه لها قائلًا :
والله لقد اخجلني كرمك ونبل أخلاقك وعسى الله أن يستجيب لك دعواتك
قالت العجوز :
يا بنى ! أما أنت ابن سبيل أوصى بك الله
و أما دعواتي فقد أجابها الله سبحانه وتعالى كلها إلا واحدة الى أن يشاء الله

فقال د / ايشان :
- وماهي تلك الدعوة ؟

قالت : هذا الطفل الذي تراه حفيدي يتيم الأبوين ، أصابهُ مرضٌ عضال عجز عنه كل الأطباء عندنا ، وقيل لي أن جراحاً كبيراً قادر على علاجه يقال له د/ايشان ولكنه يعيش بعيداً من هنا ولا طاقة لي بأخذ هذا الطفل الى هناك وأخشى أن يشقى هذا المسكين فدعوت الله أن
"يسهل لى امرى" :)

بكى د/ ايشان وقال : والله ان دعاءك قد عطل الطائرات وضرب الصواعق وأمطر السمآء ، كي يسوقني إليك سوقاً والله ما ايقنت أن الله عز وجل يسوق الأسباب هکذا لعباده المؤمنين بالدعآء

duaa ghazal
01-03-2013, 12:47 AM
:::: لغز بعنوان ليلة عاصفة !! ::::

انت تقود سيارتك في ليلة عاصفة !
وفي طريقك مررت بموقف للحافلات ورأيت ثلاثة أشخاص
ينتظرون الحافلة

أمرأة عجوز توشك على الموت
صديق قديم سبق أنقذ حياتك
المرأة المثالية والتي كنت تحلم بالزواج طوال العمر

كان لديك متسع بسيارتك لراكب واحد فقط .. فأيهم ساتقول له اركب ؟!؟

جاوب الان وأجعل اجابتك في مخيلتك ثم تابع

كان هذا احد الأسئلة التي تستخدم في استمارة طلب الالتحاق بأحد الوظائف, وكانت جميع الإجابات لا تختلف عن الحالات التالية

"تقل السيدة العجوز لأنها توشك على الموت وربما من الأفضل إنقاذها أولاً"
"تأخذ صديقك القديم لأنه قد سبق وأنقذ حياتك وقد تكون هذه هي الفرصة المناسبة لرد الجميل"
"تقل السيدة المثالية فقد لا تحصل على فرصة إيجاد زوجتك المثالية مرة أخر"


لكن من بين 200 شخص تقدموا ، كان هنالك شخص واحد فقط تم ترشيحه لهذه الوظيفه ..
وذلك لإجابته التي لا غبار عليها،

عزيزي القارئ,,, فكر ملياً مرة آخراى في اجابة مناسبة للسؤال قبل ان تقرأ اجابة الموظف

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


ماذا أجاب الموظف الذي حاز على الوظيفة ؟
قال ببساطه :
"سأعطي مفاتيح السيارة لصديقي القديم واطلب منه توصيل السيدة العجوز الى المستشفى .. فيما سأبقى انا لأنتظر الحافله مع المرأة المثالية التي أريد الزواج منها"




ھٓمسة
"يجب ان تكون مبدعاً في اختيار الحلول و لا تحصر نفسك وتجاوب بالطريقة التقليدية التي يفكر بها معظم الناس و حاول أن ترى الأمور من منظور جيد وجديد"

Balsam
01-03-2013, 12:56 AM
ماذا أجاب الموظف الذي حاز على الوظيفة ؟
قال ببساطه :
"سأعطي مفاتيح السيارة لصديقي القديم واطلب منه توصيل السيدة العجوز الى المستشفى .. فيما سأبقى انا لأنتظر الحافله مع المرأة المثالية التي أريد الزواج منها"




ھٓمسة
"يجب ان تكون مبدعاً في اختيار الحلول و لا تحصر نفسك وتجاوب بالطريقة التقليدية التي يفكر بها معظم الناس و حاول أن ترى الأمور من منظور جيد وجديد"


[/QUOTE]
والله جوابه أفحمني :sh (176):

duaa ghazal
01-03-2013, 04:05 PM
:::: قصة رائعة ،،، كنت واثقاً بأنك ستأتي ::::

في قلب المعركة وحينما أصبح لا مفر من الهزيمة أمر رئيس الجنود جنوده بالانسحاب من ساحة المعركة
حينها قال الجندي لرئيسه :صديقي لم يعد من ساحة المعركة سيدي لذا أطلب منك الذهاب للبحث عنه .

الرئيس :الاذن مرفوض ,لأنه لاجدوي من أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنه قد مات.

الجندي: و دون أن يعطي أهمية لرفض رئيسه ذهب وبعد ساعة عاد وهو مصاب بجرح مميت حاملاً جثة صديقه ...
عندها قال الرئيس بكل إعتزاز : لقد قلت لك أنه قد مات ,قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثته ؟؟؟

أجاب الجندي - محتضراً - : بكل تأكيد سيدي, عندما وجدته كان لا يزال حياً واستطاع أن يقول لي :"كنت واثقاً بأنك ستأتي"

... الصديق الحقيقي هو الذي لايتخلي عنك حتى لو تخلى عنك الجميع ...

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c0.0.843.403/p843x403/487239_10151456988227192_514355161_n.jpg

duaa ghazal
01-03-2013, 04:24 PM
منذ زمن بعيد في بلاد بعيدة عاش شابان كانا مثل كثير من الشبان الذين نعرفهم الان. كان الأخوان محبوبين إلا أنهما غير مطيعين لوجود نزعة متمردة بداخلهما , وأصبح سلوكهما سيئا بالفعل , عندما شرعا في سرقة الأغنام من جيرانهم من الفلاحين , وهو جرم كبير في المناطق الريفية في زمن بعيد وأرض بعيدة , وفي يوم من الأيام قبض الفلاحون على اللصين وحدد الفلاحون مصيرهما: سوف يوشم الأخوان على جبينيهما بالحرفين س/خ اللذين يرمزان إلى سارق الخراف ولسوف ترافقهم هذه العلامة طوال حياتهم.

أحد الأخوين شعر بخزي شديد بسبب هذه العلامة لدرجة أنه رحل ولم يعرف أحد عنه شيئا بعد ذلك, وأما الآخر فقد ندم أشد الندم وقرر أن يصلح خطأه نحو الفلاحين الذين أساء إليهم , في البداية تشكك فيه الفلاحون وابتعدوا عنه لكن هذا الأخ كان مصرا على إصلاح أخطائه فحينما كان يمرض أي شخص كان سارق الخراف يأتي إليه ليساعده ببعض الحساء والكلمات الحانية, وعندما يوجد من يحتاج إلى مساعده في عمل كان سارق الخراف يمد له يد المساعدة, ولم يكن يفرق بين غني أو فقير فقد كان يساعدهم جميعاً, ولم يكن يقبل أجراً على أعماله الخيرة فلقد عاش حياته للآخرين.

وبعد سنوات عدة مر مسافر بالقرية , وجلس في مقهى على الطريق ليتناول غذاءه, فرأى رجلاً عجوزاً موشوماً بوشم عجيب على جبينه , وكان العجوز يجلس بالقرب منه , ولاحظ الغريب أن كل من يمر بهذا الرجل من أهل القرية يقف ويتحدث معه أو يقدم احترامه.
وكان الأطفال يتوقفون ليحتضنوه أو ليحتضنهم هو بدفء, فأصاب الغريب الفضول وسأل صاحب المقهى: إلى ماذا يرمز هذا الوشم العجيب الموجود على جبهة هذا الرجل العجوز؟

فأجابه صاحب المقهى : لا أعرف فلقد حدث هذا منذ زمن بعيد , ثم صمت برهة ليفكر, ثم قال : ولكنني أظن أنها ترمز إلى... "ساعي فى الخير"....

حتى تكون من أسعد الناس [كن إيجابيا].

ابن الميدان
01-03-2013, 10:09 PM
جزاكم الله خيرا
قصص رائعة معبرة
اكملوا الخير ولكم الاجر والثواب من الله تعالى

duaa ghazal
03-03-2013, 02:44 PM
طلب رجل من ابنه أن يذهب ويبحث عن عمل ليقتات منه ، فاستجاب
الابن لطلب والده فذهب ولم تمضِ الا ساعات حتى عاد...فسأله والده :
" لماذا رجعت ؟"
فقال الابن : " يا أبي جلست تحت شجرة فإذ بغراب منهك مريض
موشك على الموت ، فسألت كيف لهذا أن يقتات؟"
وأضاف شارحاً :
" وفجأة جاء أسد بغنيمة كبيرة أكل منها ما أراد ، فذهب
وبقي بعض الفتات بعد أن أنهى وشبع ...
فذهب الغراب وأكل من هذا الفتات فعلمت أن الرزق مضمون فرجعت".
فقال الأب : " ألا تحب أن تكون أسدا يقتات الناس من فضله
بدلاً من أن تكون غراباً يتفضل عليه الناس.
إضــافــة
يقول عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه :
لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق ويقول:
اللهم ارزقني فقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة .
وقال تعالى:
( هو الذي جعل لكم الارض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه )
وقال تعالى:
( فاذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله )
هاتان الايتان تتحدثان عن أمر الهي وهو السعي في طلب الرزق.
و يقول النبي صلى الله عليه وسلم:
.اليد العليا خير من اليد السفلى
و
((لأن يأخذ أحدكم حبله؛ فيذهب فيحتطب، خير له
من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه)).

فكن انت الاسد الذي يأتى للناس بالخير و يفيد الاخرين
وتوكل على الله و اجتهد في طلب الرزق،و اسأله رزقا حلالا مباركا فيه.

duaa ghazal
03-03-2013, 04:05 PM
: قصة راااائعه ،،، بعنوان أصعب المواقف؟!! :::

في إحدى المدارس الابتدائية وبينما كان معلم اللغة العربية للصف الثاني الابتدائي يوزع أوراق إجابات الإمتحان بعد أن صححه
فإذا بأحد طلابه يقول لو سمحت يا أستاذ أن درجتي 8 من 10 وأنت لم تشر بعلامة خطا إمام أي أجابه
فرد عليه الأستاذ إن درجتك في التعبير أنقصت منك درجتين، فقال الطالب : إني أريد الدرجة كلها أي 10 من 10
وكان الطالب مصراً على أن يأخذ الدرجة كاملة، وأخذ يجادل معلمة فأراد الأستاذ بأن لا يحرج تلميذه باعتباره أحد الطلاب المتميزين والنابغين في الفصل
فقال له : إذا أحضرت تراب الجنة فلك الدرجة كاملة (من باب تحدي الطالب وعدم أخذ الدرجة كاملة) .

في اليوم الثاني أتى الطالب بكيس تراب لمعلمه. فقال المعلم : ما هذا ؟ فرد عليه الطالب :
هذا تراب الجنة كما طلبت!! فقال كيف أحضرته؟
فرد عليه : جعلت أميتمشي على التراب ومن ثم جمعته لك في هذا الكيس وأنت كما أخبرتنا أن الجنة تحت أقدام الأمهات،
فما كان أمام المعلم من خيار إلا أن يعطي الطالب الدرجة الكاملة ولم يستطيع المعلم إخفاء إعجابة بذكاء تلميذه .

الحكمة :

هناك مثل عربي قديم يقول ( من فمك ندينك) . تذكر جيداً أن أصعب المواقف التي تمر بها هي سهلة جداً إذا أحسنت التصرف فيها واتبعت الأسلوب الأمثل في طرحها وعلاجها .

https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/c0.0.843.403/p843x403/387529_10151458860897192_2001327013_n.jpg

duaa ghazal
03-03-2013, 04:09 PM
::: قصة راااائعه ،،، بعنوان هل اعلمه الادب؟!! :::

في كل صباح يقف عند "كشكه" الصغير ليلقي عليه تحية الصباح ويأخذ صحيفته المفضلة ويدفع ثمنها وينطلق، ولكنه لا يحظى إطلاقًا بردٍّ من البائع على تلك التحية،
يراه الناس يوميًّا على هذا الحال، يقف صباحًا يلقي على البائع التحية، البائع لم يرد ولا مرة على تلك التحية، ثم يأخذ الرجل صحيفته وينطلق..
وفى أحد الأيام سأله أحد الزبائن: لماذا تلقي التحية على صاحب الكشك يوميًّا مع أنه لم يرد عليك السلام ولو مرة واحدة؟!
فقال الرجل: وما الغريب في ذلك؟ فقال: إنك تلقي التحية يوميًّا على رجل لا يردُّها؟ فسأله صاحبنا وما السبب في أنه لا يرد التحية برأيك؟
فقال: أعتقد أنه وبلا شك رجل قليل الأدب، وهو لا يستحق أساسًا أن تُلقي عليه التحية، فقال صاحبنا: إذن هو برأيك قليل الأدب؟
قال: نعم، قال صاحبنا: هل تريدني أن أتعلم منه قلة الأدب أم أعلمه الأدب؟

«علينا أن نمثل نحن التغيير الذي نريد أن نحدثه فيمن حولنا» غاندي
من الصعب أن تهزم إنسانًا لا يستسلم...

https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/533252_10151458847592192_1138032916_n.jpg

duaa ghazal
03-03-2013, 04:14 PM
طالب سعودي يسجد أمام آلاف الطلبة الأجانب في مؤتمر عالمي ..

صورة الطالب السعودي : هاشم الفالح وهو يسجد شكراً لله بعد نجاحه في الحصول على المركز الثالث في الفيزياء أمام آلاف الطلبة الأجانب في مسابقة (آيسف انتل ٢٠١٢) التي أقيمت بأمريكا.
أن سجوده شكراً لله أمام هذا الجمع العالمي أهم من حصوله على الجائزة .. لأنه بلغ رسالة أعظم من كل الجوائز ..
...
في قمة النجاح .. لا تنسي أبدا من أوصلك لها .. إنه الله
https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/559739_10151458735822192_511309628_n.jpg

ابن الميدان
03-03-2013, 10:24 PM
في قمة النجاح .. لا تنسي أبدا من أوصلك لها .. إنه الله
تكتب بماء الذهب
جزاكم الله كل خير

ابن الميدان
03-03-2013, 10:24 PM
http://sphotos-h.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/529880_10151329180617638_1457432847_n.jpg

duaa ghazal
04-03-2013, 12:40 AM
جزاك الله خيرا أخي وشكرا على الإضافة ....

ابن الميدان
05-03-2013, 03:40 PM
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/537656_542467749126891_1017062913_n.jpg

duaa ghazal
05-03-2013, 05:45 PM
بارك الله فيك أختي الكريمة ...قصص للعظة والعبرة جميلة حقا.
وإياكم إن شاء الله ..مرورك أجمل :sh (101):

duaa ghazal
05-03-2013, 06:48 PM
قصة الصحابي جليبيب


قال أنس بن مالك رضي الله عنه : كان رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه
وسلم يقال له جُليبيب ، كان في وجهه دمامة و كان فقيراً ويكثر الجلوس
عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ذات
يوم : يا جُليبيب ألا تتزوج يا جُليبيب؟ فقال : يا رسول الله ومن
يزوجني يا رسول الله؟!
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنا أزوجك يا جُليبيب.
فالتفت جُليبيب إلى الرسول فقال: إذاً تجدُني كاسداً يا رسول الله ..
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: غير أنك عند الله لست بكاسد ، ثم لم
يزل النبي صلى الله عليه وسلم يتحين الفرص حتى يزوج جُليبيا فجاء في
يوم من الايام رجلٌ من الأنصار قد توفي زوج ابنته فجاء الى النبي صلى
الله عليه وسلم يعرضها عليه ليتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم فقال
له النبي : نعم ولكن لا أتزوجها أنا !!
فرد عليه الأب : لمن يا رسول الله !!

فقال صلى الله عليه
وسلم: أزوجها جُليبيبا .. فقال ذلك الرجل: يا رسول
الله تزوجها
لجُليبيب ، يارسول الله إنتظر حتى أستأمر أمها !!

ثم مضى إلى أمها وقال لها أن النبي رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب
إليك ابنتك قالت : نعم ونعمين برسول الله صلى الله عليه وسلم ومن يرد
النبي صلى الله عليه وسلم ..
فقال لها : إنه ليس يريدها لنفسه ...!!

قالت : لمن ؟

قال : يريدها لجُليبيب !!

قالت : لجُليبيب لا لعمر الله لا أزوج جُليبيب وقد منعناها فلان وفلان
فاغتم أبوها لذلك ثم قام ليأتي النبي صلى الله عليه وسلم فصاحت الفتاة
من خدرها وقالت لأبويها : من خطبني إليكما؟؟ قال الأب : خطبك رسول
الله صلى الله عليه وسلم ..

قالت : أفتردان على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. أمره ادفعاني إلى
رسول الله فإنه لن يضيعني !

قال أبوها : نعم ..

ثم ذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله شئنك بها
... فدعى النبي صلى الله عليه وسلم جُليبيبا ثم زوجه إياها ورفع
النبي
صلى الله عليه وسلم كفيه الشريفتين وقال: اللهم صب عليهما الخير صباً
ولا تجعل عيشهما كداً كداً !!

ثم لم يمضي على زواجهما أيام حتى خرج النبي صلى الله عليه وسلم مع
أصحابه في غزوة وخرج معه جُليبيب فلما أنتهى القتال اجتمع الناس و
بدأوا يتفقدون بعضهم بعضاً فسألهم النبي صلى الله عليه وسلم وقال: هل
تفقدون من أحد قالوا : نعم يا رسول الله نفقد فلان وفلان كل واحد منهم
إنما فقد تاجر من التاجر أو فقد ابن عمه او أخاه ...
فقال صلى الله عليه وسلم : نعم و من تفقدون قالوا : هؤلاء الذين
فقدناهم يا رسول الله ..

فقال صلى الله عليه وسلم: ولكنني أفقد جُليبيبا .. فقوموا نلتمس خبره
ثم قاموا وبحثوا عنه في ساحة القتال وطلبوه مع القتلى ثم مشوا فوجدوه
في مكان قريب إلى جنب سبعة من المشركين قد قتلهم ثم غلبته الجراح فمات .
فوقف النبي صلى الله عليه وسلم على جسده المقطع ثم قال : قتلتهم ثم
قتلوك أنت مني وأنا منك ، أنت مني وأنا منك .. ثم تربع النبي صلى الله

عليه وسلم جالسا بجانب هذا الجسد ثم حمل هذا الجسد ووضعه على ساعديه
صلى الله عليه وسلم وأمرهم أن يحفروا
له قبراً ..

قال أنس : فمكثنا والله نحفر القبر وجُليبيب ماله فراش غير ساعد النبي
صلى الله عليه وسلم ..
قال أنس : فعدنا إلى المدينة وما كادت تنتهي عدتها حتى تسابق إليها
الرجال يخطبونها ..

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/542750_10151468985757192_1522366556_n.jpg

duaa ghazal
05-03-2013, 07:15 PM
هل سمعت يوماً عن قصة محرك السفينة العملاقة الذي تعطل؟

استعان اصحاب السفينة بجميع الخبراء الموجودين، لكن لم يستطع احد منهم معرفة كيف يصلح المحرك
ثم احضروا رجلا عجوزا يعمل في اصلاح السفن منذ ان كان شابا يافعا. كان يحمل حقيبة أدوات كبيرة معه، وعندما وصل باشر في العمل. فحص المحرك بشكل دقيق، من القمة الى القاع. كان هناك اثنان من اصحاب السفينة معه يراقبونه، راجين ان يعرف ماذا يفعل لاصلاح المحرك. بعد الانتهاء من الفحص، ذهب الرجل العجوز الى حقيبته وأخرج مطرقة صغيرة. وبهدوء طرق على جزء من المحرك. وفوراً عاد المحرك للحياة. وبعناية اعاد المطرقة الى مكانها. المحرك أصلح! بعد اسبوع استلموا اصحاب السفينة فاتورة الاصلاح من الرجل العجوز وكانت عشرة آلاف دولار. “ماذا!؟” اصحاب السفينة هتفوا “هو بالكاد فعل شيئاً” لذلك كتبوا للرجل العجوز ملاحظة تقول “رجاء ارسل لنا فاتورة مفصلة.”ـ

الرجل ارسل الفاتورة كالتالي :

الطرق بالمطرقة…………………………………………………………$2.00


المعرفة اين تطرق………………………………………….........……….$9998


العبرة : الجهد مهم، لكن معرفة اين تبذل الجهد في حياتك هو الفرق


https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.259.259/p403x403/481000_10151468835237192_328419687_n.jpg

duaa ghazal
05-03-2013, 07:41 PM
هل تعلم أن التفاح حرام ؟؟؟؟


يقول أحد الأشخاص :

عندما كنت أؤدي تحية المسجد أزعجتني رائحة دخان قوية قطعت على خشوعي وبعد أن سلمت التفت لأجد احد الإخوة وقد اسودت شفتاه من الدخان وقلت في نفسي انتظر إلى أن تنتهي الصلاة ثم اكلمه وانصحه.

لكني فوجئت بطفل صغير لا يتجاوز التاسعة من عمره يدخل المسجد ويجلس بجانب ذلك الرجل و دار بينهما الحوار التالي:

الطفل: السلام عليكم يا عمي أنت من ..... ؟؟؟

الرجل: ايوه أنا من .....

الطفل: تعرف الشيخ

عبد الحميد كشك

الرجل: ايوه اعرفه

الطفل: والشيخ جاد الحق

الرجل: ايوه اعرفه

الطفل: والشيخ محمد الغزالي

الرجل: ايوه اعرفه

الطفل: تسمع اشرطتهم وفتاويهم

الرجل: ايوه!!

الطفل: اجل كل هؤلاء العلماء والمشايخ يقولون إن الدخان حرام .....لماذا تشربه؟؟

الرجل : (وقد بدا عليه الارتباك) لا الدخان مش حرام

الطفل: بلى حرام الم يقل الله سبحانه وتعالى ((ويحرم عليكم الخبائث)) هل إذا أردت أن تدخن تقول بسم الله وإذا انتهيت تقول الحمد لله ؟؟!!

الرجل: بعناد لا أنا أريد آية من القرآن تقول: ((ويحرم عليكم الدخان))

الطفل: يا عمي الدخان حرام كما أن ((التفاح)) حرام !!!

الرجل وقد غضب:التفاح حرام!!! على كيفك تحلل وتحرم يا ولد؟!

الطفل: هات لي آية تقول((ويحل لهم التفاح))

الرجل وقد ارتبك وسكت ولم يستطع الكلام ثم انفجر باكياً وأقيمت الصلاة وهو يبكي

وبعد الصلاة التفت الرجل إلى الطفل

وقال شوف يابني أقسم بالله العظيم إني مش حاشرب الدخانمرة تانية في حياتي

وقال تعالي(ولا تلقوا بايديكم الى التهلكه) ....

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c0.0.403.403/p403x403/294323_10151462785762192_1823493976_n.jpg

duaa ghazal
05-03-2013, 07:43 PM
قصة رائعة..

ذهب رجل ليحلق شعره عند الحلاق كالمعتاد وبمجرد أن جلس عند الحلاق بدأ الحديث يتفرع بهم ويتتشعب حتي وصل لنقطةوجود الله . فقال الحلاق " هل تعلم يا سيدي , إنني لا يمكنني أن أصدق أن هناك إلها كما تقول" الرجل ."وكيف ذلك. ؟ فرد الحلاق قائلاً " بمجرد أن تخرج للشارع ستدرك أنه لا يوجد إله . أخبرني . إن كان يوجد إله حقاً كما تقول، لماذا يوجد المرضى والأطفال المشردة وغيرهم . إن كان موجوداً حقاً لماذا يكون هناك الالم والمعاناة التي في الأرض . لا أتصور أنعلي أن أحب إلهاً يسمح بمثل هذه الأشياء". توقف الرجل للحظة ولم يرد وفضل أن يصمت عن هذه المناقشة لكنه بمجرد أن أنتهي من الحلاقة و خرج إلي الشارع رأي رجلاً شعرة طويل وقذر ولحية مبعثرة ويبدو عليه أنه لم يحلق شعره منذ فترة طويلة فعاد الرجل إلي الحلاق وناداه ليرى هذا الرجل ثم قال " لا أظن أنه لا يوجد حلاقين في هذه المدينة" فقال الحلاق " وكيف هذا . أنا الحلاق وأنا موجود هنا الآن" فقال الرجل: لا . لو كان هناك حلاقين لما رأيت مثل هذا الرجل الطويل الشعر هناك " فقال الحلاق "آه . إن هناك البعض لا يأتون لي فيكونون سيئ المنظر مثل هذا الرجل .فقط هذا لأنهم لم يأتوا لي" فصاح الرجل " هذه هي النقطة بيننا يارجل . إن الناس عندما لا يأتون لله يصبحون بهذا الشكل الذي جعلك تقول بأنه لا يوجد إله لكنه موجود ولا يحتاج منا سوي أن نذهب إليه لنرى أثر ذلك في هذا العالم لكنه موجود (الله هو الواجد وهو خالق الموجودين ... الله في كل زمان و مكان هو الخالق سبحانه و تعلى ) .

duaa ghazal
06-03-2013, 03:08 PM
يُـحكى أن أحد الـرجال كان من أجـوَد الــعـرب في عصره . .
فـقـالت له زوجته يـومًـا :
ما رأيت أشـدّ لؤْمًا مـن إخوانك و أصحابك !!
قال : و لـم ذلـك ؟!
قـالت : أراهم إذا اغتنيت لزِمُــوك ، وإذا افـتـقرت تـركــوك ..!

فـقال لها هذا و الله من كرمِ أخﻼقِـهم ، يأتونـنا في حـال قـُدرتنـا على إكرامـهـم ، و يـتركونـنا فـي حـال عجـزنـا عن الـقيام بـواجـبهم .

* قال أحد الحـكـماء تـعليـقـاً على هـذه الـقـِصـة :
انـظـُر كـيف بـكرمه جـاء بـهذا الـتأويل برغم علمه حقيقتهم فجـعل قـبـيـح فـِعـلهم حـسنـاً و ظاهِر غدرهـم وفاءً و هذا يدل على أن سـﻼمة الـصدر راحـة في الدنـيا و غـنيمة في اﻵخـرة لـترتـاح .. أحـسن الـظــن بـاﻵخـرين و الـتـمـس ﻷخـيـك سبعين عـــذراً

duaa ghazal
06-03-2013, 04:25 PM
كان هناك رجل فقير يعيش في مكة
قالت له زوجته ذات يوم: يا زوجي العزيز
ليس عندنا طعام نأكله ولا ملبس نلبسه؟ فخرج
الرجل إلى السوق يبحث عن عمل، بحث وبحث
ولكنه لم يجد أي عمل، وبعد أن أعياه البحث،
توجه إلى بيت الله الحرام، وصلى
هناك ركعتين وأخذ يدعو الله أن يفرج عنه همه.
وما أن انتهى من الدعاء وخرج إلى ساحة الحرم
وجد كيساً، التقطه وفتحه، فإذا فيه ألف دينار.
ذهب الرجل إلى زوجته يفرحها بالمال الذي وجده
لكن زوجته ردت المال وقالت له: لابد أن ترد هذا المال إلى صاحبه فإن الحرم لا يجوز التقاط لقطته، وبالفعل ذهب إلى الحرم
ووجد رجل ينادي: من وجد كيساً فيه ألف دينار؟
فرح الرجل الفقير، وقال: أنا وجدته، خذ كيسك
فقد وجدته في ساحة الحرم،
وكان جزاؤه أن نظر المنادي إلى الرجل الفقير طويلاً
ثم قال له: خذ الكيس فهو لك،
ومعه تسعة آلاف أخرى، استغرب الرجل الفقير،
وقال له: ولما، قال المنادي: لقد أعطاني رجل من بلاد الشام عشرة آلاف دينار، وقال لي: اطرح منها آلف في الحرم، ثم ناد عليها، فإن ردها إليك من وجدها فأدفع المال كله إليه فإنه أمين
.
.
.
.
.
قال الله تعالى:

“ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب”

duaa ghazal
06-03-2013, 04:26 PM
♥ إمِـرأة تَخـطِـب زَوجـهآ مـِـن ربِّـهآ ♥

كَآنت هُنآك إمرأة ُتحب زَوجــهآ مِن كُل قَلبها حُبــاً كَبيــراً
وَكآنت تَخآف أنْ تَدخُل آلجَنة وَلآ تَكون زَوجته فِى آلَجنة ..
كَمآ كَآنت زَوجتُه فِى آلدنيآ !

هذه المرأة هى "أم الدرداء" زوجة " أبى الدرداء"

وهو من كبار الصحابة الذى لـُقبّ

بـ"حكيم هذه الأمة وسيد القراء بدمشق"

فإذا بـ"أم الدرداء" تقـوم وتتوجه إلى ربـــــــها ، وتقول :

( اللـــهم إن أبا الدرداء خطبنــى ، فتزوجنـــى فى الدنيــــــا

اللهم فأنا أخطبــــــه إليك فأسألك أن تزوجنيــــــه فى الجنــــــة ) ..

فقال لها "أبو الدرداء" :

{ فإن أردتِ ذلك ، ومتُّ قبلكِ ؛ فلا تتزوجى بعدى }..

فمــات "أبو الدرداء"

وكانت " أم الدرداء" ذات حُسن وجَمال ؛ فأراد " معاوية"
أن يخطبها فقالت :

{ لا والله لا أتزوج زوجاً فى الدنيا حتى أتزوج أبا الدرداء - إن شاء الله - فى الجنــة♥ }..

♥ هكذا يكون الحـــب الحقـ♥ـيقى وهكذا يكون الوفـــــاء ♥

اللهم ارزقنا هذا الحب الحلال

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.500.239.02728351127/p843x403/644233_10151469774917192_1887901945_n.png

duaa ghazal
06-03-2013, 04:39 PM
أعلن أحد الملوك في أرجاء مملكته مايلي : " إذا تمكن أحد من أن يختلق كذبة أقول له :- هذا كذب .. سأعطيه نصف مملكتي "

_ فجاء إليه راع وقال له : أطال الله عمر ملكنا كان عند أبي عصا طويلة يمدها إلى السماء ويحرك بها النجوم .
فقال الملك : يا له من شيء غريب، لكنه يحدث، وجدّي كان له غليون يشعله من الشمس مباشرة ، وذهب الراعي دون أن ينال شيئا

_ وجاء خياط إلى الملك وقال له : اعذرني أيها الملك لقد تأخرت إذ كنت مشغولا فقد هبت البارحة عاصفة شقق فيها البرق السماء فذهبت لأصلحها.
فأجاب الملك : أحسنت عملا لكنك لم تخطها بشكل جيد فاليوم صبااحا تساقط رذاذ من المطر ، وذهب الخياط أيضاً دون أن ينال شيئاً .

_ فجاء رجل آخر يتأبط برميلاً .. فقال له الملك : ما شأنك انت والبرميل؟
فأجاب : جئت أسترد برميل الذهب الذي أقرضتك إياه
فصاح الملك : أأنا مدين لك ببرميل من الذهب!!!
فأجاب الرجل : نعم
فقال الملك : لا .. هذا كذب
فقال الرجل : إن كان هذا كذبا .. فأعطني نصف مملكتك
فأجاب الملك على الفور : لا لا .. هذا صحيح ..
فقال الرجل : ان كان هذا صحيحا فأعطني برميل الذهب !

duaa ghazal
07-03-2013, 02:14 PM
دخل أحد الصالحين مسجداً ليصلى

فرأى صبياً لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره قائماً يصلى فى خشوع تام

تقدم الرجل الصالح وسأله : ابن من أنت ؟

فأجاب الصبى : ابن رجل مات شهيداً فى إحدى المعارك

فقال الرجل الصالح : أترضى أن تكون لى ولداً وأكون لك أباً ؟

قال الصبى : هل تطعمنى إذا جعت ؟

فقال الرجل الصالح : نعم .

قال الصبى : هل تسقينى إذا عطشت ؟

فقال الرجل الصالح : نعم .

فقال الصبى : هل تكسونى إذا عريت ؟

فقال الرجل الصالح : نعم .

فقال الصبى : هل تحيينى إذا مت ؟

فدهش الرجل الصالح ! وقال هذا ما ليس إليه سبيل!

فأشاح الصبى بوجهه وقال : فاتركنى إذن للذى خلقنى ثم يرزقنى ثم يميتنى ثم يحيينى

فانصرف الرجل وهو يقول : لعمرى من توكل على الله كفاه !!

**** ربنا توكلنا فى كل أمورنا عليك فاصرف عنا شر ما قضيت انت الحى الذى لا يمت ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم**

duaa ghazal
10-03-2013, 03:08 AM
في إحدى المدارس سأل المعلم طلاب الصف الأول :
كل واحد يقولي ايش وده يطلع لما يكبر؟؟
اللي قال .. طيار .. طبيب .. شرطي ..كلهم إجابتهم كانت تدور حول ذلك..
إلا واحد منهم قال شيئا غريبا .. ضحك منه التلاميذ ...
هل تعلم ماذا قال ؟؟
.
.

قال : أريد أن أكون صَحَاِبِيّْا ..

تعجب المعلم من التلميذ ..
قال لماذا صَحَابِيّْ ؟

قال : ماما كل يوم قبل ما أنام تقول لِّي قِصَّةَ صَحَابِيّْ ..
الصَّحَابِيّْ .. يُحِبُّ الله .. و بَطَلْ ..أريد أن أصبح مِثْلُهْ..

سكت المعلم ..
يحاول منع دمعته من هذه الإجابة..
وَعَلِمَ أن خلف هذا الطفل أمَّاً عظيمة لذلك صار هدفه عظيماً..

***********************************************
قصة اخرى رائعة :
تقول إحدى المعلمات .. في يوم من الأيام طلبت من إحدى الصفوف الإبتدائيّة
أن يرسموا : منظر الربيع ....

فجاءت تلميذة و قد رسمت مصحفا
فتعجبت من رسمتها !!!!
فقلت :
إرسمي الربيع وليس مصحف الا تفهمين !!!
و گآنت إجابتها البريئة كصفعة على وجهي ، قالت :

القرآن ربيع قلبي هگذا علمتني أمي

سبحان الله ...
أي تربيه تلك .. وأي أم تلك التي أتقنت التربية

duaa ghazal
11-03-2013, 12:55 AM
حينما أتگاسل


عن أداء النوافل آتذگر آبنائي ومصائب الدنيـْ♡̨̐ـِْٱ !! .. وأتأمل قولہ تعالے : [ وكان ابوهما صالحا ] ,، فـ' ارحـمـہما واجتہد ¸¸

» تفكير مُخلص ..

مشروعك الناجح هو (( اولادك )) ولنجاح هذا المشروع اتبع ماأخبرنا به الصحابي الجليل "

عبد الله بن مسعود " عندما كان يصلي في الليل وابنه الصغير نائم ,, فينظر إليه قائلاً : من أجلك يا بني . ويتلو وهو يبكي قوله تعالى : (( وكان أبوهما صالحا...ً ) .. نعم إن هذه هي الوصفة السحرية لصلاح أبنائنا .. فإذا كان الوالد قدوة وصالحاً وعلاقته بالله قوية .... حفظ الله له أبناءه .. بل وأبناء أبنائه فهذه وصفة سحرية و (( معادلة ربانية )) ... كما أنه في قصة سورة الكهف حفظ الله الكنز للوالدين بصلاح جدهما السابع – ويحضرني في سياق هذا الحديث أني كنت مره مع صديق عزيز عليَّ- ذو منصب رفيع بالكويت ويعمل في عدة لجان حكومية – ومع ذلك كان يقتطع من وقته يومياً ساعات للعمل الخيري فقلت له يوماً : " لماذا لاتركز نشاطك في عملك الحكومي وأنت ذو منصب رفيع ؟؟!!" . فنظر اليَّ وقال : " أريد أن أبوح لك بسر في نفسي , إن لديَّ أكثر من ستة أولاد وأكثرهم ذكور , وأخاف عليهم من الانحراف , وأنا مقصر في تربيتهم ,, ولكني رأيت من نعم الله عليّ أني كلما أعطيت ربي من وقتي أكثر ,, كلما صلح أبنائي "...


د/ نبيل العوضي..

duaa ghazal
11-03-2013, 12:56 AM
من أجمل ما قرأت !!!
.
.
.
.
.
.
.

رأى احد الملوك بالمنام ( أن كل أسنانه تكسرت)
فأتي باحد مفسري الأحلام، فقال له ...الحلم ..
فقال المفسر :أمتاكد انت؟
فقال الملك نعم.
فقال له: لاحول ولا قوة الا بالله، هذا معناه أن كل اهلك يموتون أمامك. !!
. .
فتغير وجه الملك وغضب على الفور وسجن الرجل . واتى بمفسر آخر فقال له نفس الكلام وأيضا سجنه!

فجاء مفسر ثالث،
وقال الملك له الحلم ،
فقال المفسر: أمتأكد أنك حلمت هذا الحلم يا أيها الملك؟ مبروك يا أيها الملك مبروك. قال الملك لماذا؟!
فقال المفسر مسرورا: تأويل الحلم أنك ماشاء الله ستكون أطول أهلك عمرا،
فقال الملك مستغربا: أمتأكد؟
فقال: نعم.

ففرح الملك وأعطاه هدية!
سبحان الله لو كان أطول أهله عمرا،
أليس من الطبيعي أن أهله سيموتون قبله؟

لكن أنظرو الى مخرجات الكلام كيف تتكلم ؟!!

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.394.394/p403x403/44438_10151480364267192_1909725578_n.jpg

ابن الميدان
11-03-2013, 04:40 PM
قصة جميلة
جزاكم الله خيرا

duaa ghazal
13-03-2013, 12:02 AM
:::: قصة رائعه ،،، بعنوان فكر بطريقة طبيعية ::::


في إحدى الإذاعات تم بث سؤال على الهواء مباشرة للمستمعين, بوصفه مسابقة تقدمها الإذاعة لمستمعيها, وكانت هناك جائزة قيمة للإجابة عن السؤال الذي محتواه كالآتي:
كان هناك منطاد يحمل 4 علماء في تخصصات مختلفة: عالم فيزياء,وعالم كيمياء,وعالم فلك, وعالم أحياء, وفجأة ودون سابق إنذار بدأ المنطاد يترنح, وواجهتهم مشكلة كبيرة وأصبح يلزمهم رمي أحد العلماء ؛
لكي يتحايلوا على المشكلة وينجوا بأنفسهم والسؤال هو: أي من العلماء الموجودين على ظهر المنطاد يجب رميه للتخلص من هذه المشكلة في نظركم؟.....

تلقت الإذاعة اتصالات كثيرة جدا للفوز بالجائزة المخصصة لهذا السؤال وكان مع كل إجابة تحليل علمي لسبب اختيار العالم الذي سوف يتم رميه من بين العلماء الأربعة الموجودين على ظهر المنطاد,
وأنت في رأيك من هو العالم الذي يجي رميه؟ ... الجائزة كانت من نصيب طفلة عمرها 6 سنوات إذ ببساطة قالت: نرمي أثقلهم وزنا! .......

|| الحكمة ||
يلزمنا في أحيان كثيرة أن نفكر بطريقة طبيعية؛ لإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهنا دون الخوض في تفاصيل, إذ ليس هناك طائل من ترديد المشكلات من دون حل.

duaa ghazal
13-03-2013, 08:45 PM
روى أن ملكا من الملوك أمر أن يصنع له طعام و احضر قوما من حاشيته . فلما مدت السفرة أقبل خادم و معه صحن طعام فلما قرب من الملك هابه فتعثر. ووقع من المرق على طرف ثوب الملك فأمر بدق عنقه ...

فلما رأى الخادم ذلك صب الصحن كله على رأس الملك . فقال له " ويحك... ماهذا ؟" فقال الخادم " أيها الملك إنما فعلت هذا خوفا على عرضك و غيرة عليك لئلا يقول الناس قتله في ذنب صغير وينسبوك إلى الجرم والجور فصنعت هذا الذنب العظيم لتعذر في قتلي و ترفع عنك الملامة ".

وهنا أطرق الملك رأسه و فكر مليا ثم رفعه وقال " يا قبيح الفعل يا حسن الاعتذار قد وهبنا قبيح فعلك و عظيم ذنبك إلى حسن اعتذارك اذهب فأنت حر لوجه الله ".

duaa ghazal
13-03-2013, 09:00 PM
الإبتكار والإبداع لاحدود له

:::: قصة نجاح رائعه ،،، رجل يبني قلعته الخاصة بنفسه::::



إحدى الصفات أو الهبات التي منحنا إياها الله تعالى هي هبة التخيل و الحلم، فمن خلال تخيلنا للأحلام و الأهداف التي نضعها
في حياتنا يمكن أن نثبت الكثير من الامور لأنفسنا و لمجتمعنا .. و ما أجمل أن تأتي أحلامنا بالنفع علينا و على مجتمعنا بالخير ..


...... سيرافين فيلاران Serafin Villarán من مقاطعة بروغوس، اسبانيا و الذي حلم في إحدى الايام بحلم كبير ألا و هو بناء قلعة خرافية خاصة به.
في ذلك الوقت كان سيرافين يبلغ من العمر 42 عاماً و يعمل بوظيفة لحام في مصنع حدادة محلي أي انه لم يكن لديه أي خبرة في عمل البناء
و لكن مع ذلك أستمر في تحقيق حلمه بصبر و جهد، كان يقوم بتجميع الحجارة و الحصى الملساء من الأنهار المجاورة في بلدته و يبني منها قلعته الخاصة.
اعتمد سيرافين في بناء قلعته على خياله و على بعض الكتب التي تتحدث عن القلاع الاسبانية الملهمة، و التي استفاد منها في بناء قلعته كما تشاهدونها.

تتكون القلعة من خمسة طوابق و عدة أبراج دائرية مع الأسوار .. و لكن للأسف مع هذا كله لم يكمل سيرافين بناء قلعته بسبب وفاته بعد عشرين عاماً
من العمل و الجهد لكن عائلته قامت بحمل ارثه و إكمال قلعته المميزة و التي ينفقون عليها في كل عام 2000 يورو بدل إنفاقها على الرحلات ..

لكن حلم سيرافين ببناء قلعته الخاصة لم ينتهي هكذا فقط بل أن القلعة قد لفت انتباه الكثيرين من الزوار و السياح
مما جعل البلدة تزدهر بشكل كبير و تعود بالنفع على جميع أهالي البلدة أو المقاطعة و على الرغم من ذلك
فإن اسرة سيرافين لا ترغب بتحويل القلعة إلى عمل تجاري أي انه زيارته مجانية .

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/72493_10151486010507192_998339894_n.jpg

duaa ghazal
13-03-2013, 09:05 PM
أبو القاسم الزهراوي " أبو العمليات الجراحية "

العديد من الأدوات الجراحية التي اخترعها ما زلت تستخدم اليوم في أرقي مستشفيات العالم ...

قام بتصميم أدوات جديدة لتساعده على الوصول لأي جزء من أجزاء الجسم و ذهبت به عبقريته إلى صناعة خيوط جراحة من أمعاء القطط ....

شهد له التاريخ بأن أول من قام بإجراء عملية جراحية للعين كما أجرى عملية إستئصال الغدة الدرقية.
و تلك الجراحة لم يجرؤ أي جراح في أوروبا على إجرائها إلا في القرن التاسع عشر أي بعده بتسعة قرون .

كما قام بذكر علاج السرطان في كتابه ( التصريف )

كان من أهل الفضل والدين والعلم وقد ذكر المؤرخون أنه كان يخصص نصف نهاره لمعالجة المرضى مجانا قربة لله عز وجل...

حرِّف لقبه فيما بعد في اللغات اللاتينية واللغات الأوروبية عموما إلى "Alzahravius"
وحرفت كنيته إلى Abulcasis. في محاولة رخيصة لمسح اسمه من التاريخ ....

http://www.youtube.com/watch?v=nxu8pgSr3lc

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/598865_10151485984342192_870801656_n.jpg

duaa ghazal
13-03-2013, 09:12 PM
عجائب الدنيا السبع بنظرة طفلة

طلبت إحدى المعلمات من طالباتها بحث في عجائب الدنيا السبع
وبالرغم من اختلاف وجهات النظر بين الطالبات ..
فقد كان معظم التصويت على المعالم التالية :

1-أهرامات الجيزة بمصر

2- تاج محل بالهند

3- الوادي الكبير - كولورادو - الولايات المتحدة الأمريكية

4- قناة بنما - بنما

5- بناية امباير ستايت - نيويورك

6- كاتدرائية بيتر باسيلكا بإيطاليا

7- سور الصين

وبينما كانت المعلمة تجمع الأصوات من الطالبات ..
لاحظت أن واحدة منهن لم تُنهي ورقتها
فسألت الفتاة إذا ماكانت تواجه صعوبة في إكمال العجائب السبع !!

ردت الفتاة قائلة :نعم .. قليلاً لأنني أجدها كثيرة جداً

فقالت لها المعلمة :حسناً اقرئي لنا ما كتبتي وسوف نساعدك في تحديدها

ترددت الفتاة قليلاً ثم قرأت :

أعتقد أن عجائب الدنيا السبع وهي كالتالي

1- أن ترى

2- وتسمع

3- وتلمس

4- وتتذوق

5- وتشعر

6- وتضحك

7- وتحب

عندما انتهت الفتاة من قراءة بحثها عم الفصل هدوء تام
بحيث انك تستطيع سماع رنين الإبرة إذا سقطت

وأكملت الفتاة قائلة :الأشياء البسيطة التي منحنا الله عز وجل

وتعودنا على وجودها في حياتنا كأمر مُسلم به

في نظري هي عجائب الدنيا السبع

التي لايمكن أن تُبنى باليد أو تُشترى بالمال

إنها ببساطة داخل قلبك وجوارحك

https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/577822_10151485796717192_257511781_n.jpg

duaa ghazal
14-03-2013, 11:50 PM
#مصر_تنطلق
الطالبة عائشة مصطفى
تداولت عدة مواقع أجنبية خبر المصرية عائشة مصطفى (19 عاماً) التي اخترعت نظاماً خاصاً بقوة الدفع للمركبات الفضائية المستقبلية، دون الحاجة لاستخدام قطرة واحدة من الوقود. اختراع أذهل العالم كله وأصبح محور حديث علماء الفضاء في كل مكان. ووفقاً لموقع "إنهابيتات" الأميركي، يساعد الاختراع الجديد على التخلص من صواريخ الدفع التقليدية، والاعتماد على توليد الطاقة باستخدام جهاز من الأسطح والأشياء في الفراغ عن طريق قوة دفع "كازميير – بولد " التي لها تأثيرات في حجب كمية من الطاقة والاحتفاظ بها.


وتفوق اختراع عائشة، وهي طالبة في كلية العلوم بجامعة سوهاج في مصر، على الأبحاث التي تجريها وكالة "ناسا" لعلوم الفضاء، إذ يستخدم أعلى التقنيات التكنولوجية بتأثير الكم على قوة دفع الأقمار الصناعية عبر الفضاء بدلا من محركات الصواريخ العادية. ومن مميزات هذه الطاقة الجديدة أنها تقلل كمية النفايات الكونية، وستزيد من سرعة السفينة، بالإضافة إلى أنها قليلة التكلفة وآمنة وسهلة، كما أنها تشكل مصدراً مجانيا للوقود وطاقة نظيفة لا تنتج أي نوع من التلوث البيئي. وتوصف هذه القوة على أنها "طوق مطاطي غير مرئي" بين الذرات والكائنات الضخمة التي تنبع من التذبذب العشوائي للمجالات الكهربية المجهرية في المساحات الفارغة، التي تتقلب من وقت إلى آخر،


للحصول على تقلبات سعرية تزداد بالقرب من السطح، بينما تنشطر الذرة المنعزلة بسبب قوة الجذب. وعوضا عن استخدام المفاعلات النووية والطائرات في توليد الطاقة فقد تمكنت عائشة من إنشاء محرك للأقراص المستخدمة في الأقمار الصناعية الوحدات، وكانت "ناسا" قد شرعت في بحث فكرة مماثلة حول توليد الطاقة باستخدام قوة "بولد – كازميير" وأطلقت عليها "الشراع العائم في الفضاء". وذكر موقع "المشهد" المصري، أن عائشة قد حصلت على براءة اختراع من الأكاديمية المصرية للبحث العلمي والتكنولوجيا، وقالت إنها تتمني أن يتم اختبار هذا الاختراع في بعثات الفضاء في المستقبل. —


http://www.innovationtoronto.com/2012/05/mustafas-space-drive-an-egyptian-students-quantum-physics-invention/

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/480267_10151487711962192_819049588_n.jpg

duaa ghazal
16-03-2013, 10:38 PM
:::: قصة نجاح رائعه ،،، ملكة بورصة الذهب ::::

الفتاة اليمنية (مناهل ثابت) تدخل موسوعة العباقرة العالمي ممثلة قارة (اسيا)
ملكة بورصة الذهب، هكذا سمتها الوول ستريت جورنال.. الدكتورة مناهل ثابت من

مواليد (14 أكتوبر 1981) هي "مهندسة المالية العربية".
حازت على لقب عبقرية العالم لعام 2013 ممثلة عن قارة آسيا ،
و بذلك تكون أول عربي ينال هذا اللقب .
و قد نالت هذه الجائزة من منظمة قاموس العباقرة العالمي لتدخل في موسوعة العباقرة العالميين

ولتكون بذلك أصغر عالمة عربية تصل إلى هذا المستوى ، و قد تفوقت على أكثر من 800 متقدم
لنيل هذا اللقب في اختبار مقياس الذكاء.

انها الوحيدة من العرب التي دخلت مجال الرياضيات الكم ، وحاليا تم اعتماد أبحاثها من الجامعات الاميركية لعدة أغراض تنموية.
أطروحتها في مجال الرياضيات الكم هو وضع معادلات رياضية جديدة لحساب مسافات الكون في غياب الضوء وقياس سرعة العناصر الصغرى لمشتقات الذرة.

وهي المرأة الوحيدة في العالم التي تدخل في علم الانضباط بالنظريات الميتافيزيقية.


الدكتورة ثابت في سطور :
• المرأة العربية الملهمة للعام 2010 ” officiel”
• سفيرة النوايا الحسنة “ايكو الدولي للفنون” مؤسسة تابعة للامير ألبرت الثاني امير موناكو.
• ملكة البورصة بتصنيف وول ستريت جورنال
• أصغر امرأة في العالم والعربية الوحيدة الحاصلة على دكتوراه في الهندسة المالية
• تعمل على الدكتوراه الثانية في سن ال 30 في اختراع صيغة جديدة في الرياضيات الكم
• عضو منسا ، ورابطة العالم للعباقرة
• رئيس جمعية WIN gمعدل الذكاء المرتفع. 98 ٪ IQ.
• الفائز في “جائزة التميز الدولية والبيئية والإنسانية العالمية” 2000
• أصغر فائزة بأمرأة العام 2000 من قبل “اتحاد المرأة من أجل السلام العالمي”.
• أكثر من 130 شهادة دولية وإقليمية ومحلية في مجالات التميز.


https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc6/c0.0.843.403/p843x403/205306_10151491231137192_1695997231_n.jpg

duaa ghazal
16-03-2013, 11:32 PM
::: دانيل بول تاميت ،، المريض النابغة أصبح عبقرى بعد اصابته بالصرع :::


تمكن دانيل تاميت من تعلم لغات معقدة في فترة قصيرة، فكان قادراً على تعلم الأيسلندية في 7 أيام فقط،
كما أنه تعلم 10 لغات أخرى معقدة في فترة قصيرة مماثلة هي، الإنكليزية، الفرنسية، الفنلندية، الألمانية، الإسبانية، الليتوانية، الرومانية، الإستونية، الويلزية، والإسبرانتو
ولم يقتصر الأمر على ذلك، إذ تمكن من إنشاء موقع خاص به لتعليم اللغات.
كانت تلك القدرة الخاصة التي تميز بها تاميت ـ الذي عانى من نوبات صرعية منذ طفولته نتيجة لإصابته بخلل في خلاياه العقلية حيث كان مصابا بالتوحد في صغره
.
في كتابه "مولود في يوم أزرق"، يصف تاميت كيف أثرت إصابته بالصرع والمحاسة ومتلازمة آسبرغر على سنوات طفولته.
نجح دانيل تاميت في تحقيق رقم قياسي للأرقام في عام 2004 في أوروبا،

حيث تمكن من أداء عملية حسابية طويلة تحتوي على 22514 رقم في 5 ساعات، كذلك ألف تاميت كتابين حققا أكبر مبيعات وترجما لما لا يقل عن 20 لغة .
المصدرموسوعتي.

https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/64142_10151490945732192_2000829008_n.jpg

duaa ghazal
16-03-2013, 11:36 PM
قصة رائعة !!
كان هناك عرب يسكنون الصحراء طلبا للمرعى لمواشيهم ، ومن عادة العرب التنقل من مكان الى مكان حسب ما يوجد العشب والكلأ والماء ، وكان من بين هؤلاء العرب رجل له أم كبيرة في السن وهو وحيدها ، وهذه الأم تفقد ذاكرتها في أغلب الأوقات نظرا لكبر سنها ، فكانت تهذي بولدها فلا تريده يفارقها ، وكان هذارتها ( تخريفها ) يضايق ولدها منها ومن تصرفها معه ، وأنهيحط من قدره عند قومه ! هكذا كان نظره القاصر .
وفي أحد الأيام أراد عربه ان يرحلوا لمكان آخر ، فقال لزوجته ( وياللخسران) : اذا شدينا غدا للرحيل ، اتركي امي بمكانها واتركي عندها زادا وماءا حتى يأتي من يأخذها ويخلصنا منها أو تموت !!
فقالت زوجته : أبشر سوف انفذ اوامرك .
شد العرب من الغد ومن بينهم هذا الرجل ..
تركت الزوجة ام زوجها بمكانها كما أراد زوجها ، ولكنها فعلت أمرا عجبا ، لقد تركت ولدهما معها مع الزاد والماء ،( وكان لهما طفل في السنة الأولى من عمره وهو بكرهما وكان والده يحبه حبا عظيما ، فإذا استراح في الشق طلبه من زوجته ليلاعبه ويداعبه ) .
سار العرب وفي منتصف النهار نزلوا يرتاحون وترتاح مواشيهم للأكل والرعي ، حيث إنهم من طلوع الشمس وهم يسيرون .
جلس كل مع اسرته ومواشيه ، فطلب هذا الرجل ابنه كالعادة ليتسلى معه .فقالت زوجته : تركته مع امك ، لانريده .
قال : ماذا ؟ وهو يصيح بها !
قالت : لأنه سوف يرميك بالصحراء كما رميت امك .
فنزلت هذه الكلمة عليه كالصاعقة ، فلم يرد على زوجته بكلمة واحدة لآنه رأى أنه أخطأ فيما فعل مع امه .
أسرج فرسه وعاد لمكانهم مسرعا عساه يدرك ولده وأمه قبل أن تفترسهما السباع ، لأن من عادة السباع والوحوش الكاسرة إذا شدت العربان عن منازلها تخلفهم في أمكنتهم فتجد بقايا أطعمة وجيف مواش نافقة فتأكلها .
وصل الرجل الى المكان وإذا أمه ضامة ولده الى صدرها مخرجة راسه للتنفس ، وحولها الذئاب تدور تريد الولد لتأكله ، والأم ترميها بالحجارة ، وتقول لها : اخزي ( ابعدي) هذا ولد فلان .
وعندما رأى الرجل ما يجري لأمه مع الذئاب قتل عددا منها ببندقيته وهرب الباقي ،
حمل أمه وولده بعدما قبل رأس امه عدة قبلات وهو يبكي ندما على فعلته ، وعاد بها الى قومه ، فصار من بعدها بارا بأمه لا تفارق عينه عينها .
وصار اذا شدت العرب لمكان آخر يكون اول ما يحمل على الجمل امه ويسير خلفها على فرسه كما زاد غلاء زوجته عنده لفعلتها الذَّكيَّة، والَّتي علمته درسًا لن ينساه أبدًا
--------------- *--------------- *--------------- *--------------- *--------------
وكما قيل: "قطع حبلك السِّري عن أمِّك لحظة خروجك للدُّنيا، وبقي أثره في جسدك ليذكرك دائمًا بها
قصة وحكاية

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c35.0.403.403/p403x403/530500_10151490247262192_1068711273_n.jpg

duaa ghazal
16-03-2013, 11:38 PM
في العصور الذهبية للاسلام ..
خرج من المسلمين أعظم العلماء من وضعوا اساسيات العلوم الحديثة .. ومنهم ايضا من وضع علماً باكمله..

مريم الاسطرلابي ..!

امرأة نابغة عاشت في القرن العاشر ميلادي في مدينة حلب سوريا وعملت في مجال العلوم الفضائية في بلاط سيف الدولة منذ عام 944 حتى 967 ، اخترعت مريم ألإسطرلابي "الإسطرلاب المعقد" ثم قامت بتطويره. وهو آلة فلكية قديمة أطلق عليها العرب "ذات الصفائح". وهو نموذج ثنائي البعد للقبة السماوية، يظهر كيف تبدو السماء في مكان محدد عند وقت محدد. وقد رسمت السماء على وجه الإسطرلاب بحيث يسهل إيجاد المواضع السماوية عليه. بعض الإسطرلابات صغيرة الحجم وسهلة الحمل، وبعضها ضخم يصل قطر بعضها إلى عدة أمتار. وقد كانت تعتبر حواسيباً فلكية في وقتها، فقد كانت تحل المسائل المتعلقة بأماكن الأجرام السماوية، مثل الشمس والنجوم، والوقت أيضا. لقد كانت تستخدم كساعات جيب لعلماء الفلك في القرون الوسطى . بهِ تمكنوا أيضا من قياس ارتفاع الشمس في السماء، وهذا مكنهم من تقدير الوقت في النهار أو الليل. آلة الإسطرلاب المعقدة تُبنى عليها في وقتنا الحالي آلية عمل الـبوصلة والـأقمار الصناعية ومشابهة لطريقة عمل الـ ( GPS ) الذي ظهر في عصرنا الحالي.
غفلت الكتب وكثير من المقالات عن هذه الامرأة النابغة !!!

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/c0.0.480.229.46619217082/p843x403/600362_10151490222452192_2051927095_n.jpg

duaa ghazal
18-03-2013, 12:46 AM
نصيحة حكيم لإنسان مهموم


يحكى أن رجلاً تكالبت عليه المشاكل،
وأصبح مهموماً مغموماً،
ولم يجد حلاً لما هو فيه ...
فقرر أن يذهب إلى أحد (الحكماء)
لعله يدله على سبيلٍ للخروج من الهم الذي هو فيه
وعندما ذهب إلى الحكيم .. سأله قائلاً:
أيها الحكيم لقد أتيتك وما لي حيلة مما أنا فيه من الهم؟
فقال الحكيم :سأسألك سؤالين وأُريد إجابتهما...

فقال الرجل: إسأل.
فقال الحكيم: أجئت إلى هذه الدنيا ومعك تلك المشاكل؟
قال: لا.
فقال الحكيم: هل ستترك الدنيا وتأخذ معك المشاكل؟
قال:لا.
فقال الحكيم: أمر لم تأتِ به، ولن يذهب معك
الأجدر ألا يأخذ منك كل هذا الهم فكن صبوراً على أمر الدنيا وليكن نظرك إلى السماء أطول
من نظرك إلى الأرض يكن لك ما أردت.


فخرج الرجل منشرح الصدر مسرور الخاطر مردداً:
(أمر لم تأت به ولن يذهب معك حقيق ألاّ يأخذ منك كل هذا الهم)

ابن الميدان
18-03-2013, 11:12 PM
قصة الحكيم رائعة, لكن المشكلة اذا كان همك هو هم الامة فما العمل؟؟

duaa ghazal
19-03-2013, 01:18 AM
قصة الحكيم رائعة, لكن المشكلة اذا كان همك هو هم الامة فما العمل؟؟
الله المستعان أخي ... وقتها لن يذهب الهم حتى تصلح الأمة أحوالها ..
جزاك الله خيرا ..

duaa ghazal
19-03-2013, 02:15 AM
قصة رائعة ....
اقرأ لعل فيما تقرأ فائده تنتفع بها :


في أحد الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات

وجلس في آخر القاعة ونام بهدوء وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات

الطلاب ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين فنقلهما

بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع إلى البيت بدء يفكر في حل هاتين

المسألتين..كانت المسألتان صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع

اللازمة وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى وهو ناقم على الدكتور

الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب!!

وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب

فذهب إليه وقال له يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام

وحللتها في أربعة أوراق ..

تعجب الدكتور وقال للطالب ولكني لم أعطيكم أي واجب !!

والمسألتان التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب للمسائل التي عجزالعلم عن حلها..!!
إن هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة

حل هذه المسألة ولو كان هذا الطالب مستيقظاً
وسمع شرح الدكتور لما فكر

في حل المسألة ولكن رب نومة نافعة. وما زالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تلك الجامعة .


{{حقاً إنها القناعات كم وكم سيطرت علينا عبارات عجزت,ما أقدر,مستحيل,لا يمكن) فمتى تحررنا من قيودنا انطلقنا إلى الفضاء الرحب.}}

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c5.0.403.403/p403x403/483832_10151494934977192_830353719_n.jpg

duaa ghazal
19-03-2013, 02:27 AM
يحكى أن في إحدى المقاطعات الأمريكية وقف رجل عجوز قام بسرقة رغيف خبز ليمثل أمام المحكمة ،

واعترف هذا العجوز بفعلته ولم يحاول أن ينكرها لكنه برر ذلك بقوله : " كنت أتضور جوعاً ، وكدت أن أموت".

فقال له القاضى : " أنت تعرف أنك سارق وسوف أحكم عليك بدفع 10 دولارات وأعرف أنك لا تملكها لأنك سرقت رغيف خبز ، لذلك سأدفعها عنك".

صمت جميع الحضور في تلك اللحظة ، وشاهدوا القاضي يخرج 10 دولارات من جيبه ويطلب أن تودع في الخزينة .

ثم وقف القاضى ونظر للحاضرين وقال : " محكوم عليكم جميعاً بدفع 10 دولارات ، لأنكم تعيشون في بلدة يضطر فيها الفقير إلى سرقة رغيف خبز".

في تلك الجلسة تم جمع 480 دولاراً ومنحها القاضي للرجل العجوز.

duaa ghazal
20-03-2013, 01:54 AM
كان عدد من الأطفال يلعبون بجوار خطين لسكة الحديد ،
أحدهما سليم والآخر معطل. وبينما اختار طفل واحد أن يلعب بجوار سكة الحديد الملغاة ،
اختار الباقون من سكة القطار السالكة ملعبا لهم.

نريدك أن تتخيل القطار مقبلا وأنت تقف على مفترق السكتين :
وعليك أن تقرر:

هل تترك القطار على سكته السالكة فيقتل المجموعه الكبيرة من الأطفال ؟ !

أم تغير مساره ليسلك الطريق المغلق
مغامرا بحياة الطفل الوحيد الذي يلعب على الخط المعطل ؟!

- دعنا نتوقف لبرهة لنفكر في القرار الذي سنتخذه.
ثم نحلل الموقف بدقة قبل أن نتخذ القرار النهائي .
يعتقد معظم الناس أن قرار تغيير مسار القطار يعني التضحية بطفل واحد فقط.
إذ يعتبر إنقاذ عدد من الأطفال على حساب طفل واحد قرارا حكيما
من الناحيتين المنطقية و العاطفية على حد سواء ! ،
ولكن هل تبادر لأذهاننا أن الطفل الذي اختار اللعب على الخط الملغي ،
اتخذ قرارا سليما ومكانا آمنا ؟!
ومع ذلك فإننا نضحي به بسبب حماقة أصدقائه الذين اختاروا اللعب في وجه الخطر.

يحدث هذا النوع من الأزمات يوميا في حياتنا العملية والإجتماعية على حد سواء. فنحن دائما نضحي بالأقلية لمصلحة الأغلبية مهما كانت درجة جهل أو حماقة تلك الأغلبية ، ومهما كانت درجة علم و حنكة الأقلية .

إذ اعتبرنا الطفل الوحيد أقلية فمن المحتمل ألا تثير التضحية به شفقتنا ، وأن لا نذرف الدموع عليه .

يقضي الحق والمنطق و العدل أن لا نغير مسار القطار !
لأن الأطفال الذين اختاروا المسار السالك ملعبا لم ينتبهوا إلى ذلك ،
وأنه يمكنهم أن يلوذوا بالفرار عند سماع صفارة القطار.
إذا قررنا تحويل القطار إلى المسار المعطل فسوف يموت ذلك الطفل بالتأكيد ،
لأنه لن يخطر بباله أن القطار سيتخذ ذلك المسار.
والإحتمال الأرجح أنه تم تغيير المسار إلى السكة الجديدة بسبب عدم صلاحية الخط القديم.

هناك نتيجة أخرى محتملة لانحراف القطار عن مساره السالك وهي تعريض حياة المئات من الركاب للخطر بتحويل القطار إلى خط كان مهجور وملغي وهذه هي العبرة.
ففي حين تمتلىء حياتنا بالقرارات الصعبة التي علينا اتخاذها ،
لابد وأن ندرك أن القرارات السريعة ليست دائما قرارات صحيحة.
وعلينا دائما أن نتذكر أنه ليس كل الصحيح مرغوبا ، وليس كل المرغوب صحيحا.

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c123.0.403.403/p403x403/481928_10151496246062192_1906298639_n.jpg

duaa ghazal
21-03-2013, 01:49 AM
اشترط أستاذ مادة علم الاجتماع في جامعة ماليزية على طلابه إسعاد إنسان واحد طوال الأربعة أشهر، مدة الفصل الدراسي، للحصول على الدرجة الكاملة في مادته.

وفرض الأستاذ الماليزي على طلبته الثلاثين أن يكون هذا الإنسان خارج محيط أسرته وأن يقدم عرضا مرئيا عن ما قام به في نهاية الفصل أمام زملائه.

لم يكتف الأستاذ بهذه المبادرة بل اتفق مع شركة ماليزية خاصة لرعايتها عبر تكريم أفضل 10 مبادرات بما يعادل ألف دولار أميركي.

في نهاية الفصل الدراسي نجح الطلاب الثلاثون بالحصول على الدرجة الكاملة، لكن اختار زملاؤهم بالتصويت أفضل 10 مبادرات بعد أن قدم الجميع عروضهم على مسرح الجامعة، وحضرها آباء وأمهات الطلبة الموجودين في كوالالمبور.

نشرت هذه المبادرات الإنسانية أجواء مفعمة بالمفاجآت والسعادة في ماليزيا قبل عامين، فالجميع كان يحاول أن يقدم عملا إنسانيا مختلفا يرسم فيه السعادة على حياة غيره.

لقد قام طالب ماليزي وهو أحد الفائزين العشرة، بوضع هدية صغيرة يوميا أمام باب شقة زميله في سكن الجامعة وهو هندي مسلم، ابتعثه والده لدراسة الطب في ماليزيا.

اختار الطالب هذا الطالب تحديدا لأنه شعر بأنه لا يمتلك أصدقاء أو ابتسامة طوال مجاورته له لنحو عام،

كان الطالب الهندي لا يتحدث مع أحد ولا أحد يتحدث معه، يبدو حزينا وبائسا مما جعل زميله الطالب الماليزي يرى أنه الشخص المناسب للعمل على إسعاده.

أول هدية كانت رسالة صغيرة وضعها تحت باب شقته كتبها على جهاز الكمبيوتر في الجامعة دون توقيع:
"كنت أتطلع صغيرا إلى أن أصبح طبيبا مثلك، لكني ضعيف في مواد العلوم، إن الله رزقك ذكاء ستسهم عبره بإسعاد البشرية".

في اليوم التالي اشترى الطالب الماليزي قبعة تقليدية ماليزية ووضعها خلف الباب ومعها رسالة:
"أتمنى أن تنال قبولك هذه القبعة".

في المساء شاهد الطالب الماليزي زميله الهندي يعتمر القبعة ويرتدي ابتسامة لم يتصفحها في وجهه من قبل،
ليس ذلك فحسب بل شاهد في حسابه في الفيس بوك صورة ضوئية للرسالة الأولى التي كتبها له، وأخرى للقبعة، التي وضعها أمام باب منزله، وأجمل ما رأى هو تعليق والد طالب الطب الهندي في الفيس بوك على صورة رسالته، والذي قال فيه:
"حتى زملاؤك في الجامعة يرونك طبيبا حاذقا، لا تخذلهم واستمر".

دفع هذا التعليق الطالب الماليزي على الاستمرار في الكتابة وتقديم الهدايا العينية الصغيرة إلى زميله يوميا دون أن يكشف عن هويته،

كانت ابتسامة الطالب الهندي تكبر كل يوم، وصفحته في الفيس بوك وتويتر تزدحم بالأصدقاء والأسئلة:
"ماذا ستحصل اليوم؟"،
"لا تتأخر... نريد أن نعرف ما هي الهدية الجديدة؟".

تغيرت حياة الطالب الهندي تماما، تحول من انطوائي وحزين إلى مبتسم واجتماعي بفضل زميله الماليزي.

بعد شهرين من الهدايا والرسائل أصبح الطالب الهندي حديث الجامعة، التي طلبت منه أن يروي تجربته مع هذه الهدايا في لقاء اجتماعي مع الطلبة، تحدث الطالب الهندي أمام زملائه عن هذه الهدية وكانت المفاجأة عندما أخبر الحضور بأن الرسالة الأولى، التي تلقاها جعلته يعدل عن قراره في الانصراف عن دراسة الطب ويتجاوز الصعوبات والتحديات الأكاديمية والثقافية التي كان يتعرض لها.

لعب الطالب الماليزي، محمد شريف، دورا محوريا في حياة هذا الطالب بفضل عمل صغير قام به.

سيصبح الطالب الهندي طبيبا يوما ما وسينقذ حياة العشرات والفضل بعد الله لمن ربت على كتفه برسالة حانية.

اجتاز الطالب الماليزي مادة علم الاجتماع، ولكن ما زال مرتبطا بإسعاد شخص كل فصل دراسي، بعد أن لمس الأثر الذي تركه، اعتاد قبل أن يخلد إلى الفراش أن يكتب رسالة أو يغلف هدية.

اتفق محمد مع شركة أجهزة إلكترونية لتحول مشروعه اليومي إلى عمل مؤسسي يسهم في استدامة المشروع واستقطاب متطوعين يرسمون السعادة في أرجاء ماليزيا.

قال رضا شطا غفر الله له ولوالديه

ما احوجنا الى هذه المبادرة الرائعة على مستوى المدارس والمعاهد والجامعات و الاحزاب والجماعات

ما احوجنا ان نكون مصدر سرور لبعضنا
وصدق حبيبي المحبوب صلوات ربي وسلامه عليه واله فهو القائل
أَحَبُّ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ ، وَأَحَبُّ الأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ

duaa ghazal
21-03-2013, 02:00 AM
بينما كان حطاب يحطب ويجمع الحطب ويصنع منه أكواماً قبل نقله إلى بيته ،
إذا بشاب يركض ويلهث من التعب ، فلما وصل إليه طلب منه أن يخبئه في أحد
أكوام الحطب كي لا يراه أعداؤه الذين هم في أثره يريدون قتله

فقال الحطاب : أدخل في ذلك الكوم الكبير ، فدخل وغطاه ببعض الحطب كي لا يرى منه شيء .
...وأخذ الحطاب يحتطب ويجمع الحطب .

وبعد قليل أبصر الحطاب رجلين مسرعين نحوه فلما وصلا سألاه عن شاب مر به
قبل قليل ووصفاه له ، وإذا به الشاب نفسه المختبئ عنده ، فقال لهم : نعم
لقد رأيته وخبأته عنكما في ذلك الكوم ابحثوا عنه فأنكم ستجدونه والشاب في
كوم الحطب يسمع الحديث ، فكاد قلبه يقف لشدة الخوف والهلع عندما سمع الحطاب
يخبرهم بمكانه .

فقال أحدهما للآخر : إن هذا الحطاب الخبيث يريد
أن يشغلنا في البحث عنه في كوم الحطب الكبير هذا ليعطيه فرصة للهرب ، لا
تصدقه ، فليس من المعقول أن يخبئه ثم يدل عليه ، هيا نسرع للحاق به .

ومضيا في طريقهما مسرعين .
ولما ابتعدا واختفيا عن الأنظار خرج الشاب من كوم الحطب مذهولاً مستغرباً ،
وقد بدت عليه آثار الاضطراب والخوف والغضب ، فقال معاتباً الحطاب : كيف
تخبئني عندك وتخبرهم عني ، أليس لك قلب يشفق ؟ !
أليست عندك رحمة .. أليس .. أليس ... ؟

فقال الحطاب : يا بني إذا كان الكذب ينجي فالصدق أنجى ووالله لو كذبت عليهم لبحثوا عنك ووجدوك ثم قتلوك

duaa ghazal
23-03-2013, 02:10 AM
قصة ابدأ بنفسك اولاً
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جلس الأب صباح يوم الجمعة وهو يقرأ الجريدة ,وهو يحدث نفسه ويقول : لن أسمح لاحد اليوم أن يعكر عليّ عطلتي هذه , حتى جاءه صغيره وهو يقول له : أبي متى سنخرج اليوم للنزهة ؟؟ فنظر اليه ابوه وتذكر انّنه وعده في الأسبوع الماضي أن يأخذه في نزهة , لكنه في ذاك اليوم كان مصمماً أن يستمتع بيوم العطلة , فنظر في جريدته التي كان يقرؤها , فرأى على إحدى صفحاتها صورة لخريط العالم , فما كان منه إلا أن قطع الخريطة إلى قطع صغيرة , ونثرها أمام ولده قائلاً : عليك أولاً أن تقوم بإصلاح وتجميع هذه الخريطة , وبعدها نخرج للتنزه , وعاد ليستمتع بقراءة جريدته وهو يقول لنفسه : إن أكبر أستاذ جغرافية لن يستطيع إعادة تجميع هذه الخريطة إلى المساء .......
ولكن الطفل عاد بعد عشر دقائق قائلاً : هذه هي الخريطة هل أجهز نفسي الآن .؟!!
فذهل الوالد مما رأى وقال لطفله : كيف نجحت في تجميعها بهذه السرعة ؟؟!!
فرد عليه الصغير : أنت يا أبي عندما أعطيتني صورة الخريطة نظرت في الخلف فرأيت صورة إنسان , فقلت في نفسي : إن استطعت إصلاح هذا الإنسان فإن خريطة العالم بطبيعتها ستصلح .................


ـــــــــــــــ♥ــــــــــــ كن انت التغيير الذي تريده في العالم ــــــــ♥ـــــــــــــــــــــــــ

duaa ghazal
23-03-2013, 02:12 AM
* قدم شاب إلى حكيم وقال له: أنا شاب صغير ولكنني أضيع وقتي بالاهتمام بشؤون الأخرين بدلاً من شؤوني،ولا أستطيع منع نفسي من هذا فماذا أفعل ؟

فأعطاه الحكيم دلواً كبيراً من الحليب ممتلئا حتى حافته وأوصاه أن يوصله إلى وجهة معينة يمر من خلالها بالسوق دون أن ... ينسكب من الكوب أي شيء !

واستدعى أحد طلابه ليرافق طالب المشورة في الطريق ويضربه أمام كل الناس إذا انسكب الحليب !

وبالفعل ...أوصل الشاب الحليب للوجهة المطلوبة دون أن ينسكب منه شيء ...

ولما سأله الحكيم : هل اهتممت بشؤون الناس؟

فأجاب الشاب : شيخي لم أر أي شيء حولي ... كنت خائفا فقط من الضرب والخزي أمام الناس إذا انسكب مني الحليب !

فقال له الحكيم : وهذه هي حياتك، لو انشغلت بالناس أهدرت حياتك بلا فائدة!

duaa ghazal
24-03-2013, 01:44 AM
في أحد الأيام وجد رجل فراشة تقبع في شرنقتها.

وجلس يراقب الفراشة لعدة ساعات بينما كانت تجاهد لتدفع بجسدها من خلال ثقب صغير في الشرنقة. ثم بدا أنها عاجزة عن إحراز المزيد من التقدم، وكان واضحا أنها لم تعد قادرة على الذهاب ابعد مما فعلت. لذاقرّر الرجل أن يساعد الفراشة. اخذ مقصا وشق به الجزء المتبقي من الشرنقة. بعدها خرجت الفراشة بسهولة. لكن بدا جسمها متورما وجناحاها صغيرين ذابلين.

استمر الرجل يراقب الفراشة لانه كان يتوقع في أية لحظة أن يكبر الجناحان ويمتدا إلى أن يصبحا قادرين على دعم جسمها. لكن شيئا من ذلك لم يحدث! وفي الحقيقة قضت الفراشة بقية حياتها تزحف وتدور بجسمها المتورّم وجناحيها المتغضّنين ولم يكن بمقدورها أن تطير أبدا.

ما لم يفهمه الرجل على الرغم من عطفه وتسرّعه هو أن الشرنقة المحصورة وروح العزيمة التي كان مطلوبا من الفراشة إظهارها كي تنفذ من خلال الفتحة الصغيرة كانت الطريقة الوحيدة التي تمكّن الفراشة من ضخّ السائل من جسمها إلى جناحيها كي تستطيع الطيران بمجرّد أن تظفر بحرّيتها وتخرج من الشرنقة.

في أحيان كثيرة تكون العزيمة هي السلاح الذي نحتاجه في هذه الحياة. ولو كنا نعيش حياتنا بلا مشاكل ولا منغّصات أو عقبات لأصابنا الشلل والعجز ولما كنا أقوياء.

ولما استطعنا أن " نطير"
https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c66.0.403.403/p403x403/482217_10151502756992192_311091922_n.jpg

duaa ghazal
24-03-2013, 02:22 AM
كان هناك أمير أراد أن يتزوج , فقرر أن يقيم حفلا يجمع فيه بنات المدينة ليختار منهن زوجته المستقبلية , فتسارعت الفتيات لحضور الحفل .

وكان هناك فتاة فقيرة ابنة خادمة بسيطة , وقد تعلقت هذه الفتاة بذاك الأمير وتمنت أن تكون هي زوجته المستقبلية

فقررت أن تذهب للحفل , ولكن والدتها خافت أن يتحطم قلبها ؛ لأن الأمير حتما سيختار فتاة من الطبقة الراقية , فحاولت منع ابنتها من الذهاب للحفل ,

على الذهاب قائلة : لا تقلقي يا أماه , وإن يكن سأذهب , ليس هناك ما أخسره إلا أن الفتاة أصرت

وبالفعل ذهبت الفتاة إلى الحفل

الأمير وقال : سأوزع عليكن بذورا , وأريد من كل واحدة منكن أن تزرع بذرتها , وتعود بعد ستة أشهر ومن تأتيني منكن وبيدها أجمل باقة سأتزوجها فجاء
وذهبت الفتاة وحاولت أن تزرع البذرة ولكن لم تنبت ومرت ستة أشهر ولم تستطع زراعة تلك البذرة

فقررت أن تعود للأمير ومعها البذرة , فحزنت أمها لحالها وحاولت أن تمنعها من الذهاب ولكنها أصرت وذهبت

وهناك ,,,, اصطففن الفتيات وبيد كل منهن أجمل باقة ورد , إلا الفتاة الفقيرة التي كانت تحمل بين يديها البذرة

فتقدم منها الأمير وقال لها : سأتزوجك .
فدهشت الفتيات وقلن باستغراب : كيف وهي لم تأت بباقة ؟"

فقال : البذور التي أعطيتكن إياها بذور عقيمة لا تنبت ,, وجميعكن كذبتن إلا هي فقد صدقت

وأنا أريد الملكة صادقة

فتزوج الأمير من ابنة الخادمة وأصبحت حاكمة البلاد

ابن الميدان
24-03-2013, 04:17 PM
http://www.lovely0smile.com/2007/qq/qq-010.jpg

duaa ghazal
26-03-2013, 03:13 AM
قم من تحت الجرة....


نبدأ بسرد هذه القصة التي قرأناها منذ الصغـر
إنها قصة الراعي و جرة السمن و هي قصة ذات حكمة عظيمة

كان لدى راع سمن جمعه في جرة معلقة في كوخه .
و بينما هو ذات يوم جالس في كوخه
عند غروب الشمس وهو متكىء على عصاه
أخذ يفكر بما يعمله في ما اجتمع عنده من السمن فقال في نفسه :
سأذهب به غدا إلى السوق وأبيعه
وأشتري بثمنه نعجة حاملا ،فتضع لي نعجة أخرى
ثم تكبر وتلد لي مع أمها نعاجا أخرى
وهكذا إلى أن يصير عندي قطيع كبير
ثم أتخذ أي أجير يرعى غنمي وأبني قصرا
عظيما و متى كبر ولدي أحضر له معلما
يعلمه القراءة و الكتابة وأمره بطاعتي
و احترامي فان لم يفعل
ضربته بهذه العصا.

و رفع يده بعصاه فأصابت الجرة فكسرتها
و سقط السمن على رأسه و ثيابه
و طار التخطيط وضاعت الأحلام سدى .
فحزن لذلك حزنا عظيما وقال :
هذا جزاء من يصغي إلى تخيلاته.

أخي الفاضل ..
جميل أن نحلم و أن نخطط للمستقبل
و الأجمل أن ننفذ الأن و ليس غدا لأن الخطط
تتغير باستمرار نتيجة تغير المحيط ومفاجآت الحياة...

و على سبيل المثال
بعض القادة العسكريين ينهمكون كثيرا بالتخطيط
ووضع الخطط و التفاصيل للمواجهة
ورد الإعتداء فيطبق عليهم العدو و هم ما زالوا
في طور التخطيط!!
ان التخطيط ضمن ما يسمى

الخطوط العريضة

هو طريق النجاح أما التفاصيل و الجزئيات
فيجب التعامل معها في حينها
لأنها ترتبط بالظروف المحيطة.

- فاحلم و لكن ....توخّ الحذر
- لا تسترسل كثيرا في الأحلام
و التخطيط إلى حد الاوهام.
- كان يكفي لهذا الراقد (الراعي)أن يضع قراره
موضع التنفيذ فورا كي يكون قرارا فعالا و يحقق أحلامه.

أما أنت يا أخي
(( فقم من تحت الجرة الآن الآن ..))
و ابدأ التنفيذ و حوّل أحلامك إلى إنجاز ملموس.
و تذكّر جيدا

أنّ جدوى أي تخطيط تكمن في الإسراع في تنفيذه .

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c0.0.403.403/p403x403/392695_10151506861547192_603850604_n.jpg

duaa ghazal
26-03-2013, 03:16 AM
معجزة


توجهت الطفلة سارة ذات السادسة إلى غرفة نومها ،

و من مخبئها السري في خزانتها ، تناولت حصالة نقودها ، ثم أفرغتها مما فيها فوق الأرض

و أخذت تعد بعناية ما جمعته من نقود خلال الأسابيع الفائتة ، ثم أعادت عدها ثانية فثالثة

ثم همست في سرها : " إنها بالتأكيد كافية ، و لا مجال لأي خطأ " ؛ و بكل عناية أرجعت النقود إلى

الحصالة ثم ألقت رداءها على كتفيها ، و تسللت من الباب الخلفي ، متجهة إلى الصيدلية التي لا تبعد كثيرا عن دارها

كان الصيدلي مشغولا للغاية ، فانتظرته صابرة ، و لكنه استمر منشغلا عنها ، فحاولت لفت نظره

دون جدوى ، فما كان منها بعد أن يئست إلا أن أخرجت قطعة نقود معدنية بقيمة ربع دولار من

الحصالة ، فألقتها فوق زجاج الطاولة التي يقف وراءها الصيدلي ؛ عندئذ فقط انتبه إليها ، فسألها

بصوت عبر فيه عن استيائه :

- ماذا تريدين أيتها الطفلة ؟ إنني أتكلم مع شقيقي القادم من شيكاغو ، و الذي لم اره منذ زمن طويل ..

فأجابته بحدة مظهرة بدورها إنزعاجها من سلوكه :

شقيقي الصغير ، مريض جدا و بحاجة لدواء اسمه / معجزة / ، و أريد أن أشتري له هذا الدواء .

أجابها الصيدلي بشيء من الدهشة :

- المعذرة ، ماذا قلتِ ؟

فاستأنفت كلامها قائلة بكل جدية :

شقيقي الصغير و اسمه ( أندرو ) ، يشكو من مشكلة في غاية السوء ، يقول والدي أن ثمت ورما في رأسه ، لا تنقذه منه سوى معجزة ، هل فهمتني ؟

إذاً كم هو ثمن / معجزة / ؟ أرجوك أفدني حالا !

أجابها الصيدلي مغيرا لهجته إلى أسلوب أكثر نعومة :

- أنا آسف ، فأنا لا أبيع / معجزة / في صيدليتي !

أجابته الطفلة ملحَّة:

إسمعني ِجيدا ، فأنا معي ما يكفي من النقود لشراء الدواء ، فقط قل لي كم هو الثمن !

كان شقيق الصيدلي يصغي للحديث ، فتقدم من الطفلة سائلا :

- ما هو نوع / معجزة / التي يحتاجها شقيقك أندرو ؟

أجابته الفتاة بعينين مغرورقتين:

لا أدري ، و لكن كل ما أعرفه أن شقيقي حقيقة مريض جدا ، قالت أمي أنه بحاجة إلى عملية

جراحية ، و لكن أبي أجابها ، أنه لا يملك نقودا تغطي هذه العملية ، لذا قررت أن أستخدم نقودي !

سألها شقيق الصيدلي مبديا اهتمامه :

- كم لديك من النقود يا بنية ؟ "

فأجابته مزهوة :

دولار واحد و أحد عشرة سنتا ، ثم استدركت : " و يمكنني أن أجمع المزيد إذا احتجت !.. ؛ أجابها مبتسما :

- يا لها من مصادفة ، دولار و أحد عشر سنتا ، هي بالضبط المبلغ المطلوب ثمنا ل ( معجزة ) من أجل شقيقك الصغير .

تناول منها المبلغ بيد و باليد الأخرى أمسك بيدها الصغيرة ، طالبا منها أن تقوده إلى دراها ليقابل والديها ، ثم أضاف :

- و أريد رؤية شقيقك أيضا .

*****

// ذلك الرجل كان الدكتور كارلتُن أرمسترنغ ، جراح الأعصاب المعروف .//

و قد قام الدكتور كارلتن بإجراء العملية للطفل أندرو مجانا ، و كانت عملية ناجحة تعافى بعدها أندرو تماما .

بعد بضعة أيام ، جلس الوالدان يتحدثان عن تسلسل الأحداث منذ التعرف على الدكتور كارلتون

و حتى نجاح العملية و عودة أندرو إلى حالته الطبيعية ، كانا يتحدثان و قد غمرتهما السعادة ، و قالت

الوالدة في سياق الحديث: " حقا إنها معجزة ! " ثم تساءلت : " ترى كم كلفت هذه العملية ؟. "

رسمت سارة على شفتيها ابتسامة عريضة ، فهي تعلم وحدها ،

أن / معجزة / كلفت بالضبط

دولار واحد و أحد عشر سنتا .


ومضة قلم صادق


عندما يكون حب الأخرين ..صادقا ..ونابعا من القلب..عندها تكون

المعجزة ..

ولا تكلف الكثير ..

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c0.0.366.366/p403x403/31922_10151506795542192_1729724079_n.jpg

duaa ghazal
26-03-2013, 03:34 AM
هل تحتاج إلى حجر ؟؟؟؟

بينما كان أحد رجال الأعمال، سائرا بسيارته الجاكوار الجديدة، في إحدى الشوارع، ضُرِبت سيارته
بحجر كبير من على الجانب الأيمن.
نزل ذلك الرجل من السيارة بسرعة، ليرى الضرر الذي لحق بسيارته، ومن هو

الذي فعل ذلك …
وإذ به يرى ولدا يقف في زاوية الشارع، وتبدو عليه علامات الخوف والقلق…
إقترب الرجل من ذلك الولد، وهو يشتعل غضبا لإصابة سيارته بالحجر الكبير… فقبض عليه دافعا إياه
الى الحائط وهو يقول له…: يا لك من ولد جاهل، لماذا ضربت هذه السيارة الجديدة بالحجر؟
إن عملك هذا سيكلفك أنت وابوك مبلغا كبيرا من المال …!!

إبتدأت الدموع تنهمر من عيني ذلك الولد وهو يقول ‘ أنا متأسف جدا يا سيدي ‘ لكنني لم أدري ما العمل!
لقد أصبح لي فترة طويلة من اليوم ، وأنا أحاول لفت إنتباه أي شخص كان، لكن لم يقف أحد لمساعدتي…
ثم أشار بيده إلى الناحية الأخرى من الطريق، وإذ بولد مرمى على الأرض …
ثم تابع كلامه قائلا …: إن الولد الذي تراه على الأرض هو أخي، فهو لا يستطيع المشي بتاتا
إذ هو مشلول بكامله، وبينما كنت أسير معه، وهو جالسا في كرسي المقعدين، أختل توازن الكرسي
وإذ به يهوي في هذه الحفرة… وأنا صغير، ليس بمقدوري أن أرفعه، مع إنني حاولت كثيرا…
أتوسل اليك يا سيد، هل لك أن تساعدني عل رفعه ؟
لقد أصبح له فترة من الوقت هكذا، وهو خائف جدا… ثم بعد ذلك تفعل ما تراه مناسبا،
بسبب ضربي سيارتك الجديدة بالحجر …!!

لم يستطع ذلك الرجل أن يمتلك عواطفه، وغص حلقه ، فرفع ذلك الولد المشلول من الحفرة
وأجلسه في تلك الكرسي، ثم أخذ محرمة من جيبه، وابتدأ يضمد بها الجروح، التي أصيب بها
الولد المشلول، من جراء سقطته في الحفرة …

بعد إنتهاءه… سأله الولد : والآن، ماذا ستفعل بي من أجل السيارة… ؟
أجابه الرجل… لا شيء يا بني… لا تأسف على السيارة …!

(( لم يشأ ذلك الرجل أن يصلح سيارته الجديدة، مبقيا تلك الضربة تذكارا…
عسى أن لا يضطر شخص أخر أن يرميه بحجر لكي يلفت إنتباهه ))

إننا نعيش في أيام، كثرت فيها الإنشغالات والهموم، فالجميع يسعى لجمع المقتنيات، ظنا منهم، بإنه
كلما ازدادت مقتناياتهم، ازدادت سعادتهم أيضا…بينما هم ينسون الله كليا…
إن الله يمهلنا بالرغم من غفلتنا لعلنا ننتبه… فينعم علينا بالمال والصحة والعلم و……..ولا نلتفت
لنشكره، يكلمنا … لكن ليس من مجيب..

فينبهنا الله بالمرض احيانا، وبالأمور القاسية لعلنا ننتبه ونعود لجادة الصواب…
ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر علاقته مع الله.؟؟
إن الإنسان يتحسب لإمور كثيرة…فسياراتنا مؤمن عليها، وبيوتنا مؤمنة، وممتلكاتنا الثمينة نشتري لها تأمين…

لكن هل حياتك الأبدية مؤمنة ؟

فهل أنت منتبه ؟

أم تحتاج الى حجر ؟؟

duaa ghazal
28-03-2013, 02:31 AM
العجوز والنسر الصغير


بينما كان رجل كبير السن يسير في حديقة عامة..
يتأمل في الجمال المحيط به من أشجار عالية باسقة ..

فجأة لمح عشاَ يبدو أن الرياح قد أطاحت به من فوق إحدى الأشجار

اقترب منه فوجد فرخ نسر يجلس بداخل العش

قرر الرجل أن ينقذه ..
مدّ له يده فقام النسر بعضه عضة قوية .. سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم ..
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه..
فأعاد النسر العض من جديد ..

سحب العجوز يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم..
وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة ..

على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث؟؟
فصرخ الرجل: أيها الحكيم، لم تتعظ من المرة الأولى

ولا من المرة الثانية .. وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة؟

لم يأبه العجوز لتوبيخ الرجل ..
وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ النسر ووضعه بين أغصان الشجرة ..

ثم مشى باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً: يا بني ..
من طبع النسر أن يعض ومن طبعي أن "أُحب وأعطف"
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي.

الحكمة
عامل الناس بطبعك لا بطباعهم

مهما كانوا ومهما تعددت تصرفاتهم التي تجرحك وتؤلمك في بعض الأحيان ..
لا تأبه لتلك الأصوات التي تعلو طالبة منك أن تترك صفاتك الحسنة
لأنهم لايستحقون تصرفك النبيل

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/9578_10151509893372192_1376062654_n.jpg

duaa ghazal
29-03-2013, 05:21 PM
أنت مطرووووود من العمل...!!!!!!!!!!!!!!
.................................................. ......

التحق شاب امريكى يدعى " والاس جونسون " بالعمل فى ورشه كبيره لنشر الاخشاب
وقضى الشاب فى هذه الورشه احلى سنوات عمره ،حيث كان شابا قويا قادرا على الاعمال الخشنه الصعبه ،
وحين بلغ سن الاربعين وكان فى كمال قوته واصبح ذا شأن فى الورشه التى خدمها لسنوات طويله
فوجىء برئيسه فى العمل يبلغه انه مطرود من الورشه وعليه ان يغادرها نهائيا بلا عوده !

فى تلك اللحظه خرج الشاب الى الشارع بلا هدف ،
وبلا امل وتتابعت فى ذهنه صور الجهد الضائع الذى بذله على مدى سنوات عمره كله ،
فأحس بالاسف الشديد وأصابه الاحباط واليأس العميق واحس " كما قال ؛
وكآن الارض قد ابتلعته فغاص فى اعماقها المظلمه المخيفه ..

لقد اغلق فى وجهه باب الرزق الوحيد ،
وكانت قمه الاحباط لديه هى علمه انه وزوجته لا يملكان مصدرا للرزق
غير اجره البسيط من ورشة الاخشاب ، ولم يكن يدري ماذا يفعل!!

وذهب الى البيت وابلغ زوجته بما حدث فقالت له زوجته ماذا نفعل ؟

فقال : سأرهن البيت الصغير الذي نعيش فيه وسأعمل فى مهنة البناء ..
وبالفعل كان المشروع الاول له هو بناء منزلين صغيرين بذل فيهما جهده ،
ثم توالت المشاريع الصغيره وكثرت واصبح متخصصاً فى بناء المنازل الصغيره ،
وفى خلال خمسة اعوام من الجهد المتواصل اصبح مليونيراً مشهورا إنه " والاس جونسون "
الرجل الذى بنى سلسله فنادق (هوليدي إن) انشأ عدداً لا يحصى من الفنادق وبيوت الاستشفاء حول العالم ..

يقول هذا الرجل فى مذكراته الشخصيه ؛ لو علمت الآن أين يقيم رئيس العمل الذى طردني ،
لتقدمت إليه بالشكر العميق لأجل ما صنعه لي فَعندما حدث هذا الموقف الصعب تألمت جدا
ولم افهم لماذا سمح الله بذلك ، اما الآن فقد فهمت ان الله شاء ان يغلق فى وجهى باباً " ليفتح امامى طريقا " أفضل لى ولأسرتى .

دوماً لا تظن أن أي فشل يمر بحياتك هو نهاية لك .. فقط فكر جيداً

وتعامل مع معطيات حياتك وابدأ من جديد بعد كل موقف فالحياة لا تستحق أن نموت حزناً عليها لأنه بإستطاعتنا أن نكون أفضل ...


https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc6/7301_10151512255427192_130831925_n.jpg

duaa ghazal
29-03-2013, 05:26 PM
كيف تغير نفسك .. عاداتك ترسم مصيرك


كان هناك ضفدع يقفز بين أوراق الأشجار الطافية بعد أن أغرق ماء النهر بفيضانه الأرض حوله، فلمح الضفدع عقربًا يقف حائرًا على أحد الصخور، والماء يحيط به من كل جانب، قال العقرب للضفدع: يا صاحبي ألا تعمل معروفًا وتحملني على ظهرك لتعبر بي إلى اليابس فإني لا أجيد العوم، إبتسم الضفدع ساخرًا وقال: كيف أحملك على ظهري أيها العقرب وأنت من طبعك اللسع؟ قال العقرب في جدية: أنا ألسعك؟! كيف وأنت تحملني على ظهرك، فإذا قرصتك مت في حينك وغرقت وغرقت معك؟ تردد الضفدع قليلاً وقال للعقرب: كلامك معقول ولكني أخاف أن تنسى. قال العقرب: كيف أنسى يا صديقي، إن كنت سأنسى المعروف، فهل أنسى أني معرض للموت؟ هل أعرض نفسي للموت بسبب لسعة؟! بدت القناعة على الضفدع بسبب لهجة العقرب الصادقة، فاقترب منه، فقفز العقرب على ظهره وسار الضفدع في النهر يتبادل الحديث الهادئ مع العقرب الساكن على ظهره، وفي وسط النهر تحركت أطراف العقرب في قلق، وتوجس الضفدع شرًا، فقال للعقرب في ريبة: ماذا بك يا صديقي؟ قال العقرب في تردد وقلق: لا أدري يا صديقي، شيء يتحرك في صدري. زاد الضفدع من سرعته عومًا وقفزًا في الماء، وإذا به يستشعر لسعة قوية في ظهره، فتخور قواه بعد أن سرى سم العقرب في جسده، وبينما يبتلع الماء جسديهما نظر الضفدع إلى العقرب في أسى وهو يبتلع الماء ليغرق، فقال العقرب في حزن شديد قبل أن يبتلعه الماء: أعذرني... الطبع غلاب يا صاحبي'

ترى لماذا تصرف العقرب بهذه الطريقة؟ هل لأنه كان يحب فعلاً أن يلسع الضفدع أو يهلك نفسه؟! كلا، ولكن العقرب تعود منذ مولده أن يتصرف بطريقة معينة حيال أي كائن حي يحتك به ، هي أن يلسعه لأنه خطر عليه، وهذا ما نسميه بالعادة،

فالعادة هي سلوك متكرر يصدر من الشخص بصورة لا إرادية نتيجة قناعة ترسخت في عقله الباطن عبر السنين.

خطورة العادات:

تنبع خطورة العادات من أنها تتحكم تمامًا في سلوكيات الإنسان وبالتالي تتدخل في كل لحظة من لحظات حياته، فالإنسان في الحقيقة ما هو إلا مجموعة من العادات، كما تقول الحكمة القديمة: 'إغرس فكرة أحصد فعلاً، إغرس فعلاً أحصد عادة،إغرس عادة أحصد شخصية ، إغرس شخصية أحصد مصيرًا'

فالعادات في النهاية هي التي تحدد مصير الإنسان بإرادة الله تعالى في الحياة سواء كان النجاح أم الفشل.

مثال: إنسان لديه عادة التسويف والكسل.

كيف تكونت لديه هذه العادة؟

1- شب منذ صغره فرأى أباه أو أمه يكسلون عن واجباتهم، ويسوفون أعمالهم------> فكرة.

2- بدأ يمارس نفس هذا الأفعال التي رآها من والديه------> فعل.

3 - بتكرار الفعل ومع مرور السنين تكون لديه سلوك الكسل -----> عادة.

ما رأيك إنسان عنده عادة التسويف والكسل وإيثار الدعة والراحة على العمل الجاد الدءوب، فكيف سيكون ذلك مؤثرًا على حياته؟

لا شك أنه سيحصد شخصية كسولة تقوده إلى مصير الفشل الذريع.

وعلى العكس من ذلك إنسان لديه عادة الجدية والالتزام، وبدأ يمارس نفس الأفعال ومع الممارسة لأفعال الجدية وحب النشاط والعمل ترسخت في نفسه تلك العادة، فحصد شخصية جادة نشيطة منضبطة لابد أن تقوده في النهاية إلى مصير النجاح بعون الله تعالى.

إذن فنجاح الإنسان وخروجه من نفق الفشل مرتبط بعاداته ، فللنجاح عادات كما أن للفشل عادات.

هل من الممكن تغيير العادات؟

عندما انطلقت السفينة [أبوللو 2] في رحلتها إلى القمر، تجمد المشاهدون على شاشات التلفاز وفي محطة الإطلاق في أماكنهم ،حينما رأوا أول إنسان يمشي على القمر ثم يعود إلى الأرض، ومن أجل الوصول إلى هناك كان على رواد الفضاء في تلك السفينة أن يتخلصوا من أكبر عائق في طريق الوصول ألا وهو قوة الجاذبية الأرضية، ومن أجل ذلك تم تحميل تلك السفينة على صاروخ فضائي ذي مراحل مختلفة، استخدم هذا الصاروخ في المرحلة الأولى للإطلاق كمًا هائلاً من الطاقة في الدقائق الأولى من الإطلاق خلال الأميال الأولى القليلة من الرحلة، يزيد عما استخدم في غضون الأيام التالية لقطع مسافة حوالي نصف مليون ميل ، وذلك للتخلص من أسر الجاذبية الأرضية

وعادات الإنسان أيضًا لها قوة جذب هائلة لأنها القناعات التي نتجت عنها قد استقرت في أعماق العقل الباطن عبر السنين، ولكن مع ذلك يمكن تغييرها بالجهد والمتابعة، ومع أن ذلك يستغرق جهدًا جبارًا في أول الأمر، لكننا بعد ذلك يخف الأمر علينا بعد أن نشعر بالتخلص من أسر هذه العادات وما لها من آثار سلبية على حياتنا، والرائع في الأمر أننا عندما نستبدل عادات الفشل بعادات النجاح، فإن عادات النجاح أيضًا تكون لها نفس تلك الجاذبية القوية، بمعنى أننا لن نستطيع التخلي عنها بسهولة مما يحتم علينا أن ننجح ولو رغمًا عنا، فالعادات إذن لها قوة جذب هائلة وبإمكانك أن تسخر تلك القوة لتعمل لصالحك، أو تسخرك هي لنفسها لتعمل ضد نفسك، فالعادات يمكن تغييرها جزمًا، وهذا مقتضى قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد: 11].

يقول الإمام الغزالي رحمه الله: 'لو كانت الأخلاق لا تقبل التغيير لبطلت الوصايا والمواعظ والتأديبات، ولما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [[حسّنوا أخلاقكم]] وكيف ينكر هذا في حق الآدمي وتغيير خلق البهيمة ممكن، إذ ينقل الصقر من الاستيحاش إلى الأنس، والكلب من شره الأكل إلى التأدب والإمساك، والفرس من الجماح إلى سلاسة الانقياد، وكل ذلك تغيير للأخلاق


https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/541280_10151512139402192_1645768642_n.jpg

duaa ghazal
29-03-2013, 05:45 PM
يحكى أن رجل كان يصنع قماش للمراكب الشراعية .
يجلس طول السنة يعمل فى القماش ثم يبيعه لأصحاب المراكب

و فى سنة من السنوات وبينما ذهب لبيع انتاج السنة من القماش لأصحاب المراكب، سبقه أحد التجار الى اصحاب المراكب وباع اقمشته لهم.

طبعا الصدمة كبيرة .
ضاع رأس المال منه وفقد تجارته..

فجلس ووضع القماش أمامه وجعل يفكّر
وبجلوسه كان محط سخرية اصحاب المراكب ، فقال له أحدهم (اصنع منهم سراويل وارتديهم)

ففكر الرجل جيداً..
وفعلاً قام بصنع سراويل لأصحاب المراكب من ذلك القماش، وقام ببيعها لقاء ربح بسيط... وصاح مناديا: (من يريد سروالاً من قماش قوي يتحمل طبيعة عملكم القاسية؟)

فأٌعجب الناس بتلك السراويل وقاموا بشراءها... فوعدهم الرجل بصنع المزيد منها في السنة القادمة..

ثم قام بعمل تعديلات واضافات على السراويل ، وصنع لها مزيدا من الجيوب حتى تستوفي بحاجة العمال وهكذا.. ثم يذهب بها لأصحاب المراكب فيشتروها منه

وبهذه الطريقة تمكّن الرجل من تحويل الأزمة لنجاج ساحق


العبرة :
الأزمة لا تجعل الانسان يقف في مكانه..
لكن استجابتنا لها وردود افعالنا هي ما تجعلنا نتقدم أو نتراجع الى الخلف

واجعل مواقفك الصعبة هي طريقك إلى النجاح فيما تريد

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/c132.0.403.403/p403x403/73728_10151511470337192_548879410_n.jpg

duaa ghazal
29-03-2013, 05:49 PM
القلوب الطيبة لا تنشد التصفيق !



يحكي أحدهم ذات مرة كنت واقف مع أبي في طابور من أجل أن نشتري تذاكر
وتاقت أرواحنـا إليه وقد وقفت بيننا وبين بائع التذاكر إحدى الأسر المكونة من ثمانية أطفال
كلهم أقل من سن الثانية عشرة .

ويمكنك من هيئاتهم أن تتنبأ أنهم من الفقراء ولكنهم كانوا مهذبين ويقفون في طابور
خلف والدهم اثنين اثنين و يمسكون بأيدي بعضهم ويتحدثون عن الفيلة التي سوف يرونهـا
في السرك وعن المهرج ذي الأنف الطويل ويمكن لأي شخص أن يعرف أنهم لم يدخلوا
السيرك أبدا وكان ذلك يبشر أن الليلة ستكون ذات أهمية خاصة لهم وكان الأب والأم على رأس المجموعة
ممسكين بأيدي بعضهما ويقفان إلى جانب بعضهما بفخر
واعتزاز . وعندما أقترب الأب من بائع التذاكر سأله البائع عن عدد التذاكر التي يريدها فأجاب الأب
بكل عزة وفخر : أعطني ثمان تذاكر للأطفال وتذكرتين للكبـار .

فأخبره بائع التذاكر بالسعـر المطلوب
حينهـا ترك يد زوجته ونكس رأسه وبدأت شفتاه ترتعشان وانحنى قليلا وسأل : كم قلت ؟ فأخبره البائع ثانية بالسعر وكان الرجل لا يملك ما يكفي النقود !
والآن كيف له أن يستدير ليقول لأطفاله إنه لا يملك النقود التي
تكفي ليدخلوا السرك ؟ وعندما رأى أبي ما حدث . أدخل يده في جيبه وسح مبلغا من المال
وأسقطه أرضا ثم قام والدي بالتقاط ورقة النقود وربٌت على كتف الرجل وقال له : معذرة لقد سقطت من جيبك هذه النقود .

أدرك الرجل مقصد أبي ولم يكن يستجدي أحدا ولكنه قدر هذه المسـاعدة في هذا الموقف المحرج والذي يدعوا لليأس
وحملق في عيني والدي وأمسك بيده بشده ودمعتان تنسابان على وجنتيه قائلاً : شكراً جزيلاً فهذا يعني لي الكثير
لي ولأسرتي . وعدت مع والدي إلى السيارة ولم ندخل السيرك في تلك الليلة ولكننا بالطبع لم نرجع بخفي حنين .

https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.393.393/p403x403/564463_10151511179642192_14285361_n.jpg

duaa ghazal
29-03-2013, 05:53 PM
قصة نجاح طالب ...


اكتشف طالب مصري يقيم مع أبيه في المملكة العربية السعودية ثغرة "خطيرة" موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الذي كرمه بوضع اسمه في قائمة الشرف الخاصة بشركة "فيسبوك" ومنحه مكافأة مالية قدرها 5 آلاف دولار، وهي أعلى قيمة لمكافأة يمنحها الموقع.

والثغرة التي اكتـشفها محمد أحمد نصار الطالب بثانوية النجاشي بمنطقة القصيم، عبارة عن رابط عندما يتم فتحه يتم اختراق حسابك، وإذا كانت صفحه"جروب" يتم اختراق مديري الصفحة، والأخطر من ذلك أنه تم دمجها مع "الموقع"، فأصبحت عبارة عن صفحة عادية، تسرق حسابك بمجرد الدخول إليها، وذلك بحسب صحيفة "الوطن" اليومية السعودية.

وقال نصار: "أول ما فكرت فيه عند اكتشافي الثغرة هو مراسلة الموقع، وقاموا بالرد علي بعد أسبوعين، وتم تصنيف الثغرة، على أنها من أقوى الثغرات، وتمت إضافة اسمـي إلى قائمة Whitehat، وهي تضم خبراء الأمن الإلكتروني في الـعالم، الـذين قاموا باكتشـاف ثغرات هامة في فيسبوك".

وأكـد نصار عـلى شعوره بالفخر لانضـمامه لهذه القائمة، مشيرا إلى أمله في أن يكـمل تعليمه في إحدى الدول المـتقدمة ويعـمل في إحـدى شركات البرمجة العالمية.

واضاف: "بـدأت التعـامل مع الكمبيوتر منذ أن كان عمري تسع سنوات،

وكنت أجـلس أمام الإنـترنت ست سـاعات يوميًا، حــيث كـنت مشـغوفا بهذا العـالم، وبـدأت بـعدها في دراسـة لغـات الـبرمجة المـختلفـة حـتى تمـكنت من التعامل مع أغلبها".

منقول ..
https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/c95.0.403.403/p403x403/734504_10151510644702192_316732724_n.jpg

duaa ghazal
01-04-2013, 01:59 AM
قصة المزارع

قصة المزارع الذي باع كل ما يملك في هولندا لشراء أرض في جنوب أفريقيا بغرض تحويلها إلى مزرعة ضخمة..

ولكن بعد استلامها اكتشف أنها لم تكن فقط أرضاً جدباء وبوراً بل ومليئة بالعقارب والأفاعي القاذفة للسم.

وبدل أن يندب حظه قرر نسيان الزراعة برمتها واستغلال كثرة الأفاعي لإنتاج مضادات للسموم الطبيعية

لدرجة تحولت مزرعته (اليوم) الى أكبر منتج للقاحات السموم في العالم!

(ومغزى القصة هو عدم الاستسلام والبحث عن الجانب الإيجابي في أي مصيبة، ناهيك عن ترك المسار التقليدي والاختراق بفكرة جديدة)...

duaa ghazal
01-04-2013, 02:03 AM
قصة السؤال الصعب

جاء شيخ كبير إلى مجلس الإمام الشافعى، فسأله: ما الدليل والبرهان في دين الله؟ فقال الشافعي: كتاب الله.فقال الشيخ: وماذا- أيضا-؟ قال: سنة رسول الله. قال الشيخ: وماذا- أيضا-؟ قال: اتفاق الأمة. قال الشيخ: من أين قلت اتفاق الأمة؟ فسكت الشافعي، فقال له الشيخ: سأمهلك ثلاثة أيام. فذهب الإمام الشافعى إلى بيته، وظل يقرأ ويبحث في الأمر. وبعد ثلاثة أيام جاء الشيخ إلى مجلس الشافعي، فسلم وجلس. فقال له الشافعي: قرأت القرآن في كل يوم وليلة ثلاث مرات، حتى هداني الله إلى قوله تعالى: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا}. فمن خالف ما اتفق عليه علماء المسلمين من غير دليل صحيح أدخله الله النار، وساءت مصيرا. فقال الشيخ: صدقت

duaa ghazal
01-04-2013, 02:06 AM
قصة جحا والبيضة


بقلم: باولو كويلو
ترجمة: د. رشاد أحمد إسماعيل

ذات صباح قام جحا، وهو حكيم كبير طالما
تظاهر بالجنون بلف بيضة في منديل، وذهب
إلى وسط ميدان يقع في مدينته، ثم قال موجها كلامه للمارة:
ـ ستقام اليوم مسابقة مهمة فمن يكتشف
الذي في داخل هذا المنديل، سيحصل
على مافي داخله كجائزة له!

نظر الحاضرون بعضهم إلى بعض في حيرة وتساءلوا:
ـ كيف لنا أن نعلم ذلك، فليس أحدنا بمنجم أو عراف!
وواصل جحا حديثه في إصرار قائلا:
ـ ما بداخل المنديل له قلب أصفر بلون صفار البيض،
ويحيط به سائل كلون بياض البيض الذي بدوره
يوجد في داخل قشرة يمكن تحطيمها بسهولة، وهو
رمز للخصوبة.

والآن من يستطيع إخباري بما أخفيه؟!
فكر الحاضرون بأن جحا يمسك ببيضة
بين يديه، ولكن جلاء الإجابة حال دون أن يُعرض
أحدهم نفسه للخجل أمام الآخرين.

وماذا لو لم تكن بيضة؟
وكانت شيئا آخر ذا أهمية بالغة، نتاج
الخيال الخصب للحكماء؟ فالنواة صفراء اللون
والسائل المحيط بها
لربما يكون مستحضرا كيميائيا...
إنه هذا المجنون يريد أن يصبح أحدهم مثارا للسخرية!
قام جحا بإلقاء السؤال عليهم مرتين متتالين،
وأيضا لم يرد أحد..
عندئذ فتح هو المنديل بنفسه،
وأظهر البيضة للجميع قائلا:
ـ كان جميعكم يعرف الإجابة، ولكن أيا منكم
لم يجرؤعلى التعبير عن ذلك بالكلمات.
فهكذا هي حياة فيها من لايملك القدرة على المخاطرة.

لاتنس
إن الحلول قد منحنا الله إياها بكل كرم من عنده، ولكن
أولئك الذين اعتادوا البحث عن حلول أكثر تعقيدا
ينتهي بهم الحال دون فعل أي شيء!

وقد تكون الحلول بين أيدينا
ولكن دائما ما نبحث عن الحلول المعقدة التي لا تورث
إلا الألم والحزن

duaa ghazal
02-04-2013, 04:02 AM
قصة تستحق القراءة

زوجان ذهبا معا إلى حديقة الحيوان فوجدوا القرد يلعب مع زوجته،،،

فقالت له: يالها من قصة حب رائعة!!

وعندما ذهبا إلى قفص الاسود وجدا الاسد يجلس صامتا بينما زوجته

تبعد عنه قليلا

فقالت له: يالها من قصة حب مأساوية!!!

فقال لها: ألقي هذا الحجر تجاه زوجته وشاهدي ماذا سيفعل!!!

وعندما ألقتها هاج الاسد وصاح من أجل الدفاع عن زوجته!!!!

وعندما القت الحجر على قفص القرود ترك القرد زوجته هاربا حتى لا يصيبه الحجر!!!

فقال لها: لا تنخدعي بما يظهره الناس أمامك ..

فهناك من يخدعون الناس بمشاعرهم المزيفة

وهناك من يحتفظون بمشاعرهم داخل قلوب بالحب مغلفة

فـما اكثر القرود وما اقل الاسود !

ابن الميدان
03-04-2013, 12:27 AM
يُحكى أن غانـدي كان يجري بسرعة للحاق بقطار

وقد بدأ القطار بالسير

وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه إحدى فردتي حذائه

فما كان منه إلا ان خلع الفردة الثانية وبسرعة رماها بجوار الفردة الأولى على سكة القطار

فتعجب أصدقاؤه !!!!
وسألوه
ما حملك على ما فعلت ؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى ؟

فقال غاندي الحكيم :
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما

فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده
ولن أستفيد أنــا منها أيضا


نريـد أن نعلم أنفسنا من هذا الدرس

أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب إلى غيرنــا ويحمل له السعادة

فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن على مــا فــاتــنــا

duaa ghazal
03-04-2013, 02:50 AM
يحكى أنه خرج رجل فى يوم من الأيام إلى الجهاد

فاجتمعت عند زوجته بعض النساء وقالوا لها : -

كيف تتركينه يذهب إلى الحرب وأنتم فقراء ولا عائل لكي

ماذا لو استشهد ...

كيف ستأكلين؟؟

فردت عليهم زوجته وقالت : -
منذ تزوجنا عرفته أكالاً وليس رزاقاً

(( فإن ذهب الأكال بقي الرزاق ))

ما أجمل اليقين بالله والتوكل عليه

ابن الميدان
03-04-2013, 03:41 PM
حكاية النملة المجتهده التي تُرجمت الى عدة لغات تقول الحكاية :

كانت هناك نملة مجتهدة تتجه صباح كل يوم إلى عملها بنشاط وهمة وسعادة، فتنتج وتنجز الكثير، ولما رآها الأسد تعمل بكفاءة متناهية دون إشراف؛ قال لنفسه: "إذا كانت النملة تعمل بكل هذه الطاقة دون أن يشرف عليها أحد، فكيف سيكون إنتاجها لو عينت لها مشرفاً؟ وهكذا قام بتوظيف الصرصور مشرفاً على أداء النملة، فكان أول قرار له هو وضع نظام للحضور والانصراف، وتوظيف سكرتيرة لكتابة التقارير وعنكبوت لإدارة الأرشيف ومراقبة المكالمات التليفونية.

ابتهج الأسد بتقارير الصرصور وطلب منه تطوير هذه التقارير بإدراج رسوم بيانية وتحليل المعطيات لعرضها في اجتماع مجلس الإدارة، فاشترى الصرصور جهاز كمبيوتر وطابعة ليزر، وعيَّن الذبابة مسئولة عن قسم نظم المعلومات.
كرهت النملة المجتهدة كثرة الجوانب الإدارية في النظام الجديد والاجتماعات التي كانت تضيع الوقت والمجهود، وعندما شعر الأسد بوجود مشكلة في الأداء، قرر تغيير آلية العمل في القسم، فقام بتعيين الجرادة لخبرتها في التطوير الإداري، فكان أول قراراتها شراء أثاث جديد وسجاد من أجل راحة الموظفين، كما عينت مساعداً شخصياً لمساعدتها في وضع الاستراتيجيات التطويرية وإعداد الميزانية.
وبعد أن راجع الأسد تكلفة التشغيل، وجد أن الضروري تقليص النفقات تحقيقاً لهذا الهدف، عيّن البومة مستشاراً مالياً، وبعد أن درست البومة الوضع لمدة ثلاثة شهور رفعت تقريرها إلى الأسد توصلت فيه إلى أن القسم يعاني من العمالة الزائدة، فقرر الأسد فصل النملة لقصور أدائها وضعف إنتاجيتها!!

ابن الميدان
03-04-2013, 04:04 PM
قالت الأم لزوجة ابنها مبتسمه بعد انقضاء شهر العسل
لقد تمكنتى ان تجعلى ابنى يلتزم بالصلاة فى المسجد
نجحتِ فى ثلاثين يوما فيما فشلت فيه انا فى ثلاثين عاما
وامتلأت عيناها بالدموع

ردت زوجة الابن قائله : هل تعلمى يا امى قصة الحجر والكنز
يحكى انه كان هناك حجرا كبيرا يعترض طريقا لمرور الناس فتطوع رجل لكسره وازالته
حاول الرجل وضرب الحجر بالفأس 99 مرة ثم تعب
ثم مر به رجلا فسأله ان يعاونه .. وفعلا تناول الرجل الفأس
وضرب الحجر الكبير فأنفلق من اول ضربه
وكانت المفاجأة ان هناك صرة مملوءه بالذهب تحت الصخرة
فقال الرجل هى لى انا فلقت الحجر
فتخاصم الرجلان الى القاضى
قال الاول ليعطنى بعض الكنز انا ضربته الحجر 99 ضربه ثم تعبت
وقال الاخر الكنز كله لى انا الذى فلق الحجر
فرد القاضى للاول 99 جزء من الكنز ولك يا من فلقت الحجر جزء واحد
يا هذا لولا ضرباته ال99 ما انفلق الحجر فى المئه

duaa ghazal
04-04-2013, 03:51 AM
همسه ولا ارقى ...

خرج (( عمر بن عبيد الله )) يوما وكان من المشهورين بالكرم والسخاء

وبينما هو في طريقه مر بحديقة ( بستان )

ورأى
غلاما مملوك يجلس بجوار حائطها يتناول طعامه

فاقترب كلب من الغلام ,

فأخذ الغلام يلقي الى الكلب بلقمة , ويأكل لقمة

(( وعمر )) ينظر إليه ويتعجب مما يفعل ,

فسأله (( عمر )) أهذا الكلب كلبك ؟؟

قال الغلام : لا

قال ((عمر )) : فلما تطعمه مثل ما تأكل ؟؟

فرد الغلام : إني أستحي أن يراني أحد وأنا آكل دون أن يشاركني طعامي .

أُعجب (( عمر )) بالغلام , فسأله : هل أنت حر أم عبد ؟؟

فأجاب الغلام : بل أنا عبد عند أصحاب هذه الحديقة ,

فانصرف (( عمر )) ثم عاد بعد قليل,

فقال للغلام : أبشر يافتى فقد أعتقك الله ! وهذه الحديقة أصبحت ملكاَ لك

قال الغلام بسعادة ورضا : أُشهدك أنني جعلت ثمارها لفقراء المدينة .

تعجب (( عمر )) وقال للغلام : عجبا لك ! أتفعل هذا مع فقرك وحاجتك إليها؟؟

رد الغلام بثقة وإيمان : إني لأستحي من الله ان يجود عليّ بشيء فابخل به !.

قمة العطاء وقمة الرضا والقناعه

أفاض الله على قلوبكم نور الرضوان

وعلى أحاسيسكم حلاوة الإيمان

وعلى أجسامكم عافية الأبدان

وعلى أسماعكم عذوبة القرآن

وعلى ألسنتكم ذكرالرحمن

duaa ghazal
05-04-2013, 04:21 AM
هل جربت أن ترسم الأخرين بدون عيوب ؟!


يُحكى أنهُ كان يوجد ملك أعرج ويرى بعين واحده
وفي أحد الأيام دعا هذا الملك فنانين ليرسموا له صورة شخصيه بشرط " أن لاتظهر عيوبه" في هذه الصورة
فرفض كل الفنانين رسم هذه الصورة !
فكيف سيرسمون الملك بعينين وهو لايملك سوى عين واحدة ؟!
وكيف يصورونه بقدمين سليمتين وهو أعرج ؟!
ولكن ..
وسط هذا الرفض الجماعي قبل أحد من الفنانين رسم الصورة
وبالفعل رسم صورة جميله وفي غاية الروعه
كيف؟؟؟
تصور الملك واقفاً وممسكاً ببندقية الصيد ( بالطبع كان يغمض أحد عينيه ويحني قدمه العرجاء ) وهكذا رسم صورة الملك بلا عيوب وبكل بساطه



ليتنا نحاول مثله أن نرسم صورة جيده عن الأخرين مهما كانت عيوبهم واضحه ، وعندما ننقل هذه الصوره للناس نستر الأخطاء ، فلايوجد شخص خالي من العيوب ..




وقـفــة




لنأخذ الجانب الإيجابي داخل أنفسنا وأنفس الأخرين ونترك السلبي فقط لراحتنا ولراحة الأخرين

duaa ghazal
05-04-2013, 04:26 AM
::: قصة نجاح ،،، fedex :::


من اكتر قصص النجاح اثارة قصة صاحب اكبر شركة لنقل الطرود

عندما كان فريد سميث صاحب ومؤسس شركة «فيدرال إكسبرس fedex» طالبًا في السنة النهائية في جامعة ييل الأمريكية طلب أساتذته منه إعداد مشروع يمثل حُلمًا من أحلامه، فاقترح فريد على أساتذته فكرة مشروع لنقل الطرود حول العالم في وقت قصير لا يتعدَّى يومين.

حَكَم كل الأساتذة على هذا المشروع بالفشل، وقالوا له: إنها فكرة ساذجة، وإن الناس لن تحتاج أبدًا إلى هذا النوع من الخدمة، وأعطاه أستاذه درجة «مقبول» في هذا البحث، وقال له إنه على استعداد لإعطائه درجة أفضل إن عدَّل هو فكرة مشروعه، فردَّ عليه الشاب المؤمن بقدرته والقابض على حلمه: احتفظ أنت بتقديرك، وسأحتفظ أنا بحُلمي.
وبدأ فريد مشروعه بعد التخرُّج مباشرة بمجموعة بسيطة من الطرود، حوالي 8 طرود، وخسر أموالًا في بداية المشروع، وكان مثار سخرية الناس، ولكنه استمر، وحاول، وقاتَل من أجل حُلمه، حتى صارت شركته واحدة من أكبر شركات العالم في هذا المجال، وأصبحت طائراته وشاحناته تجوب جميع أرجاء الأرض.
إنَّ التاريخ لم يذكر اسم الأستاذ الذي أعطى تقديرًا ضعيفًا لهذا الفتى النابغ الذي لم يدفعه الفشل في بداية مشروعه إلى التردُّد في التمسُّك بحُلمه، ولكن التاريخ – والجغرافيا أيضًا – ذكر هذا النابغة بحروفٍ من نور، بل بحروفٍ من مليارات الدولارات………………… احتفظ بحلمك وثابر لتحقيقه فينقلب حقيقة

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/525350_10151522559462192_183165873_n.jpg

duaa ghazal
05-04-2013, 04:30 AM
يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت

يوميا تصنع رغيف خبز إضافيا لأي عابر سبيل جائع، وتضع

الرغيف الإضافي على شرفة النافذة لأي فقير يمر ليأخذه.

وفي كل يوم يمر رجل فقير أحدب ويأخذ الرغيف وبدلا من إظهار

امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالقول ” الشر الذي تقدمه

يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!” ..كل يوم......

كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات

” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود

إليك!”،

بدأت المرأة بالشعور بالضيق لعدم إظهار الرجل للعرفان

بالجميل والمعروف الذي تصنعه، وأخذت تحدث نفسها قائلة:“كل

يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا

يقصد؟”

في يوم ما أضمرت في نفسها أمرا وقررت ” سوف أتخلص من هذا

الأحدب!” ، فقامت بإضافة بعض السمّ إلى رغيف الخبز الذي

صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة ، لكن بدأت يداها

في الارتجاف ” ما هذا الذي أفعله؟!”.. قالت لنفسها فورا

وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز

آخر ووضعته على النافذة.

وكما هي العادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يدمدم ” الشر

الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”

وانصرف إلى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل

المرأة.

كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تقوم بالدعاء

لولدها الذي غاب بعيدا وطويلا بحثا عن مستقبله ولسنوات

عديدة لم تصلها أي أنباء عنه وكانت دائمة الدعاء بعودته

لها سالما،

في ذلك اليوم الذي تخلصت فيه من رغيف الخبز المسموم دق باب

البيت مساء وحينما فتحته وجدت – لدهشتها – ابنها واقفا

بالباب!! كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا

ومرهقا وبمجرد رؤيته لأمه قال ” إنها لمعجزة وجودي هنا،

على مسافة أميال من هنا كنت مجهدا ومتعبا وأشعر بالإعياء

لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور رجل أحدب

بي رجوته أن يعطيني أي طعام معه، وكان الرجل طيبا بالقدر

الذي أعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله!! وأثناء إعطاءه لي

قال أن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي

اكبر كثيرا من حاجته”

بمجرد أن سمعت الأم هذا الكلام شحبت وظهر الرعب على وجهها

واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم

صباحا!!لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي

أكله ولكان قد فقد حياته!

لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب ” الشر الذي تقدمه يبقى

معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!”..


المغزى من القصة :

افعل الخير ولا تتوقف عن فعله

حتى ولو لم يتم تقديره وقتها

لأنه في يوم من الأيام

وحتى لو لم يكن في هذا العالم ولكنه بالتأكيد في العالم الأخر

سوف يتم مجازاتك عن أفعالك الجيدة التي قمت بها في هذا العالم

https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/p480x480/12492_10151522504692192_245867632_n.jpg

ابن الميدان
06-04-2013, 11:57 PM
افعل الخير ولا تتوقف عن فعله

حتى ولو لم يتم تقديره وقتها

لأنه في يوم من الأيام

وحتى لو لم يكن في هذا العالم ولكنه بالتأكيد في العالم الأخر

سوف يتم مجازاتك عن أفعالك الجيدة التي قمت بها في هذا العالم



قصة رائعة
جزاكم الله خيراً

duaa ghazal
07-04-2013, 01:28 AM
قصة رائعة
جزاكم الله خيراً
وإياكم إن شاء الله ..

duaa ghazal
07-04-2013, 07:19 PM
قصة رائعة لِطفل أسلم دون أن يقابل إنساناً مسلماً

روووعة اقرؤوها ...

ولد ألكساندر فرتز (( الأمريكي )) لأبوين مسيحيين في عام 1990م.. وقررت أمه منذ البداية أن تتركه ليختار دينه بنفسه..فاحضرت له كتب دينية فى شتى الأديان..وبعد قراءة متفحصة ..
أعلن إسلامه وعمره 8 سنوات..بل وتعلم كل شىء عن الإسلام..الصلاة ..حفظ القرآن ..الأذان..والكثير من الأحكام الشرعية دون أن يلتقى بمسلم واحد..!!
سمى نفسه (محمد عبد الله) تيمنا باسم النبى الذى طالما أحبه..!! استضافته أحد القنوات الإسلامية وكان بصحبة والدته .. كان مقدم البرامج يستعد لإلقاء الأسئلة على الصغير..ولكنه فوجىء
به هو الذى يسأله ..كيف يمكننى آداء الحج والعمرة..؟؟..
هل الرحلة مكلفة..
من أين أشترى ملابس الإحرام؟؟
كان الصغير مشهورا فى مدرسته …حينما يأتى موعد الصلاة ..يقف وحده ويؤذن ثم يقيم الصلاة وحده..!! سأله المذيع..هل تقابلك مشاكل أو مضايقات فى ذلك؟؟..
فأجاب بحسرة :
تفوتني بعض الصلوات في بعض الأحيان بسبب عدم معرفتي بالأوقات..!! سأله:
ما الذى جذبك فى الإسلام؟..
أجاب:
كلما قرأت عنه أكثر أحببته أكثر.. سأله :
ما هى أمنياتك؟؟..
فأجاب الصغير فى لهفة: لدى أمنيتان…الأولى أن أصبح مصورا لأنقل الصورة الصحيحة عن المسلمين..تؤلمنى كثيرا أفلام أمريكا القذرة التى تشوه صورة حبيبى محمد (صلى الله عليه وسلم) والثانية أتمنى أن أذهب إلى مكة المكرمة وأقبل الحجر الأسود هنا تدخلت أمه المسيحية قائلة:
تمتلىء حجرته فى منزلنا بصور كعبة المسلمين..ولقد أدخر من مصروفه الأسبوعى 300 دولار ليزورها..يعتقد الناس أن ما يفعله هو نوع من المغامرة..ولكن محمد لديه إيمان حقيقى لا يحس به الآخرون..!! سأله:
هل صمت رمضان ؟؟..
أجاب:
نعم..صمت العام الماضى ..وتحدانى والدى بألا استطيع..ولكنه ذُهل عندما فعلت ذلك..!! سأله :
ما هي أمنياتك الأخرى؟..أجاب:
أتمنى أن تعود فلسطين للمسلمين, فهذه أرضهم وقد اغتصبها الإسرائيليون منهم..!! سأله:
هل تأكل مع والديك لحم الخنزير؟..أجاب:
الخنزير حيوان قذر جدا ..أنا لا أكله ولا أعرف كيف يأكله الناس..!! سأله:
هل تصلي في المدرسة؟…أجاب:
نعم, وقد اكتشفت مكاناً سرياً في المكتبة أصلي فيه كل يوم.

و مَن يهدِ اللهُ فلا مُضِلَّ لَه ..!!
.
https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/480680_375463465899967_1819905679_n.jpg

duaa ghazal
09-04-2013, 04:08 PM
قصة وعظة بليغة : " لعله خير"

يروى أن ملكا كان له وزيرفصيح له فلسفة في الحياة
" أن كل شيء يقدره الله خير "
فخرج معه ذات يوم في رحلة صيد برى
وعندما حان وقت الغذاء تناول الملك تفاحة
وأخذ يقطعها بالسكين فانفلت منه السكين على إصبعه فجرحه
فقال الوزير : لعله خير
فرد الملك غاضبا : وأي خير في ذلك أيها الأحمق ؟
ثم أمر به فأدخل السجن
في اليوم التالي خرج الملك للصيد وحده دون الوزير
وظل يتبع أرنبا بريا حتى وقع في وسط قوم يعبدون الأصنام
وكان هذا اليوم هو يوم تقديم القرابين فلما رأوا الملك قالوا: هذا سمين يصلح قربانا فأخذوه ليكون قربانا ولما عرض على الكاهن قال: لا يصلح قربانا لأن بإصبعه جرح فتركوه فانطلق مسرعا وقد نجا من شر ميتة فكان أول شيء فعله أن أطلق وزيره من سجنه وقال له : لقد كان قطع اصبعى خيرا عظيما فقد نجاني الله به من شر ميتة
ولكن أي خير في أنى سجنتك ؟
فقال الوزير : خير عظيم ؛ فلو كنت معك لأخذوني أنا قربانا للأصنام !

ابن الميدان
09-04-2013, 04:47 PM
السعيد الحق هو من رضي بما قسم الله له
جزاكم الله خيراً

duaa ghazal
10-04-2013, 12:39 AM
السعيد الحق هو من رضي بما قسم الله له
جزاكم الله خيراً

ونعم بالله .. وإياكم إن شاء الله..

duaa ghazal
12-04-2013, 02:41 AM
توجه الأبناء للطبيب و أخذوا يشكرونه و يثنون عليه كثيرًا ..

التفت الأبناء إلى أبيهم ليطمئنوا عليه فإذا هو غارق في البكاء ، فأخذوا يهدئونه و يقولون له أن المشكلة انتهت فلمَ البكاء !؟


هدأ قليلا ثم بيّن لهم سبب بكائه بهذه الكلمات :
ساعدني الطبيب مرة واحدة فقط و استشعرنا فضله و معروفه و شكرناه كثيرًا ، و ثمانون عامًا يغمرني الله - جل جلاله - بكرمه و إحسانه و ستره و بدون الحاجة إلى أي عملية و لم نستشعر فضله !

يقول ابن القيم - رحمه الله - :
لو كشف الله الغطاء لعبده ، و أظهر له كيف يدبّر الله له أموره ، و كيف أن الله أكثر حرصًا على مصلحة العبد من العبد نفسه ، و أنه أرحم به من أمّه ، لذاب قلب العبد محبةً لله ، و لتقطع قلبه شكرًا لله ..

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/16191_10151535256862192_955428988_n.jpg

duaa ghazal
12-04-2013, 02:47 AM
قصة وعبرة !

كان هناك نجار تقدم به العمر، وطلب من رئيسه في العمل وصاحب المؤسسة أن يحيله على التقاعد ليعيش بقية عمره مع زوجته وأولاده.

فرفض صاحب العمل طلب النجار ورغّبه بزيادة مرتبه إلا أن النجار أصر على طلبه!!
فقال له صاحب العمل إن لي عندك رجاءً أخيراً وهو أن تبني منزلاً أخيراً وأخبره أنه لن يكلفه بعمل آخر ثم يحال للتقاعد فوافق النجار على مضض :

وبدأ النجار العمل ولعلمه أن هذا البيت هو الأخير فلم يحسن الصنعة واستخدم مواداً رديئة الصنع وأسرع في الانجاز دون الجودة المطلوبة..!! وكانت الطريقة التي أدى بها العمل نهاية غير سليمة لعمر طويل من الإنجاز والتميز والإبداع!!

وعندما انتهى النجار العجوز من البناء سلّم صاحب العمل مفاتيح المنزل الجديد وطلب السماح له بالرحيل، إلا أن صاحب العمل استوقفه وقال له:

إن هذا المنزل هو هديتي لك نظير سنين عملك مع المؤسسة فآمل أن تقبله مني !!

فصعق النجار من المفاجأة لأنه لو علم أنه يبني منزل العمر لما توانى في الإخلاص في الآداء والإتقان في العمل

وللقصة عبرة

فكل منا نجار يبني لنفسه في هذه الحياة ويرسم صورة له تنعكس حوله ولابد ان يحافظ علي حسن الاداء في
جميع الاحوال والازمان لان المستفيد الاول من ذلك هو نفسه قبل الاخرين

في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه"
فأتقنوا أعمالكم كلها صغيرها وكبيرها في كل شيء
فالإتقان أساس النجاح وعنوان القوة والقبول والتميز..

يقول الله عز وجل في سورة المائدة الآية 28 :
(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)...

https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/554141_10151534618232192_318553776_n.jpg

duaa ghazal
12-04-2013, 02:50 AM
يروى أن أحد كبار الجراحين في سويسرا
اعتاد أن يسأل المرضى الذين يفحصهم في عيادته مساء
عن ما أكلوه في الغداء ,,, فسأله مرة أحد الأطباء الشباب
عن سر هذا السؤال الذي لا يفتأ يوجهه إلى كل مريض
فأجاب الجراح: "أصارحك يا بني, أنني أسألهم عن ذلك

[ حتى أقدر الأجر الذي أطالبهم به عند إجراء جراحات لهم ] . . . . !

duaa ghazal
12-04-2013, 02:53 AM
كيف يمكن ان تضع برتقاله داخل زجاجه دون كسرها ؟؟؟؟

كان هناك طفل صغير أراه والده زجاجة عصير صغيرة وبداخلها ثمرة برتقال كبيرة تعجب الطفل كيف دخلت هذه البرتقالة داخل هذه الزجاجة الصغيرة ؟وهو يحاول إخراجها من الزجاجة .

… عندها سأل والده كيف دخلت هذه البرتقالة الكبيرة
في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة
أخذه والده إلى حديقة المنزل
وجاء بزجاجة فارغة وربطها بغصن شجرة برتقال حديثة الثمار
ثم أدخل في الزجاجة إحدى الثمار الصغيرة جدا وتركها
ومرت الأيام فإذا بالبرتقالة تكبر وتكبر
حتى استعصى خروجها من الزجاجة !
حينها عرف الطفل السر وزال عنه التعجب
ولكن الوالد وجد بالأمر فرصة لتعليم ابنه فقال :

لو زرعنا المبادىء والاساس بالطفل وهو صغير
سيصعب إخراجها منه وهو كبير “
تمامًا مثل البرتقالة التي يستحيل أن تخرج إلا بكسر الزجاجة
https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/559786_10151534056787192_1224809702_n.jpg

duaa ghazal
12-04-2013, 02:56 AM
ذهب شاب إلى أحد حكماء الصين ليتعلم منه سر النجاح، وسأله: هل تستطيع أن تذكر لي ما هو سر النجاح؟
فرد عليه الحكيم الصيني بهدوء، وقال: سر النجاح هو الدوافع.
فسأله الشاب: ومن أين تأتي هذه الدوافع؟؟
فرد عليه الحكيم الصيني: من رغباتك المشتعلة..
وباستغراب سأله الشاب: وكيف يكون عندنا رغبات مشتعلة؟؟
وهنا استأذن الحكيم الصيني لعدة دقائق وعاد ومعه وعاء كبير مليء بالماء، وسأل الشاب: هل أنت متأكد أنك تريد معرفة مصدر الرغبات المشتعلة؟؟
فأجابه الشاب بلهفة: طبعاً
فطلب منه الحكيم أن يقترب من وعاء الماء وينظر فيه، ونظر الشاب إلى الماء عن قرب وفجأة ضغط الحكيم بكلتا يديه على رأس الشاب ووضعه داخل وعاء الماء!! ومرت عدة ثوان ولم يتحرك الشاب، ثم بدأ ببطء يخرج رأسه من الماء، ولما بدأ يشعر بالاختناق بدأ يقاوم بشدة حتى نجح في تخليص نفسه وأخرج رأسه من الماء ثم نظر إلى الحكيم الصيني وسأله بغضب: ما الذي فعلته؟؟.
فرد عليه وهو ما زال محتفظاً بهدوئه وابتسامته: ما الذي تعلمته من هذه التجربة؟.
فقال: لم أتعلم شيئاً
فنظر إليه الحكيم الصيني قائلاً: لا يا بني لقد تعلمت الكثير ففي خلال الثواني الأولى أردت أن تخلص نفسك من الماء ولكن دوافعك لم تكن كافية لعمل ذلك، وبعد ذلك كنت دائماً راغباً في تخليص نفسك فبدأت في التحرك والمقاومة ولكن ببطء حيث إن دوافعك لم تكن قد وصلت بعد لأعلى درجاتها... وأخيراً أصبح عندك الرغبة المشتعلة لتخليص نفسك، وعندئذٍ فقط أنت نجحت لأنه لم تكن هناك أي قوة في استطاعتها أن توقفك...
ثم أضاف الحكيم الصيني والذي لم تفارقه ابتسامته الهادئة...: عندما يكون لديك الرغبة المشتعلة للنجاح، فلن يستطيع أحد إيقافك....

ابن الميدان
12-04-2013, 09:18 PM
ذهب شاب إلى أحد حكماء الصين ليتعلم منه سر النجاح، وسأله: هل تستطيع أن تذكر لي ما هو سر النجاح؟
فرد عليه الحكيم الصيني بهدوء، وقال: سر النجاح هو الدوافع.
فسأله الشاب: ومن أين تأتي هذه الدوافع؟؟
فرد عليه الحكيم الصيني: من رغباتك المشتعلة..
وباستغراب سأله الشاب: وكيف يكون عندنا رغبات مشتعلة؟؟
وهنا استأذن الحكيم الصيني لعدة دقائق وعاد ومعه وعاء كبير مليء بالماء، وسأل الشاب: هل أنت متأكد أنك تريد معرفة مصدر الرغبات المشتعلة؟؟
فأجابه الشاب بلهفة: طبعاً
فطلب منه الحكيم أن يقترب من وعاء الماء وينظر فيه، ونظر الشاب إلى الماء عن قرب وفجأة ضغط الحكيم بكلتا يديه على رأس الشاب ووضعه داخل وعاء الماء!! ومرت عدة ثوان ولم يتحرك الشاب، ثم بدأ ببطء يخرج رأسه من الماء، ولما بدأ يشعر بالاختناق بدأ يقاوم بشدة حتى نجح في تخليص نفسه وأخرج رأسه من الماء ثم نظر إلى الحكيم الصيني وسأله بغضب: ما الذي فعلته؟؟.
فرد عليه وهو ما زال محتفظاً بهدوئه وابتسامته: ما الذي تعلمته من هذه التجربة؟.
فقال: لم أتعلم شيئاً
فنظر إليه الحكيم الصيني قائلاً: لا يا بني لقد تعلمت الكثير ففي خلال الثواني الأولى أردت أن تخلص نفسك من الماء ولكن دوافعك لم تكن كافية لعمل ذلك، وبعد ذلك كنت دائماً راغباً في تخليص نفسك فبدأت في التحرك والمقاومة ولكن ببطء حيث إن دوافعك لم تكن قد وصلت بعد لأعلى درجاتها... وأخيراً أصبح عندك الرغبة المشتعلة لتخليص نفسك، وعندئذٍ فقط أنت نجحت لأنه لم تكن هناك أي قوة في استطاعتها أن توقفك...
ثم أضاف الحكيم الصيني والذي لم تفارقه ابتسامته الهادئة...: عندما يكون لديك الرغبة المشتعلة للنجاح، فلن يستطيع أحد إيقافك....

فليكن دافعنا وغايتنا رضا الله تعالى وصلاح هذة الأمة

جزاكم الله خيراً

duaa ghazal
13-04-2013, 03:04 AM
فليكن دافعنا وغايتنا رضا الله تعالى وصلاح هذة الأمة

جزاكم الله خيراً
يارب نرجو رضاك ونعوذ من سخطك يارب..
جزاك الله خيرا أخي الكريم ... الله إجعل هدفنا ومبتغانا رضاك والجنة ...

duaa ghazal
14-04-2013, 10:22 PM
عـــذراً نــيوتــن .. نـــحن من اكتشــف قـــانــون الجــاذبيــة قبــلك ..!!

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

مماهو شائع حتى اليوم أن أول من أدرك قانون الجاذبية في التاريخ هو (إسحاق نيوتن)، فحين سقطت فوق رأسه تفاحة نتيجة جاذبية الأرض استرعت انتباهه حالاً، فقام لتوه بحساب قوة الجاذبية بين الأرض والقمر ، وبالتالي عرفنا خلال ذلك أوجه الشبه بين سقوط التفاحة وتحرك القمر في مداره حول الأرض.

ومن غير شك فإن نظرية الجاذبية أو التأثير عن بعد تعتمد على هذا الارتباط.

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

لكن الغريب بالأمر أن نيوتن لم يكن أول من اكتشف ذلك . فقد سبقه بمئات السنين علماء من أعلام الحضارة الإسلامية تحدثوا عن الجاذبية بدقة ووضوح ، ومن هؤلاء الذين استطعنا رصد اكتشافاتهم : ابن الحائك الهمذاني ، وابن الهيثم ،محمد بن عمر الرازي، والخازن ، وابن ملكا ، البيروني .

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

أما الهمذاني (الحسن بن أحمد بن يعقوب) فهو أول من تحدث في الجاذبية الأرضية ، وأول من قال أن الهواء إذا انقطع وخلا منه مكان ما تنعدم الحياة.

وجاء حديثه عن الجاذبية في كتابه ((الجوهرتان العتيقتان المائعتان الصفراء والبيضاء)) في الكيمياء والطبيعة ، وقال فيه (( فمن كان تحتها (أي نصف الكرة الجنوبي) فهو في الثبات في قامته كمن فوقها ، ومسقطه وقدمه على سطحها الأسفل كمسقطه إلى سطحها الأعلى ، وكثبات قدميه عليه : فهي بمنزلة حجر المعناطيس الذي تجذب قواهالحديد إلى كل الجوانب ، فأما من كان فوقها فإن قوته وقوة الأرض تجتمعان على جذبه ومادار به ، فالأرض أغلب عليه بالجذب لان القهر من هذه الحجارة لا يرفع العلاة ولا سفلة الحداد)).

وبهذا يكون الهمذاني هو القائل بقانون الجاذبية ويكون بذلكقد سبق نيوتن بأكثر من ثمانية قرون.

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

وشرح ذلك محمد بن عمر الرازي في أواخر القرن السادس الهجري قائلاً بأننا "إذا رمينا المدرة إلى فوق، فإنها ترجع إلى أسفل، ومن ذلك نعلم أن فيها قوة تقتضي الهبوط إلى أسفل؛ لذا إذا رميناها إلى فوق أعادتها تلك القوة إلى أسفل".

والعالم الآخر الذي تكلم في أبحاثه عن الجاذبية هو عبد الرحمن الخازن ، الذي أوضح أن الأجسام تتجه في سقوطها إلى الأرض ، وقال: (( إن ذلك ناتج عن قوة تجذب هذه الأجسام باتجاه مركز الأرض)).

ورأى الخازن أن اختلاف قوة الجذب تتبع المسافة بين الجسم وهذا المركز ، فقال :(( إن التثاقل واتجاه قواه إلى مركز الأرض دائماً)).

▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬

وكذلك أيقن ابن ملكا أنه لولا تعرض الأجسام الساقطة سقوطاً حراً لمقاومة الهواء لتساقطت الأجسام المختلفة الثقلوالهيئة بنفس السرعة ، وبذلك يكون ابن ملكا أول من نقض القول المأثور عن أرسطو طاليس بتناسب سرعة سقوط الأجسام مع أثقالها ، وهو قول خاطئ ، بذلك يكون علماء الحضارة الإسلامية هم أوائل من تكلم في قانون الجاذبية الأرضية قبل اسحاق نيوتن وجاليليو بحوالي خمسة قرون منالزمان .


https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/544848_10151539198407192_287449222_n.jpg

duaa ghazal
14-04-2013, 10:25 PM
كان هناك شخص إسمه '" المنطق "'
والثاني إسمه '" القدر " ..

راكبين السيارة فى سفر طويل ..

...وبنصف الطريق خلص منهم البنزين .

وحاولا أن يكملوا طريقهم مشياً على الأقدام قبل
أن يحل الليل عليهم ..

حاولا أن يجدا مأوى ولكن بدون جدوى
وبعدها نكمل الطريق .

فقرر المنطق أن ينام بجانب شجرة

أما القدر فقرر أن ينام بمنتصف الشارع .

فقال له المنطق : مجنون ! سوف تعرض نفسك للموت .

من الممكن أن تأتي سيارة وتدهسك

فقال له القدر : لن أنام إلا بنصف الشارع

ومن الممكن أن تأتي سيارة فتراني وتنقذنا !

وفعلاً نام المنطق تحت الشجرة والقدر بمنتصف الشارع

بعد ساعة جاءت سيارة كبيره ومسرعة

ولما رأت شخص بمنتصف الشارع حاولت التوقف..

ولكن لم تستطع ..

فانحرفت بإتجاه الشجرة ..

ودهست المنطق

وعاش القدر

وهذا هو الواقع ،

القدر يلعب دوره مع الناس أحياناً على الرغم من أنه مخالف
للمنطق لأنه نصيبهم ..

_ فعسى تأخيرك عن سفر خير

_ وعسى حرمانك من زواج بركه

_ وعسى ردك عن وظيفه مصلحه

_ وعسى حرمانك من طفل خير

_ وعسى أن تكرھوا شيئاً وهو خيرٌ لكم

•• لأنه يعلم وأنت لا تعلم ••


^_^

duaa ghazal
14-04-2013, 10:45 PM
قصة اعجبتني جدا جدا :::
صبي صغير بعد عودته إلى أهله طلب منهم أن يحضروا له معلم دين ليجيب عن أسئله ثلاثه لديه
أخيرا وجدو له معلم دين ودار بينهما الحوار التالي:
الغلام :من أنت ؟ وهل تستطيع إلاجابه عن أسئلتي الثلاثه؟
المعلم:أنا عبدالله من عباد الله..وسأجيب عن أسئلتك بأذن الله..
الغلام: هل انت متأكد الكثير من العلماء لم يستطيعو إلاجابه على أسئلتي الثلاثه!!!
المعلم:ساحاول جهدي...وبعون الله أجيب
الفلام:لدي (3) اسئله:
س1:هل الله موجود فعلا؟؟ إذا كان أرني شكله؟؟
س2:ماهو القضاء والقدر؟؟
س3:إذا كان الشيطان مخلوقا من نار....فلماذا يلقى فيها بعد ذلك وهي لن تؤثر فيه؟
صفع المعلم الغلام صفعه قويه على وجهه
قال الغلام: لماذا صفعتني ؟؟ وما الذي جعلك تغضب مني؟
أجاب المعلم:لست غاضبا إنما الصفعه هي إلاجابه على أسئلتك الثلاث...
الفلام:لكني لم افهم شيئ؟؟؟
المعلم: ماذا تشعر بعد أن صفعتك؟؟
الغلام:بطبع أشعر بالالم
المعلم:إذا هل تعتقد أن الالم موجود؟؟
الغلام: نعم
المعلم: أرني شكله؟
الغلام: لا استطيع
المعلم:هذا جوابي ألاول..كلنا نشعر بوجود الله لكن لا نستطيع رؤيته
ثم أضاف:هل حلمت البارحه باني سوف أصفعك؟
الغلام : لا
المعلم:هل خطر ببالك اني سوف أصفعك اليوم؟
الغلام: لا
المعلم:هذا هو القضاء والقدر
ثم أضاف:يدي التي صفعتك بها , مما خلقت؟؟؟
الغلام : من طين
المعلم:وماذا عن وجهك؟
الغلام: من طين
المعلم:ماذا تشعر بعد أن صفعنك؟
الغلام :أشعر باالالم
المعلم :تماما فكيف الطين يؤلم الطين هذه إرادة الله...فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من
نار....ولكن إذا شاء الله فستكون النار مكانا اليما للشيطان .
.
.
.

https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/524522_10151537934302192_2004880486_n.jpg

duaa ghazal
14-04-2013, 10:50 PM
أسرار لاتعلمها عن سورة يوسف
====================

قال الدكتور جاسم المطوع :
كلما رأيت شخصا مهموما أو حزينا ، أيا كان حزنه بسبب مشكلة عائلية ، أو خسارة مالية ، أو مرض ألم به ، أو عزيز فقده .... !
أنصحه بقراءة سورة يوسف ،، و قد نصحت شخصا بها و بعد يومين جاءني ، و قال لي و الله ما كنت اتوقع أن قراءة سورة يوسف لما أكون مهموما أنها تعالج همي و حزني
فقلت له : عندما أعطيتك هذه الوصفة العلاجية انا كنت متأكدا ، هل تعرف لماذا ؟
قال : لماذا ؟
قلت : لأن الله تعالي أنزلها علي النبي الكريم في عام الحزن عندما توفيت زوجته و عمه و هما كانا اكبر داعمين لدعوته فكان رسول الله صلي الله عليه و سلم كلما قرأها يشعر بالراحة و قد خففت من مصابه و قللت من همه و حزنه
فقال لي : سبحان الله أول مرة أعرف هذا !!
قلت له : ثم أن سورة يوسف فيها مشاكل كثيرة واجهت يوسف عليه السلام و استطاع أن ينجح في التعامل معها ،،
قال : و ما هي هذه المشاكل ؟!
قلت : فيها مشاكل سياسية ، و أخري مشاكل اقتصادية ، و كذلك مشاكل تربوية ، و مشاكل نسائية ، و مشاكل اعلامية و كذلك فيها مشاعر كثيرة ، منها مشاعر المظلوم ، و كيف يتعامل مع الظلم ، و مشاعر الغدر ، و مشاعر الخيانة ، و مشاعر الحزن و مشاعر الهم ، و فيها ثمرة الصبر ، و ثمرة تفريج الكرب ، و ثمرة الايمان ، و ثمرة النصر ، و ثمرة الفرح
- فأيا كانت مصيبتك !!
- و أيا كانت مشاعرك !!
" فانك ستجد نفسك بالسورة "
قال لي : تصدق صرت انصح بها اصحابي و اهلي
قلت له : انصح كل مهموم بقراءة سورة يوسف مرتين باليوم و سيلاحظ التغيير في نفسيته

ابن الميدان
16-04-2013, 12:34 AM
جزاكم الله كل خير
مجموعة رائعة من الأزهار المقتطفة من مختلف البساتين

duaa ghazal
16-04-2013, 02:20 AM
جزاكم الله كل خير
مجموعة رائعة من الأزهار المقتطفة من مختلف البساتين


وإياكم أخي الكريم ... مروركم أروع ...

duaa ghazal
16-04-2013, 02:25 AM
رأيت موقف حدث أمام عيني قبل يومين وأحببت أن أشارككم به
لتأثيره الكبير في نفسي حيث أني لم أنساه ولن أنساه أبدا

ذات يوم أمام إحدى المطاعم الفخمه كان يقف حارس المطعم الفقير الذي لن يتجاوز راتبه 80 دولارا وبينما انا اشاهده إذ بجماعه أتت الى أمام المطعم ومعالم الغنى والنفوذ واضحه تماما فيهم وفي لبسهم وفي سيارتهم
وقاموا بطلب طلبيه كبيره تقدر براتب الحارس الفقير وإنتظروا في السياره وبينما ذهب الحارس ليحظر لهم الطلبيه قاموا بطلب فاتوره ذهب الحارس ليحظر لهم الفاتوره ولكنهم سرعان ما إختفوا دون أن يدفعوا شيء
قام الحارس بإستئجار سياره واللحاق بهم ولكنه لم يفلح امام سيارتهم السريعه
وعندما عاد بعد ان أنفق على الأجره التي أوصلته والتي كان ممكن أن يعيل بها افراد اسرته لثلاث ايام
تفاجأ بصاحب المطعم يسجل الفاتوره على حسابه ....!!! لأنه هو الذي ذهب ليحظر الفاتوره وقد وضع الطلبيه لديهم ....
لا أنسى وجهه وهو يكاد أن يبكي ياترى .... ماذا كان سيخسر صاحب السياره إن دفع الفاتوره فهي لا تقدر بسعر النظاره او الحذاء الذي يلبسه
مقارنتا بما خسره الحارس من معاش يقدر بمعاشه لشهر كامل وهو لا يملك سواه ليعيل اسرته بل أيضا تكبد دفع اجرة التاكسي الذي إستأجره بحثا عنهم ...... :(
فعلا اللهم إرحم نفوسا تتألم ولا تتكلم وفرج عنهم وأرزقهم يا رب العالمين

منقووول

duaa ghazal
16-04-2013, 02:44 AM
جاء رجل الى الحسن البصري "رحمه الله "
يساله ., ما سر زهدك في هذه الدنيا...؟

قال "اربعة اشياء "

علمت ان رزقي لا ياخذه غيري فاطمان قلبي .

وعلمت ان عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي.

وعلمت ان الله مطلع علي فاستحييت ان يراني على معصية.

وعلمت ان الموت ينتظرني فاعددت الزاد للقاء ربي.

هكذا كان حال الصالحين وتعلقهم بالله سبحانه وتعالى
فكيف حالنا نحن وما الزاد الذي اعددناه للقاء رب العالمين .

الله نسأل ان يثبتنا ويرزقنا الاخلاص في اقوالنا وافعالنا ويتقبله الله تعالى منا.

ابن الميدان
18-04-2013, 01:19 AM
جاء رجل الى الحسن البصري "رحمه الله "
يساله ., ما سر زهدك في هذه الدنيا...؟

قال "اربعة اشياء "

علمت ان رزقي لا ياخذه غيري فاطمان قلبي .

وعلمت ان عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي.

وعلمت ان الله مطلع علي فاستحييت ان يراني على معصية.

وعلمت ان الموت ينتظرني فاعددت الزاد للقاء ربي.

هكذا كان حال الصالحين وتعلقهم بالله سبحانه وتعالى
فكيف حالنا نحن وما الزاد الذي اعددناه للقاء رب العالمين .

الله نسأل ان يثبتنا ويرزقنا الاخلاص في اقوالنا وافعالنا ويتقبله الله تعالى منا.

آمين يا رب

جزاكم الله كل خير على الجهود المباركة, جعل الله ما تقدمين لنا في ميزان حسناتك يوم القيامة

duaa ghazal
18-04-2013, 03:15 AM
آمين يا رب

جزاكم الله كل خير على الجهود المباركة, جعل الله ما تقدمين لنا في ميزان حسناتك يوم القيامة
وإياكم إن شاء الله ... اللهم آمين جميعا يارب العالمين...

duaa ghazal
18-04-2013, 03:16 AM
قصة غريبة في المطار بين رجل و امرأة !!!
لا تتسرع

في إحدى المطارات كانت سيدة تنتظر طائرتها
وعندما طال انتظارها - اشترت علبة بسكويت وكتاباً تقرأه بانتظار الطائرة وبدأت تقرأ
أثناء قراءتها للكتاب جلس إلى جانبها رجل وأخذ يقرأ كتاباً أيضاً....


وعندما بدأت بتناول أول قطعة بسكويت كانت موضوعة على الكرسى إلى جانبها فوجئت بأن الرجل بدأ بتناول قطعة بسكويت من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها

فبدأت تفكر بعصبية بأن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه

وكلما كانت تتناول قطعة بسكويت من العلبة كان الرجل يتناول قطعة أيضا ً وكانت تزداد عصبيتها

ولكنها كتمت غيظها

وعندما بقى فى العلبة قطعة واحدة فقط نظرت إليها وتساءلت "ترى ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن؟"

لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف الأخر

فقالت فى نفسها "هذا لا يحتمل"

كظمت غيظها مرة آخرى وأخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة

وبعد أن جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها وإذ بها تتفاجأ بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!

كانت الصدمة كبيرة وشعرت بالخجل الشديد

عندها فقط أدركت بأن علبتها كانت طوال الوقت فى حقيبتها وبأنها كانت تأكل من العلبة الخاصة بالرجل !!

فأدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها وقاسمها علبة البسكويت الخاصة به دون أن يتذمر أو يشتكى!!

وازداد شعورها بالخجل والعار حيث لم تجد وقتاً أو كلمات مناسبة لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !

هناك دائما ً أشياء اذا فقدناها لا يمكنك استرجاعها:

لا يمكنك استرجاع الحجر بعد إلقائه

لا يمكنك استرجاع الكلمات بعد نطقها

لا يمكنك استرجاع الفرصة بعد ضياعها

لا يمكنك استرجاع الشباب بعد رحيله

لايمكنك استرجاع الوقت بعد مروره

لذلك عزيزي ...

احرص دائماً على أن لا تتسرع بالحكم على الأشياء ...

واحرص على أن لا تضيع فرصة أو لحظة حلوة قد لا تتكرر...

duaa ghazal
18-04-2013, 03:17 AM
من القصص الجميله الذي ذكرها الدكتور إبراهيم الفقى في كتابه قوة التحكم في الذات :
عن والت دزني الذي ذهب الي زوجته ومنعه رسم كاريكاتيري لفأر صغير قائلا لها "نحن سنجني ثروه كبيره من وراء هذا الفأر " وكانت زوجته أول من قال له :"أتمنى أن لا تكون قد قلت مثل هذا الكلام لأي شخص آخر "
ولكن اعتقاد والت بالنجاح جعله يستمر وثقته بنفسه مقتنعا بأنه سيبتكر شخصية ميكي ماوس ومدينة ديزني وفي طريقه لتحقيق حلمه واجه الكثير من الصعوبات وأفلس أكثر من مره ولكن بقوة إعتقاده أستطاع أن يحقق النجاح ......
أتمنى تكون وصلة الفكره ^^
https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/549096_10151542553412192_1153089889_n.jpg

duaa ghazal
18-04-2013, 03:19 AM
في الثلاثينات كان في طالب جديد التحق بكلية الزراعة في إحدى جامعات مصر



عندما حان وقت الصلاة بحث عن مكان ليصلي فيه فأخبروه أنه لا يوجد مكان للصلاة

في الكلية بس في غرفة صغيرة ( قبو ) تحت الأرض ممكن تصلي فيه



......ذهب الطالب إلى الغرفة تحت الأرض و هو مستغرب من الناس اللي في الكلية

لعدم اهتمامهم بموضوع الصلاة هل يصلون أم لا ؟!



...المهم دخل الغرفة فوجد فيها حصير قديم و كانت غرفة غير مرتبة و لا نظيفة ،

ووجد عاملا يصلي ، فسأله الطالب : هل تصلي هنا ؟!؟

فأجاب العامل : أيوه ، محدش بيصلي من الناس اللي فوق و مافيش غير هذه الغرفة.

فقال الطالب بكل اعتراض : أما أنا فلا أصلي تحت الأرض. و خرج من القبو إلى الأعلى ،

و بحث عن أكثر مكان معروف وواضح في الكلية و عمل شيئ غريب جداً .!!

و قف و أذن للصلاة بأعلى صوته !! تفاجأ الجميع وأخذ الطلاب يضحكون عليه
ويشيرون إليه بأيديهم و يتهمونه بالجنون. لم يبالي بهم ، جلس قليلا ثم نهض و أقام الصلاة و بدأ يصلي و كأنه لا يوجد أحد حوله.

ثم بدأ يصلي لوحده .. يوم ..يومين ..نفس الحال ..ا

لناس كانت تضحك ثم اعتادت على الموضوع كل يوم فلم يعودوا

يضحكون .. ثم حصل تغيير .. العامل اللي كان يصلي في القبو خرج و صلى معه ..

ثم أصبحوا أربعة و بعد أسبوع صلى معهم أستاذ ؟؟!

انتشر الموضوع و الكلام عنه في كل أرجاء الكلية ، استدعى العميد هذا الطالب و قال له :

لا يجوز هذا الذي يحصل ، انتو تصلوا في وسط الكلية !!!،
نحن سنبني لكم مسجد عبارة عن غرفة نظيفة مرتبة يصلي فيها من يشاء وقت الصلاة .

و هكذا بني أول مسجد في كلية جامعية. و لم يتوقف الأمر عند ذلك ،

طلاب باقي الكليات أحسوا بالغيرة و قالوا اشمعنا
كلية الزراعة عندهم مسجد ، فبني مسجد في كل كلية في الجامعة….

هذا الطالب تصرف بإيجابية في موقف واحد في حياته فكانت النتيجة أعظم من المتوقع ..
و لا يزال هذا الشخص سواء كان حيا أو ميتا يأخذ حسنات و ثواب عن كل مسجد يبنى في الجامعات و يذكر فيه اسم الله …

هذا ما أضافه للحياة

- ويأتي هنا السؤال

ماذا أضفنا نحن للحياة ؟!؟

لنكن مؤثرين في أي مكان نتواجد فيه ، و لنحاول أن نصحح الأخطاء التي من حولنا
و لا نستحي من الحق .. و نرجو من الله التوفيق… - الفوائد: - لن يحدث أي تغيير ما لم نكن إيجابيين. - ارفع لنفسك ولغيرك الراية واكسب الأجر” من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة”. - الناس فيهم خير كثير ولكنهم يحتاجون إلى من يوقظهم من سباتهم فلا تتردد في فعل الخير فلن تعدم أعوانا . - لا تلتفت إلى المثبطين والساخرين وامض في طريقك وتذكر ما لاقاه الأنبياء عند دعوة أقوامهم إلى الخير

duaa ghazal
21-04-2013, 02:19 PM
تبلغ سرعه الغزالة حوالى 90 ك / ساعة !!
بينما تبلغ سرعه الاسد حوالى 58 ك / ساعة!!
ورغم ذلك فى اغلب المطاردات تسقط الغزاله فريسه للاسد هل تعلم لماذا ؟!!!!!!!!!!!
-
-

...
-
-
لان الغزالة عندما تـــُــهرب من الاسد بعد رؤيته تؤمن بأن الأسد مفترسها لا محالة وأنها ضعيف مقارنة بالأسد.

خوفها من عدم النجاة تجـــعلها تكثر من الالتفات دوما إلي الوراء من أجل تحديد المسافة التي تفصل بينها وبين الأسد . هذه الالتفاتة القاتلة هي التي تؤثر سلبا علي سرعة الغزال، وهي التي تقلص من الفارق بين سرعة الأسد والغزال وبالتالي تمكن الأسد من اللحاق بالغزال ومن ثم افتراسه ..
.
.
.

لو لم يلتفت الغزال إلي الوراء لما تمكن الأسد من افتراسه. لو عرف الغزال ان لديه نقطه قوة فى سرعته كما ان للاسد قوه فى حجمه وقوته لنجى منه
,,
.
,..
فكم من الأوقات التفتنا إلى المـــــــــــــــاضي فافترسنا بإحباطاته وهمومه وعثراته؟؟؟

وكم من خوف من عدم النــــــجاح جعلنا نقع فريسة لواقعنا؟؟

وكم من إحباط داخلي جعلنا لا نــــثق بأننا قادرين على النجاة وتحقيق
اهدافنا وقتلنا الخوف في داخلنا؟؟ ــــــــــــــ@@@ــــــــــــ
ــ
ـ

ــ
https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/p480x480/391002_10151550272447192_1401314541_n.jpg

duaa ghazal
22-04-2013, 03:25 AM
الفلتر الثلاثي :
***********
حكمة سقراط الفلتر الثلاثي
تقول هذه الحكمة: في أحد الأيام صادف الفيلسوف العظيم سقراط أحد معارفه الذي جرى إليه، وقال له بتلهف: سقراط، أتعلم ما سمعت عن أحد طلابك؟، رد عليه سقراط:
انتظر لحظة، قبل أن تخبرني أود منك أن تجتاز امتحان صغير يدعى امتحان الفلتر الثلاثي، قال الرجل مندهشا: الفلتر الثلاثي؟
هذا صحيح، تابع سقراط: قبل أن تخبرني عن طالبي لنأخذ لحظة لنفلتر ما كنت ستقوله، الفلتر الأول هو الصدق، هل أنت متأكد أن ما ستخبرني به صحيح؟ لا، رد الرجل، في الواقع لقد سمعت الخبر و...
قال سقراط: حسنا، إذا أنت لست متأكدا أن ما ستخبرني صحيح أم خطأ؟ لنجرب الفلتر الثاني: فلتر الطيبة، هل ما ستخبرني به عن طالبي شيء طيب؟ رد الرجل: لا، على العكس...، حسنا، تابع سقراط: إذا ستخبرني شيئا سيئا عن طالبي على الرغم من
أنك غير متأكد من أنه صحيح؟
بدأ الرجل بالشعور بالإحراج. تابع سقراط: ما زال بإمكانك أن تنجح بالإمتحان، فهناك فلتر ثالث: فلتر الفائدة، هل ما ستخبرني به عن طالبي سيفيدني؟ في الواقع لا، تابع
سقراط: إذا كنت ستخبرني بشيء ليس بصحيح ولا بطيب ولا ذي فائدة أو قيمة، لماذا تخبرني به من الأصل؟
فأعلم صديقي ان الله امرك قبل سقراط بان لا تنقل الا ماهو صحيح وطيب وذو فائدة، وابتعد عن نقل الاشاعة ولا تساهم في خداع نفسك ومجتمعك.
هل نفكر بهذه الثلاثية قبل كل كلمة تخرج منا؟

duaa ghazal
29-04-2013, 02:25 AM
فتاة تعمل في مكان تجهيز العرائس
وهي عانس !!
عرفتم ما مدى الألم ؟

... رجل يعمل عامل نظافة في مكان بيع
الحلوى ويظن أطفاله أنه صاحب المكان
فيطلبون منه الكثير وراتبه ﻻ يكفي !!
عرفتم ما مدى الألم ؟

رجل يعمل سائق حافلة ليوصل الأطفال إلى المدارس وهو عقيم يحلم بطفل !!
عرفتم ما مدى الألم ؟

يشاهدون أمهم وهي على فراش
الموت وﻻ يملكون ثمن الدواء !!
عرفتم ما مدى الألم؟

إذاً عرفتم كيف يكون الألم !!
فالحمد لله على نعمه الكثيرة
فهناك من يعيشون جسد بﻼ روح

فابتسامة الفم لا تعني إبتسامة [ القلب ]
ونباح الكلب لا يعني القوة بل [ الخوف ]
والغضب أوله جنون وأخره [ ندم ]
واللسان ليس له عظام لكنه يقتل [ أمم ]
والحياه ما هي إلا قصة قصيرة !!
( من تراب . على تراب . إلى تراب )
( ثم حساب . فثواب . أو عقاب )
فعش حياتك لله - تكن أسعد خلق الله

فاللعقول العظيمة | هدف
وللعقول الأخرى | أمنيات

duaa ghazal
30-04-2013, 02:24 PM
كيف استطاع اﻻب ان يغرس محبة الصﻼة في قلب ابنه

يحكي أن رجﻼ عندهم ممن أسلموا في فرنسا له ابنٌ عمره ست
سنوات ، وحينما قرب ذكرى يوم ميﻼده السابع دعا اﻻب زمﻼء
ابنه لبيته من دون أن يخبر اﻻبن بأي شي .. فلما أتوا عنده وكل
... واحد معه هدية ﻻبنه ،،
رآهم اﻻبن فتعجب كثيرا ولم يكن يعلم أن اليوم هو يوم ميﻼده ،
فسأل والده وقال .. يا أبي لماذا البيت ممتلئ بزمﻼئي ومعهم كل
هذه الهدايا ؟
فأجابه اﻻب ..... وقال : ياولدي اليوم هو يوم بلوغك السنة السابعة
من عمرك وهو العمر الذي ستبدأ فيه بالصﻼة لرب العالمين .. فاليوم
هو أول يوم ستصلي فيه ولذلك جاء أصدقائك يهنونك بهذا الخير
الكبير الذي ستقدم عليه ،، فتأثر اﻻبن تأثرا شديدا ووقع في نفسه
تعظيم ومحبة الصﻼة .
واﻻن بلغ اﻻبن سن الثالثة عشر ولم يترك فريضة واحدة منذ السابعة
من عمره بأذن الله ...
فسبحان الله ماأجمل أسلوب والده وكيف استطاع أن يغرس محبة
الصﻼة في قلب ابنه الصغير من صغره ... فتوجهوا يامسلمين ﻻتخاذ
اﻻساليب التي ترغب أوﻻدكم وبناتكم للصﻼة بالحكمة واﻻسلوب
الحسن .

duaa ghazal
30-04-2013, 02:31 PM
عاد الزوج من عمله فوجد أطفاله الثلاثة أمام البيت يلعبون في الطين بملابس النوم التي لم يبدلوها منذ الصباح

وفي الباحة الخلفية تبعثرت صناديق الطعام وأوراق التغليف على الأرض وكان الباب الأمامي للبيت مفتوحاً

أما داخل البيت فقد كان يعج بالفوضى

فقد وجد المصباح مكسوراً
والسجادة الصغيرة مكومة إلى الحائط
وصوت التلفاز مرتفعاً
وكانت اللعّب مبعثرة
والملابس متناثرة في أرجاء غرفة المعيشة
وفي المطبخ كان الحوض ممتلئا عن آخره بِالأطباق
وطعام الأفطار ما يزال على المائدة
و كان باب الثلاجه مفتوحاً على مصراعيه

صعد الرجل السلم مسرعاً
وتخطى اللعب و أكوام الملابس باحثاً عن زوجته
كان القلق يعتريه خشية أن يكون أصابها مكروه
فُوجئ في طريقه ببقعة مياه أمام باب الحمام
فألقى نظرة في الداخل ليجد المناشف مبلله
والصابون تكسوه الرغاوي
وتبعثرت مناديل الحمام على الأرض
بينما كانت المرآة ملطخه بمعجون الأسنان
اندفع الرجل إلى غرفة النوم

فوجد زوجته مستلقية على سريرها تقرأ رواية
نظرت إليه الزوجة وسألته بابتسامة عذبة عن يومه
فنظر إليها في دهشة وسألها :ما الذي حدث اليوم

ابتسمت الزوجة مرة أخُرى وقالت:
كل يوم عندما تعود من العمل تسألني بأستنكار
ما الشيء المهم الذي تفعلينه طوال اليوم…
أليس كذلك يا عزيزي
فقال : بلى
فقالت الزوجَه:
حسنا أنا لم أفعل اليوم ما أفعله كل يوُم!!

الرسالة..
----------
قدّر قيمة الآخرين و جهودهم وستجد من يقدر جهودك

duaa ghazal
30-04-2013, 02:34 PM
الصُورَة مِنْ تُركيَا وَهيَ عَادة إسلاميَة قَديمَة لا زَالتْ فِي تُركيَا لَليومْ
حَيثُ يَقُومْ النَاس بالصعُود للجبَال بَعد هُطول الثلُوجْ لِفترَة طَويلَة
وَنثر القَمَح عَليهَا حتَى لا تَمُوتْ الطِيور البَريَه مِنْ الجُوع .. !

وَأولْ مِنْ طَالب أهالِي تِلكَ المنَاطق بهَذا الفَعل هُوَ الخَليفَة { عُمَر بنْ عَبدُ العَزيز }
حيثَ قَال ؛

إنثرُوا القَمح عَلى رُؤوس الجبَالْ لِكَي لا يُقَال جَاع طَير فِي بِلاد المُسلمينْ .. !

يِا لِعظمَة الإسَلام الحَقيقِى ..!

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/420765_10151564483077192_328465413_n.jpg

duaa ghazal
30-04-2013, 02:36 PM
يقول الدكتور إبراهيم الفقي :
في إحدى الأيام سألتني إمرأه سؤالا تقول أنها تريد أن تخفف من وزنها وهي تذهب لصالة الرياضه يوميا ولكنها تضعف أمام قطعة حلوى فما إن تبدأ في التدريب حتى تتركه وتذهب لتناول الحلوى
فقلت لها عليكي بالتسبيح أي أن تقول سبحان الله دائما
وفعلا عندما سبحت إنتضمت في تدريباتها لأن الشيطان تركها تمارس الرياضه حتى تتوقف عن التسبيح .

وهنا تكون المرأه قد وصلت لطريق القمه الحقيقي حيث أنها مع تحقيقها لحلمه بإنقاص وزنها ستكون زادت صلتها بالله سبحانه وتعالى ووصلت إلى الطريق المؤدي إلى الله وإلى الجنه .

العبره من هذه القصه :
إربط أهدافك وأحلامك بالله سبحانه ليكون لهدفك إستمراريه ومعنى عظيم وهو الوصول لطريق الله والذي نصل من خلاله إلى الجنه .

ابن الميدان
30-04-2013, 05:11 PM
يقول الدكتور إبراهيم الفقي :
في إحدى الأيام سألتني إمرأه سؤالا تقول أنها تريد أن تخفف من وزنها وهي تذهب لصالة الرياضه يوميا ولكنها تضعف أمام قطعة حلوى فما إن تبدأ في التدريب حتى تتركه وتذهب لتناول الحلوى
فقلت لها عليكي بالتسبيح أي أن تقول سبحان الله دائما
وفعلا عندما سبحت إنتضمت في تدريباتها لأن الشيطان تركها تمارس الرياضه حتى تتوقف عن التسبيح .

وهنا تكون المرأه قد وصلت لطريق القمه الحقيقي حيث أنها مع تحقيقها لحلمه بإنقاص وزنها ستكون زادت صلتها بالله سبحانه وتعالى ووصلت إلى الطريق المؤدي إلى الله وإلى الجنه .

العبره من هذه القصه :
إربط أهدافك وأحلامك بالله سبحانه ليكون لهدفك إستمراريه ومعنى عظيم وهو الوصول لطريق الله والذي نصل من خلاله إلى الجنه .
جزاكم الله خيرا

duaa ghazal
01-05-2013, 02:47 PM
جزاكم الله خيرا
وإياكم إن شاء الله أخي الكريم ...

duaa ghazal
05-05-2013, 02:53 PM
لغة العرب

إنها قصة عجيبه لعالم من علماء لغة العرب .. إنه الأصمعي ..



كان سيد علماء اللغة وكان يجلس فى مجلس هارون الرشيد مع باقى العلماء …

فكان اذا اختلف العلماء التفت إليه هارون أمير المؤمنين قائلاً : قل يا أصمعى !!



فيكون قوله الفصل .. ولذلك وصل الأصمعى من مرتبة اللغة الشىء العظيم

وكان يُدرس الناس لغة العرب .. وفي يوم بينما هو يدرسهم كان يستشهد بالاشعار والاحاديث والآيات فمن ضمن استشهاداته قال :



(( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))



فواحد من الجلوس (إعرابى) قال : يا أصمعى كلام من هذا؟



فقال : كلام الله !



قال الاعرابى : حشا لله إن يقول هذا الكلام !



فتعجب الاصمعى و تعجب الناس .. قال : يا رجل انظر ما تقول .. هذا كلام الله !



قال الاعرابى : حشا لله ان يقول هذا الكلام .. لا يمكن أن يقول الله هذا الكلام !!



قال له : يا رجل تحفظ القرآن ؟!؟



قال : لا



قال : أقول لك هذه آية في المائدة !



قال : يستحيل لا يمكن ان يكون هذا كلام الله !



كاد الناس أن يضربوه ( كيف يكفر بآيات الله )



قال الاصمعى : اصبروا .. هاتوا بالمصحف وأقيموا عليه الحجه . فجاؤا بالمصحف ..

ففتحوا وقال أقرؤا







فقرؤوها : (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )



إذا بالاصمعى فعلا أخطا في نهاية الايه … فآخرها عزيز حكيم ولم يكن آخرها غفور رحيم



فتعجب الاصمعى وتعجب الناس قالوا يا رجل كيف عرفت وأنت لا تحفظ الآية ؟!؟!



قال للاصمعى تقول :



فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالا … هذا موقف عزة وحكمة .. وليس بموقف مغفرة ورحمة .. فكيف تقول غفور رحيم !!



قال الاصمعى : والله إنا لا نعرف لغة العرب !!





*هذه القصة ذكرت في سلسلة إعجاز القرآن للشيخ الدكتور

طارق سويدان

duaa ghazal
05-05-2013, 02:54 PM
الامبراطور والمراة الفقيرة



يُحكى أنّ امبراطوراً كان يصطاد في غابة ، و لمّا حان وقت الصلاة ، جثا على سجادة و أخذ يصلي

و إذا بامرأة قروية شاردة العقل تركض باحثة عن زوجها ، اصطدمت بالامبراطور بدون انتباه ، ثمّ نهضت و تابعت ركضها من دون أن تعتذر



استاء الامبراطور من هذا الإزعاج ، و لكنه كان ورعاً ، و تقيّد بشريعة الصلاة التي تحرّم التكلم مع أيّ كان سوى الله .. و ما أن انتهت الصلاة حتى عادت المرأة مصطحبة زوجها ، فرحة جداً



و فوجئت مذعورة برؤية الامبراطور و حاشيته .. و قد استسلم الامبراطور لغضبه و صرخ فيها : اشرحي لي سلوكك المهين و إلاّ أمرت بتأديبك !!

فجأةً تحررت المرأة من عقدة الخوف .. و حدّقت إليه و قالت : ” يا صاحب الجلالة ، كنت مهمومة بفقدان زوجي إلى حدّ أني لم أرك هنا ، حتى عندما اصطدمت بك .. أما أنت في صلاتك فينبغي أن تكون مشغوفاً بمن هو أحب و أعظم بكثير من زوجي : فكيف انتبهت لي ؟

خجل الامبراطور و لزم الصمت ….

و جعل الامبراطور كلّما أقيمت صلاة يتحدّث في مجلسه أنّ امرأة أمّيّة فلّاحة علّمته معنى الصّلاة و يحكي قصّته معها



مغزي القصة تعليم الصلاة و الخشوع فيها لأن العبد حينها يتحرر من كل شيء بالدنيا و يكون بين يد خالقه فليريه أفضل ما عنده في تعبده للمولي عز و جل

duaa ghazal
08-05-2013, 12:56 PM
يحكى أن إبنة عمربن عبد العزيز دخلت علية تبكى وكانت طفلة صغيرة آنذاك

وكان يوم عيد للمسلمين فسألها ماذا يبكيكى ؟

قالت : كل الأطفال يرتدون ثيابآ جديدة

وأنا إبنة أمير المؤمنين أرتدي ثوبآ قديمآ...

فتأثر عمر لبكاءها وذهب إلى خازن بيت المال

وقال له :

أتأذن لى أن أصرف راتبى عن الشهر القادم...؟؟

فقال له الخازن ولما يا أمير المؤمنين ؟ فحكى له عمر ....

فقال له الخازن لامانع عندى يا أمير المؤمنين

و لكن بشرط

فقال عمر و ما هو هذا الشرط ؟؟

فقال الخازن أن تضمن لى أن تبقى حيآ حتى الشهر القادم

لتعمل بالأجر الذى تريد صرفه مسبقآ.

فتركه عمر وعاد إلى بيته فسأله أبناؤه ماذا فعلت

يا أبانا ....؟؟؟

قال : أتصبرون وندخل جميعآ الجنة أم لاتصبرون ويدخل أباكم النار ؟

قالوا نصبر يا أبانا

هذا هو عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين
اللهم اجعلنا نتحلى بما تحلو بهم من أخلاق كريمة وصبر على الابتلاءات يارب العالمين

duaa ghazal
08-05-2013, 12:59 PM
ماذا قال صانع القلم الرصاص ؟؟

تكلم صانع قلم رصاص إلى قلم الرصاص قائلاً : هناك خمسة أمور أريدك أن تعرفها قبل أن أرسلك إلى العالم ، تذكرها دائماً و ستكون أفضل قلم رصاص ممكن :

أولاً:سوف تكون قادراً على عمل الكثير من الأمور العظيمة،ولكن إن أصبحت في يد أحدهم .

ثانياً : سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة و أخرى ،ولكن هذا ضروري لجعلك قلماً أفضل .

ثالثاً : لديك القدرة على تصحيح أي أخطاء قد ترتكبها .

رابعاً: و دائما ًسيكون الجزء الأهم منك هو ما في داخلك .

خامساً :و مهما كانت ظروفك فيجب عليك أن تستمر بالكتابة و عليك أن تترك دائماً خطاً واضحاً وراءك مهما كانت قساوة الموقف .



و بوضع نفسك محل هذا القلم فتذكر دائماً و لا تنسَ هذه الأمور الخمسة و ستصبح أنت أفضل إنسان ممكن :

أولاً : ستكون قادراً على صنع العديد من الأمور العظيمة ، و لكن فقط إذا ما تركت نفسك بين يدي الله و دع باقي البشر تقصدك لكثرة مواهبك و مهاراتك .

ثانياً : سوف تتعرض لبري مؤلم بين فترة و أخرى بواسطة المشكلات التي ستواجهها و لكنك ستحتاج هذا البري كي تصبح إنساناً أقوى .

ثالثاً : ستكون قادراً على تصحيح الأخطاء و النمو عبرها .

رابعاً : و الجزء الأهم منك سيكون دائماً هو ما بداخلك .

خامساً : و في أي طريق قد تمشي فيه فعليك أن تترك أثراً جميلاً و أن تستمر مهما كانت قساوة مواقف الحياة .



https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/p480x480/197712_10151576648152192_410387191_n.jpg

duaa ghazal
09-05-2013, 03:28 PM
يحكى أنّ فأرةً رأت جملاً فأعجبها , فجرّت خطامه فتبعها , فلمّا وصلت إلى باب بيتها ، وقف الجمل متأمّلا صُغر باب بيت الفأرة مقارنةً بحجمه الكبير جدًّا. فنادى الجمل الفأرة قائلاً : إمّا ان تتخذي دارًا تليق بمحبوبك أو تتخذي محبوبًا يليق بدارك !
قال ابن القيم بعد أن أورد الأسطورة السابقه في (بدائع الفوائد) , مخاطبًا كل مؤمن وَ مؤمنة : [إمّا أن تصلّي صلاةً تليقُ بمعبودك ! , أو تتخذ معبودًا يليقُ بصلاتك]. من تعود على تأخير الصلاة ،، فليتهيأ للتأخير في كُل أمور حياته !!.. زواج ، وظيفة ، ذُرية ، عافية . قالُ الحَسنُ البَصري: إذَا هَانَت عَليكَ صَلاتك فَمَا الذي يَعـزُ عَليـكْ ؟!! .. بقدر ماتتعدل صلاتك تتعدل حياتك .. ألم تعلم أن الصلاة اقترنت بالفــلاح “حي على الصــــــــلاة حي على الفـــلاح”، رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء

duaa ghazal
09-05-2013, 03:32 PM
قصة قصيرة معبرة :

يحكى ان
عاش رجل فقير جداً مع زوجته ،
وذات مساء زوجته طلبت منه
مشط لشعرها الطويل حتى يبقى أنيق
نظر إليها الرجل وفي عينيه نظرة حزن ♡

وقال لها ﻻ أستطيع ذلك ..
حتى أن ساعتي تحتاج إلى قشاط جلد ،
و ﻻ أستطيع شراءه ..
لم تجادله زوجته و أبتسمت في وجهه !
في اليوم التالي وبعد أن أنتهى من عمله
ذهب إلى السوق وباع ساعته بثمن قليل ،
وأشترى المشط الذي طلبته زوجته ..
وعندما عاد في المساء إلى بيته وبيده المشط
وجد زوجته بشعر قصير جداً ،
وبيدها قشاط جلد للساعة ،، فنظرا إلى بعضهما
وعيناهما مغرورقتان بالدموع
ليس ﻷن ما فعلاه ذهب سدى !!
بل ﻷنهما أحبا بعضهما بنفس القدر ..
وكلاهما أراد تحقيق رغبة اﻵخر ...
تذكر دائماً :
أن تحب شخص أو أن تكون محبوباً من شخص ما ،
عليك أن تسعى ﻹسعاده بشتى الطرق
حتى لو كان ذلك غالياً ..
فالمحبة الصادقة ليست أقوااال بل أفعاااال ... :')

duaa ghazal
09-05-2013, 03:34 PM
أربع طلاب بالجامعة في فرنسا ذهبو إلى إحدى الملاهي في وقت الإمتحانات واستأنسوا بذلك، ففكروا بالغياب عن إمتحانهم لذلك اليوم... فاتصلوا بالاستاذ، وقالو له: بينما نحن في الطريق وقع إنفجارلعجلتين من السيّارة ، وحالتنا صعبة ولن نستطيع أن نصل في الوقت المحدّد للإمتحان... فوافق الاستاذ أن يؤجل الامتحان من أجلهم... ففرحو بنجاح الخطّة وقالو سنشرب نخب العربي الغبّي... وفي اليوم المحددللامتحان طلب الاستاذ من
الطلاب الأربعة انه كل واحد منهم يجلس في زاوية من قاعة الامتحان وفرقهم عن بعض ووزع عليهم اوراق الامتحان ...هل تتوقعون ماهي الأسئلة؟؟؟

أوّلا: أيّ عجلة من عجلات السيارة الأربعة إنفجرت؟
ثانيا: كم كانت الساعة وقت وقوع الحادث؟
ثالثا: من منكم كان يقود السيارة في ذلك الوقت؟
رابعا: ماهو ترتيب جلوسكم في مقاعد السيارة؟
خامسا: هل تضمن أن يجيب بقية أصحابك بنفس اجابتك؟؟؟

duaa ghazal
13-05-2013, 03:19 PM
ذات يوم كان عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- معه بعض أصحابه يسيرون في الصحراء بالقرب من المدينة، فجلسوا يأكلون، فأقبل عليهم شاب صغير يرعى غنمًا، وسلَّم عليهم، فدعاه ابن عمر إلى الطعام، وقال له: هلمَّ يا راعي، هلمَّ فأصب من هذه السفرة.
فقال الراعي: إني صائم.
فتعجب ابن عمر، وقال له: أتصوم في مثل هذا اليوم الشديد حره، وأنت في هذه الجبال ترعى هذه الغنم؟‍!
ثم أراد ابن عمر أن يختبر أمانته وتقواه، فقال له: فهل لك أن تبيعنا شاة من غنمك هذه فنعطيك ثمنها، ونعطيك من لحمها فتفطر عليها؟
فقال الغلام: إنها ليست لي، إنها غنم سيدي.
فقال ابن عمر: قل له: أكلها الذئب.
فغضب الراعي، وابتعد عنه وهو يرفع إصبعه إلى السماء ويقول: فأين الله؟!
فظل ابن عمر يردد مقولة الراعي: (فأين الله؟!) ويبكي، ولما قدم المدينة بعث إلى مولى الراعي فاشترى منه الغنم والراعي، ثم أعتق الراعي.
وهكذا يكون المؤمن مراقبًا لله على الدوام، فلا يُقْدم على معصية، ولا يرتكب ذنبًا؛ لأنه يعلم أن الله معه يسمعه ويراه.

duaa ghazal
15-05-2013, 11:26 AM
تعرض فتى لحادث أدى إلى بتر يده اليسرى ، عاش الفتى ومعه يد واحدة فقط .
ذات يوم قرر الفتى أن لا يستسلم وذهب إلى نادي تعلم قتال الشوارع ، وطلب من المدرب تسجيله في النادي ، فاندهش المدرب وقال :كيف نضمك إلى النادي وأنت فاقد إحدى يديك ؟!!
أصر الفتى على المدرب حتى استجاب له وضمه إلى النادي .
وظل الفتى يتدرب فترة طويلة ، لكنه لاحظ شيئا ، فذهب إلى المدرب وقال له : يا معلم : إن لي فترة طويلة في التدريب ولم تعلمني سوى حركة واحدة ، لماذا تعاملني هكذا؟
أجابه المدرب : إنك لن تحتاج إلا هذه الحركة .
سكت الفتى والدهشة والاستغراب يملآنه .
وفي يوم من الأيام قرر الفتى أن يدخل الحلبة ليقاتل أمام الجماهير الملتفة حول الحلبة .
وما إن دخل حتى استغرب الناس لأن له يد واحدة ، وتعاطفوا معه خائفين أن يهزم .
دخل الخصم رافعا يده يستقوي بها على الفتى ، كان الفتى في تلك اللحظات يستجمع قوته ويتجهز للإنقضاض على خصمه .
دقت صفارة الحكم وبدأت اللعبة ، والناس متوترون يحسبون كل ضربة يوجهها الخصم إلى الفتى ، وفجأة تحدث المفاجأة ويسقط الخصم مهزوما على الأرض .
ضج الجمهور بالتصفيق والصفير للفتى .
ودخل الخصم الثاني وفعل معه نفس مافعله مع الأول ، وكذلك الثالث والرابع والخامس ، والجمهور في كل هذه الجولات المنتصرة يصفق للفتى الذي يقاتل وليس له سوى يد واحدة .
دخل رجل ضخم الجثة عظيم المنكبين طويل القامة ، يزأر بصوته حاملا إرادة الإنتقام لأصدقائه السابقين .
خاف الجمهور على الفتى من هذا الخصم العنيد ، وأيقنوا أن نهاية الفتى قد قربت وأن لا مجال للإنتصار على هذا الجبل الضخم.
الجمهور متوتر خااائف ،خاف الحكم على الفتى فأراد أن ينهي المباراة ، لكن المدرب تدخل وطلب منه مواصلة المباراة .
دقت صفارة الحكم والتحم المقاتلان ، وبدأ الخصم بتوجيه ضرباته إلى الفتى .
مر الوقت والقتال تزداد وتيرته ، وفجأة وجه الفتى ضربة قوية أسقطت الخصم على الأرض فلم يستطع التحرك بعدها .
قام الناس يرقصون ويغنون لهذا الفتى الذي صنع المعجزة .
وانتهت المباراة بفوز فتانا العظيم صاحب اليد اليسرى المفقودة .
وهو في الطريق مع المدرب عائد إلى بلده سأل المدرب :إنك لم تعلمني سوى حركة واحدة فكيف انتصرت على كل هؤلاء الخصوم ؟
أجابه المدرب مبتسما : لقد انتصرت عليهم لسببين :
الأول : أن الحركة التي تعلمتها من اقوى الحركات في العالم.
الثاني : إن خصمك حين رآك فاقدا إحدى يديك استغنى عن وضعه الدفاعي وصار لايفكر الا في الهجوم ، والحركة الوحيدة التي يستطيع الخصم أن يدافع عن نفسه من هذه الحركة هي ان يمسك بيدك اليسرى ، وعدم وجود يدك اليسرى كان هو السبب الرئيسي في كل انتصاراتك .^-^

أقول : نستطيع أن نجعل من نقطة الضعف نقطة قوة.
نستطيع أن نجعل من الليمون الحامض شراباحلوا .
نستطيع أن ننتصر على كل الظروف المحيطة بنا .
المهم أن لانستسلم ونقعد ، بل يجب علينا أن نواصل المشي في طريق النجاح مهما كان الذي حدث لنا .

المدرب ـ حمزة الهاشمي ـ

duaa ghazal
15-05-2013, 11:56 AM
مسجد كأنني أكلت



هل سمع أحد بمثل هذا الاسم الغريب ؟



هو جامع صغير في منطقة “فاتح” في اسطنبول واسم الجامع باللغة التركية هو ” صانكي يدم ” أي كأنني أكلت



ووراء هذا الاسم الغريب قصــة … وفيها عبرة كبيرة .



في كتابه الشيق “روائع من التاريخ العثماني” كتب الأستاذ الفاضل “أورخان محمد علي” .. قصة هذا الجامع .. فيقول أنه :

كان يعيش في منطقة “فاتح” شخص ورع اسمه خير الدين أفندي، كان صاحبنا هذا عندما يمشي في السوق ، وتتوق نفسه لشراء فاكهة ، “أو لحم ، أو حلوى ، يقول في نفسه : ” صانكي يدم”

.. يعني كأنني أكلت” أو “افترض أنني أكلت”!! … ثم يضع ثمن ذلك الطعـام في صندوق له ….. ومضت الأشهر والسنوات … وهو يكف نفسه عن لذائذ الأكل … ويكتفي بما يقيم أوده فقط ، وكانت النقود تزداد في صندوقه شيئا فشيئا ، حتى استطاع بهذا المبلغ القيام ببناء مسجد صغير في محلته ، ولما كان أهل المحلة يعرفون قصة هذا الشخص الورع الفقيــــر، وكيف استطاع أن يبني هذا المسجد , أطلقوا على الجامع اسم جامع : صانكي يدم





كم من المال سنجمع للفقراء والمحتاجين

وكم من المشاريع سنشيد في مجتمعنا وفي العالم

وكم من فقير سنسد جوعه وحاجته

وكم من القصور سنشيد في منازلنا في الجنة إن شاء الله

وكم من الحرام والشبهات سنتجنب لو أننا اتبعنا منهج ذلك الفقير الورع

وقلنا كلما دعتنا أنفسنا لشهوة زائدة على حاجتنا ‘ كأنني أكلت

duaa ghazal
15-05-2013, 12:09 PM
قصه وعبرة !!!


مرضت ابنته و لم يعرف ما بها و عندما ذهب بها الى المستشفى كتب له الاطباء العديد من الادوية التى لم يقدر على ثمنها

فاتصل بأخيه على الهاتف المحمول و طلب منه ان يحضر له الف جنيه فى البيت للضرورة

فأجاب الاخ طلبه قائلا:

اعطينى من الوقت ساعة لاحضر لك المال

و بينما الاب ينتظر وصول أخيه,حاول الاتصال به مرة أخرى ليتأكد من حضوره و لكنه تفاجأ عندما وجد الهاتف مغلق !!!!

حاول مرة أخرى لكن النتيجة لم تتغير

أخذ يحدث نفسه كيف يخذلنى أخى و يتهرب منى ....
لن أسامحه على فعلته و بينما هو فى قمة الحزن و الاسى من موقف أخيه دق جرس الباب

فتح الباب و الدموع تنهمر من عينيه فوجد أخيه حاملا المال فى يده
قائلا:

اعتذر على تأخرى فلم استطع بيع هاتفى المحمول بالسرعة التى توقعتها ......اليك المال .....و لكنك لم تخبرنى لما تحتاج هذا المبلغ ؟

الفائدة من القصة ::::

"لا تسىء الظن .. لكل شىء سبب"

لا تتعجل الحكم على الناس فى المواقف وانتظر لتعلم الحقيقة دون ان تظن الظنون السيئة

duaa ghazal
15-05-2013, 12:15 PM
قصة عجيبة ” الصدقة “



يقول العلاَّمة العثيمين رحمه الله :حدثني من أثق به ..

أن رجلاً كان يمنع زوجته أن تتصدق على أي مسكين يطرق الباب ..

فطرق الباب مسكينٌ ذات يوم ..

وقال : إنه عارٍ ليس عليه ثيابٌ تقيه من البرد ..

فرقَّت الزوجة لحاله وأعطته كساءً وثلاث تمرات..

وكان زوجها نائماً في المسجد ، فرأى أن القيامة قد قامت

وأن الناس في موج عظيم ، وحر شديد ، وشمس محرقة

وإذا بكساء يعلو رأسه ، وفيه ثلاثة خروق

فرأى ثلاث تمرات جاءت وسدت هذه الخروق

فتعجَّب وانتبه من نومه مذعوراً..

وقصَّ على زوجته هذه الرؤيا ..

ففهمت الزوجة أن هذه الرؤيا سبب الكساء الذي تصدَّقت به والتمرات ..

فقالت له : حدث كذا وكذا ..

فقال لها : لا تردي مسكيناً بعد اليوم ..

فهذا الرجل نبَّهه الله عز وجل ، وهذا مصداق لحديث:

( كل امرئ في ظل صدقته يوم القيامة )

duaa ghazal
16-05-2013, 05:45 PM
وكان السفر الأخير.. أرجوكم اقرأوها كلها..



على الإخوة الركاب المسافرين على الرحلة رقم… والمتوجهة إلى… التوجه إلى صالة المغادرة، استعداداً للسفر.





دوى هذا الصوت في جنبات مبنى المطار، أحد الدعاة كان هناك جالساً في الصالة، وقد حزم حقائبه وعزم على السفر لهذه البلد للدعوة إلى الله عز وجل.





سمع هذا النداء فأحس بامتعاض في قلبه، إنه يعلم لماذا يسافر كثير من الناس إلى تلك البلاد وخاصةً الشباب، وفجأة لمح هذا الشيخ الجليل شابين في العشرين من عمرهما وقد بدا من ظاهرهما ما يدل على أنهما لا يريدان إلا المتعة الحرام من تلك البلاد التي عرفت بذلك.





فقال الشيخ في نفسه لابدّ من إنقاذهما قبل فوات الأوان وعزم على الذهاب إليهما ونصحهما





فوقف الشيطان في نفسه وقال له : ما لك ولهما دعهما يمضيان في طريقهما إنهما لن يستجيبا لك ولكن الشيخ كان قوي العزيمة ثابت الجأش عالماً بمداخل الشيطان ووساوسه فبصق في وجه الشيطان، ومضى في طريقه لا يلوي على شيء.





وعند بوابة الخروج استوقف الشابين بعد أن ألقى عليهما التحية ووجه إليهما نصيحة مؤثرة، وموعظة بليغة، وكان مما قاله لهما: ما ظنكما لو حدث خلل في الطائرة، ولقيتما لا قدر الله حتفكما وأنتما على هذه النية قد عزمتما على مبارزة الجبار جل جلاله، فأي وجه ستقابلان ربكما يوم القيامة.





فذرفت عينا الشابين، ورق قلباهما لموعظة الشيخ، وقاما على الفور بتمزيق تذاكر السفر





وقالا: يا شيخ: لقد كذبنا على أهلينا وقلنا لهم إننا ذاهبان إلى مكة أو جدة فكيف الخلاص ماذا نقول لهم وكان مع الشيخ أحد طلابه.





فقال: اذهبا مع أخيكما هذا، وسوف يتولى إصلاح شأنكما ومضى الشابان مع صاحبهما وقد عزما على أن يبيتا عنده أسبوعاً كاملاً، ومن ثم يعودا إلى أهلهما.





وفي تلك الليلة وفي بيت ذلك الشاب ” تلميذ الشيخ ” ألقى أحد الدعاة كلمة مؤثرة زادت من حماسهما وبعدها عزم الشابان على الذهاب إلى مكة لأداء العمرة.





وهكذا: أرادا شيئاً وأراد الله شيئاً آخر، فكان ما أراد الله عز وجل

وفي الصباح وبعد أن أدى الجميع صلاة الفجر انطلق الثلاثة صوب مكة شرفها الله بعد أن أحرموا من الميقات.





وفي الطريق كانت النهاية.. وفي الطريق كانت الخاتمة.. وفي الطريق كان الانتقال إلى الدار الآخرة، فقد وقع لهم حادث مروّع ذهبوا جميعاً ضحية، فاختلطت دماؤهم الزكية بحطام الزجاج المتناثر ولفظوا أنفاسهم الأخيرة تحت الحطام وهم يرددون تلك الكلمات الخالدة: ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك ).





كم كان بين موتهما وبين تمزيق تذاكر سفرهما لتلك البلاد المشبوهة إنها أيام، بل ساعات معدودة، ولكن الله أراد لهما الهداية والنجاة، ولله الحكمة البالغة سبحانه.



وقفة :



إذا نازعتك نفسك الأمارة بالسوء إلى معصية الله ورسوله فتذكر هادم اللذات وقاطع الشهوات ومفرّق الجماعات ” الموت ” واحذر أن يأتيك وأنت على حال لا ترضي الله عز وجل فتكون من الخاسرين، وشتان بين من يموت وهو في أحضان المومسات، ومن يموت وهو ساجد لرب الأرض والسماوات.

شتان بين من يموت وهو عاكف على آلات اللهو والفسوق والعصيان، ومن يموت وهو ذاكر لله الواحد الديان



فاختر لنفسك ما شئت.

duaa ghazal
16-05-2013, 05:47 PM
يحكى أن حطابا مفتول العضلات استيقظ فى البكور وذهب ليقطع الأشجار وبدأ الحطاب عمله بجد واجتهاد ومرت الساعات وبينما هو كذلك مرّ عليه رجل ودهش الرجل من فعل الحطاب …ترى ماذا كان يصنع الحطاب ؟

لقد مضى الحطاب فى قطع الشجرة وظلّ يحاول ويحاول لكن منشاره كان صدئا فاقترب منه الرجل وقال له لم لا تأخذ قليلا من الوقت لتشحذ منشارك فيصبح أسهل فى العمل وأسرع فى قطع الأشجار فتحصل على خشب كثير بمجهود قليل … وعجبا كانت إجابة الحطاب لقد قال للرجل
.. ليس لدى وقت لأفعل هذا عليّ أن أمضى فى قطع الشجره وأريد أن أنتهى من ذلك “

هل منا من يفعل ذلك في حياته؟؟؟
أعتقد الكثير

duaa ghazal
16-05-2013, 05:49 PM
رجلاً بسيطاً كان يرعى غنماً لأحد الأغنياء ويأخذ أجرته يومياً بمقدار خمسة دراهم ، وفي أحد الأيام جآء الغني إلى الراعي ليخبره أنه قد قرر بيع الغنم لأنه يود السفر وبالتالي فقد استغنى عن خدماته وأراد مكافأته فأعطاه مبلغاً كبيراً من المال غير أن الراعي رفض ذلك وفضل أجره الزهيد الذي تعود أن يأخذه مقابل خدمته كل يوم والذي يرى بأنه تمثل مقدار جهده..
وأمام اندهاش الغني واستغرابه أخذ الراعي الخمسة دراهم وقفل عائداً إلى بيته ، ظل بعدها يبحث عن عمل ولكنه لم يوفق وقد احتفظ بالخمسة دراهم ولم يصرفها أملاً في أن تكون عوناً له يوماً من الأيام ..
وكان هناك في تلك القرية رجل تاجر يعطيه الناس أمولاً فيسافر بها ليجلب لهم البضائع وعندما حان موعد سفره أقبل عليه الناس كالمعتاد يعطونه الأموال ويوصونه على بضائع مختلفة فكر الراعي في أن يعطيه الخمسة دراهم عله يشتري له بها شيئاً ينفعه ، فحضر في من حضروا وعندما أنصرف الناس عن التاجر أقبل عليه الراعي وأعطاه الخمسة دراهم سخر التاجر منه وقال له ضاحكاً : ماذا سأحضر لك بخمسة دراهم؟
فأجابه الراعي: خذها معك وأي شيء تجده بخمسة دراهم أحضره لي .
استغرب التاجر وقال له : إني ذاهبٌ إلى تجار كبار لا يبيعون شيئاً بخمسة دراهم هم يبيعون أشياء ثمينة .
غير أن الراعي أصر على ذلك وأمام إصراره وافق التاجر،..
ذهب التاجر في تجارته وبدأ يشتري للناس ما طلبوه منه كلٌ حسب حاجته وعندما انتهى وبدأ يراجع حساباته لم يتبقى لديه سوى الخمسة دراهم التي تعود للراعي ولم يجد شيئاً ذا قيمة يمكن أن يشتريه بخمسة دراهم سوى قط سمين كان صاحبه يبيعه ليتخلص منه فأشتراه التاجر وقفل راجعاً إلى بلاده ..
وفي طريق عودته مر على قرية فأراد أن يستريح فيها وعندما دخلها لاحظ سكان القرية القط الذي كان بحوزته فطلبوا منه أن يبيعهم إياه واستغرب التاجر اصرار أهل القرية على ضرورة أن يبيعهم القط فسألهم فأخبروه بأنهم يعانون من كثرة الفئران التي تأكل محاصيلهم الزراعية ولا تبقي عليهم شيئاً وأنهم منذ مدة يبحثون عن قط لعله يساعدهم في القضاء عليها وأبدوا له استعدادهم بشراء القط بوزنه ذهباً وبعد أن تأكد التاجر من صدق كلامهم وافق على أن يبيعهم القط بوزنه ذهباً وهكذا كان ..
عاد التاجر إلى بلاده وأستقبله الناس وأعطى كل واحدٍ منهم أمانته حتى جآء دور الراعي فأخذه التاجر جانباً واستحلفه بالله أن يخبره عن سر الخمسة دراهم ومن أين تحصل عليها استغرب الراعي من كلام التاجر ولكنه حكى له القصة كاملة عندها أقبل التاجر يقبل الراعي وهو يبكي ويقول بأن الله قد عوضك خيراً لأنك رضيت برزقك الحلال ولم ترضى زيادة على ذلك وأخبره القصة وأعطاه الذهب فرح الراعي كثيراً وحمد الله تعالى .

هذا معني الرزق الحلال

duaa ghazal
18-05-2013, 10:57 AM
كم هي حجم مقلاتك؟



يروى أن صياداً كان السمك يعلق بصنارته بكثرة. وكان موضع حسد بين زملائه الصيادين. وذات يوم, استشاطوا غضباً عندما لاحظوا أن الصياد المحظوظ يحتفظ بالسمكة الصغيرة ويرجع السمكة الكبيرة إلى البحر، عندها صرخوا فيه “ماذا تفعل؟

هل أنت مجنون؟

لماذا ترمي السمكات الكبيرة؟

عندها أجابهم الصياد

“لأني أملك مقلاة صغيرة”



الحكمة



قد لانصدق هذه القصة لكن للأسف نحن نفعل كل يوم ما فعله هذا الصياد نحن نرمي بالأفكار الكبيرة والأحلام الرائعة والاحتمالات الممكنة لنجاحنا خلف أظهرنا على أنها أكبر من عقولنا وإمكانيتنا كما هي مقلاة ذلك الصياد هذا الأمر لا ينطبق فقط على النجاح المادي, بل أعتقد أنه ينطبق على مناطق أكثر أهمية نحن نستطيع أن نحب أكثر مما نتوقع, أن نكون أسعد مما نحن عليه أن نعيش حياتنا بشكل أجمل وأكثر فاعلية





لذا فكر بشكل أكبر, احلم بشكل أكبر, توقع نتائج أكبر, وادع الله أن يعطيك أكثر

duaa ghazal
18-05-2013, 10:59 AM
إما أن تحبه كما هو أو لا تتظاهر بحبه…



إبان الحرب الأمريكية في فيتنام، رن جرس الهاتف في منزل من منازل أحياء كاليفورنيا الهادئة، كان المنزل لزوجين عجوزين لهما ابن واحد مجند في الجيش الأمريكي، كان القلق يغمرهما على ابنهما الوحيد، يصليان لأجله باستمرار، وما إن رن جرس الهاتف حتى تسابق الزوجان لتلقى المكالمة في شوق وقلق.



الأب: هالو .. من المتحدث؟



الطرف الثاني: أبي، إنه أنا كلارك، كيف حالك يا والدي العزيز؟



الأب: كيف حالك يا بني، متى ستعود؟



الأم: هل أنت بخير؟



كلارك: نعم أنا بخير، وقد عدت منذ يومين فقط.



الأب: حقا، ومتى ستعود للبيت؟ أنا وأمك نشتاق إليك كثيرا.



كلارك: لا أستطيع الآن يا أبي، فإن معي صديق فقد ذراعيه وقدمه اليمنى في الحرب وبالكاد يتحرك ويتكلم، هل أستطيع أن أحضره معي يا أبي؟



الأب: تحضره معك!؟



كلارك: نعم، أنا لا أستطيع أن أتركه، وهو يخشى أن يرجع لأهله بهذه الصورة، ولا يقدر على مواجهتهم، إنه يتساءل: هل يا ترى سيقبلونه على هذا الحال أم سيكون عبئا وعالة عليهم؟



الأب: يا بني، مالك وماله اتركه لحاله، دع الأمر للمستشفى ليتولاه، ولكن أن تحضره معك، فهذا مستحيل، من سيخدمه ؟ أنت تقول إنه فقد ذراعيه وقدمه اليمنى، سيكون عاله علينا، من سيستطيع أن يعيش معه ؟ كلارك… هل مازلت تسمعني يا بني؟ لماذا لا ترد ؟

كلارك: أنا أسمعك يا أبي هل هذا هو قرارك الأخير؟

الأب: نعم يا بني، اتصل بأحد من عائلته ليأتي ويتسلمه ودع الأمر لهم.

كلارك: ولكن هل تظن يا أبي أن أحداً من عائلته سيقبله عنده هكذا؟

الأب: لا أظن يا ولدي، لا أحد يقدر أن يتحمل مثل هذا العبء!

كلارك: لا بد أن أذهب الآن وداعا.

وبعد يومين من المحادثة، انتشلت القوات البحرية جثة المجند كلارك من مياه خليج كاليفورنيا بعد أن استطاع الهرب من مستشفى القوات الأمريكية وانتحر من فوق إحدى الجسور !

دعي الأب لاستلام جثة ولده… وكم كانت دهشته عندما وجد جثة الابن بلا ذراعين ولا قدم يمنى، فأخبره الطبيب أنه فقد ذراعيه وقدمه في الحرب !



عندها فقط فهم !



لم يكن صديق ابنه هذا سوى الابن ذاته (كلارك) الذي أراد أن يعرف موقف الأبوين من إعاقته قبل أن يسافر إليهم ويريهم نفسه

إن الأب في هذه القصة يشبه الكثيرين منا، ربما من السهل علينا أن نحب مجموعة من حولنا دون غيرهم لأنهم ظرفاء أو لأن شكلهم جميل، ولكننا لا نستطيع أن نحب أبدا “غير الكاملين” سواء أكان عدم الكمال في الشكل أو في الطبع أو في التصرفات.



” ليتنا نقبل كل واحد على نقصه متذكرين دائما إننا نحن، أيضا، لنا نقصنا، وإنه لا أحد كامل مهما بدا عكس ذلك..

duaa ghazal
08-06-2013, 12:22 PM
يُروى أن أحد الملوك جمع كل الرسامين فى البلده , وعرض مكافأة كبيرة لمن يستطيع أن يرسم له صورة لاتظهر فيها عيوبه , فقد كان هذا الملك أعرج وأعور...
ونظرا لصعوبه رسم صورة لا يظهر فيها هذين العيبين ، فقد اعتذر جميع الرسامين عن تنفيذ طلب الملك إلا رساما واحدا وافق على ذلك مقابل حصوله على المكافاة.

وظل الملك فى شوق شديد وتلهف كبير _ وكذلك باقى الرسامين _لرؤية تلك الصورة التى لايظهر فيها عورالملك وعرجه , وبعد جهد كبير أنهى الرسام لوحته وجاء ليعرضها على الملك ويتسلم مكأفاته , ويالها من لوحة رائعه حقا .
بدا فيها الملك وهو يمسك ببندقيته ويصوبها ليصطاد غزالا , وفى وضعية الصيد هذه ، فإن الملك سيجثو على إحدى ركبتيه ويغمض إحدى عينيه ويركز النظر بالعين الأخرى على فريسته وفى ظل هذا المنظر يختفي عوره و عرجه, ونال الرسام مكافأته..

أحياناً نحتاج لأن نفكر بعقول أطفال ، كي نحل بعض مشاكلنا ، أو نحقق بعض الإنجازات .

* حمزة الهاشمي *

duaa ghazal
08-06-2013, 12:27 PM
هناك حكاية يرويها الشيخ علي الطنطاوي يرحمه الله... يقول الشيخ :

كنت قاضيا في الشام وحدث أن كنا مجموعة نمضي المساء عند أحد الأصدقاء فشعرت بضيق نفس و اختناق شديد
فاستأذنت أصدقائي للرحيل فأصروا أن أتم السهرة معهم ولكني لم أستطع وقلت لهم أريد أن أتمشى لأستنشق هواء نقيا .

خرجت من عندهم ماشيا وحدي في الظلام وبينما أنا كذلك إذ سمعت نحيبا وابتهال آت من خلف التلة
نظرت فوجدت امرأة يبدو عليها مظاهر البؤس كانت تبكي بحرقة وتدعو الله
اقتربت منها وقلت لها:
( ما الذي يبكيك يا أختي)
قالت : (إن زوجي رجل قاس وظالم طردني من البيت و أخذ أبنائي و أقسم أن لا أراهم يوما وأنا ليس لي أحد ولا مكان أذهب له)
فقلت لها:
(ولماذا لا ترفعين أمرك للقاضي؟)
بكت كثيرا و قالت:
(كيف لامرأة مثلي أن تصل للقاضي؟!!)
يكمل الشيخ وهو يبكي يقول :
{المرأة تقول هذا وهي لا تعلم أن الله قد جر القاضي (يقصد نفسه) من رقبته ليحضره إليها} .

سبحان من أمره بالخروج في ظلمة الليل ليقف أمامها بقدميه ويسألها هو بنفسه عن حاجتها
أي دعاء دعته تلك المرأة المسكينة ليستجاب لها بهذه السرعة وبهذه الطريقة
فيا من تشعر بالبؤس وتظن أن الدنيا قد أظلمت
فقط ارفع يديك للسماء بكل ثقة وقل ( يا رب )-